بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 سبتمبر 2019 - 54 : 14   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"الصم والبكم" يحفظون القرآن في أول مدرسة لتحفيظ القرآن بالمنيا (صور)

19 اغسطس 2019 - 30 : 20




المنيا- علا الحينى

كتاب للتحفيظ بالإشارة .. الدارسات نؤهل أنفسنا بحفظ القرآن لأننا نربي أجيالًا وحلمنا رحلة عمرة .

فتيات وسيدات بصحبة صغارهن جمعهن حب كتاب الله .. طالبن مديرية الأوقاف بالمنيا أن يكون لهن مكان لتحفيظ القرآن بمدراس التحفيظ، وأمام رغبات حب كتاب الله وحفظه، قررت مديرية أوقاف المنيا بدء الدراسة في أول مدرسة لتحفيظ القرآن للصم والبكم بمصر. 

قال الشيخ طارق الجارحي مديرية إدارة أوقاف المنيا: إن فكرة المدرسة بدأت بطلب تقدم به طلبة مدرسة الصم والبكم ومعلمة بالمدرسة، وهي إحدي محفظات القرآن لعمل فصل لتحفيظ القرآن، كنواة لأول مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم للصم والبكم بمصر لحفظ القرآن الكريم بلغة الإشارة، وتم عرض الأمر علي المديرية التي وافقت وخصص للمدرسة مكان بمسجد العمراوي بمدينة المنيا، خاصة أن عددًا كبيرًا من الدراسات من قري ومراكز بعيدة عن مدينة المنيا، ولكن حبهن لحفظ القرآن كان دافعًا لهن علي التواجد والانتظام، وهناك إقبال كبير من الصم والبكم وضعاف السمع علي الانضمام للمدرسة

أضاف: فوجئت بشغف الدارسات في المدرسة الجديدة على الحفظ وتزايد الأعداد وبالفعل كل يوم يتزايد العدد، وعرضوا علينا أن هناك كُتابًا للحفظ وتفسير القرآن بلغة الإشارة أيضا ووجدت استجابة وتفوق في تسميع ما تم حفظه ومعني الكلمات والتفسير لآيات القرآن.

وأكد الجارحي أن إنشاء أول مدرسة لتحفيظ القرآن للصم والبكم بالمنيا يعد رسالة هامة من رسائل وزارة الأوقاف ألا يترك شخص في المجتمع بدون دعوة للمساجد وحفظ كتاب الله.

وأوضحت أشواق أبوالعينين محمد علي معلم خبير بمدرسة الأمل للصم والبكم  ومحفظة قرآن أن فكرة مدارس تحفيظ القرآن لصم والبكم لا توجد إلا في المملكة العربية السعودية، حيث يتم تحفيظ ضعاف السمع بمساجد السعودية، ومن هنا جاءت الفكرة بتقديم طلب لإدارة أوقاف المنيا وبالفعل كانت هناك استجابة من المديرية والادارة وبدأنا في أول فصل لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم، وقمنا بتجهيز لافتات وبانرات عليها الصور وشرح بلغة الإشارة أقوم من خلالها بالتدريس وتساعدنا في ذلك مفسرة الاشارة بالمدرسة نصرة محمد  وهي أيضا من ضمن العاملين بمدرسة الأمل، فأقوم بشرح السورة ومعاني الكلمات وتتولي هي التفسير لهم.

والحمد لله هناك إقبال وخاصة من السيدات والفتيات، فالجميع لديه شغف للمعرفة والسؤال عن بعض المعاني وسيرة الرسول وتعلم الصلاة وبعض القصص النبوية، وكل متطلبات الحياة، مشيرة إلى أن السيدات والفتيات هن الأكثر إقبالا على الانضمام للمدرسة لأنهن يحرصن على تعلم كل أمور دينهن لأنهن أمهات للمستقبل والبعض منهم لديه أطفال صغار، ولا بد أن تكون الأم هي المعلمة

أما إحسان حسن أخصائي اجتماعي بمدرسة الأمل للصم والبكم وإحدى المحفظات ، فأكدت أن ضعاف السمع لديهم رغبات شديدة في التعلم والفكرة، أنهم وجدوا أن الطالبات لا تكتفي فقط بحصص الدين بالمدرسة، ولكن لديهن الرغبة في التعلم وحفظ القرآن كاملًا، ومن هنا بدأ تنفيذ وتطبيق التجربة، أضافت بدأنا بعدد بسيط ثم والآن نجد إقبالًا كبيرًا ووصلت مجموعة التحفيظ الأولي لـ 30 دارسة.

وطالبت نصرة إحدى المفسرات بالمدرسة، أن تساعدهم وزارة الأوقاف وتخصص لهم رحلة عمرة للصم والبكم لزيارة المسجد الحرام وتكون بالقرعة، فلدينا رغبة دائما على التعلم والتحدي.  

ومن جهته أكد الشيخ سلامة عبد الرازق وكيل وزارة الأوقاف بالمنيا، أن مدرسة الصم والبكم لتحفيظ القرآن وشرح الخطب والدروس الدينية بالمنيا هي أول مدرسة على مستوي الجمهورية، مما يعزز دور الأوقاف في خدمة المجتمع في كل القطاعات مشيرا أن هناك اهتمامًا كبيرًا على الأئمة بدورهم الاجتماعي والدعوي.

 





















التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

موتمر الشباب

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

القدس عربية

الشائعات

دورة الألعاب الافريقية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك