بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

22 سبتمبر 2019 - 9 : 12   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

سلمى هشام: الجهاز الفني لدينا مكتمل "بالاسم فقط" واتحاد الكرة لا يبالي !

26 اغسطس 2019 - 26 : 16




حوار - ندي شعبان

دومًا ما يضيف العنصر النسائي الجانب المختلف في كل مكان يتواجدون به، فهم لديهم القدرة على الاستمرارية في العطاء لذا إذا أردت تجربة شيء مختلف عن المعتاد عليك أن تترك كل الأمور المُسلية وتجلس مستريحًا كي تشاهد مباراة كرة قدم نسائية.

وهنا داخل الساحرة المستديرة اجتمعت الموهبة والمتعة معًا لدى بعض الفتيات لكتابة تاريخ جديد لهم في لُعبة سيطر عليها الرجال منذ قديم الزمن، وسنة تلو الأخرى أصبحت "الفكرة" تنتشر في جميع أنحاء الجمهورية، وأصبح لدينا أسماء بارزة ومميزة في عالم الكرة النسائية.

"دومًا أحاول أن أبذل قصاري جهدي داخل أرض الميدان حتى أبرهن للجميع أن كوني فتاة لا يقلل ابدا من إمكانياتي الفنية، وعلى مدار السنوات التي قضيتها داخل الساحرة حققت العديد من أحلامي والآن أسعى لتحقيق حلمي الأكبر بالاحتراف الخارجي"، بتلك الأحلام البسيطة والعزيمة القوية عبرت "سلمى هشام" لاعبة ناشئات منتخب مصر للكرة النسائية ونادي الطيران عن سعادتها بتخطي الصعوبات التي مرت بها خلال مشوارها.

وفي حوار لـ بوابة "روزاليوسف" تحدثت اللاعبة "سلمى هشام" الملقبة بوزيرة الدفاع عن مشوارها الكروي والأزمات التي تمر بها الكرة النسائية حاليًا.

كيف بدأتِ في مجال كرة القدم وكم كان عمرك حينها؟

منذ أن كان عمري 4 سنوات، كنت أمارس كرة القدم في الشارع مع أخي وبعدها بوقت لم يكن طويل ذهب للانضمام إلى أكاديمية وحينها تم انضمامي أيضًا معه ولكن لم تكن تعلم عائلتي حينها بأن سيصبح لي شأن في هذا المجال.

ومع الوقت وبعد مرور شهور قليلة أصبح لدي حلم أن أتدرب بشكل صحيح وقوي مثل باقِ الأولاد وأصبحت الكرة شيء مهم في يومي وبعد مرور فترة قصيرة أخبر المدرب الخاص بي حينها والدي بأني موهوبة وأنه سيكون لدي شأن كبير.

وبعد ذلك عندما بلغت من العمر 7 سنوات شاهدتني دكتورة سحر الهواري وتمكنت بمساعدتها من الانضمام إلى نادي مصر المقاصة وقضيت داخل جدرانه سنة ومن ثم انتقلت إلى وادي دجله واستمريت داخل صفوفه 9 سنوات ونصف ومن ثم انتقلت إلى نادي الطيران منذ سنتان وما زلت مستمره مع الفريق حتى الآن.

كونك تدربتِ مع مدير فني "رجل" كيف يتعامل معكم داخل أرض الميدان؟

لم أجد شيئا ملحوظ فهو يتعامل معنا وكأنه فى فريق كرة رجالي من حيث التعليمات والسيطرة وكل شيء، وخلال مسيرتي إلى الآن لأم أتدرب سوى مع مدربتان أثناء تواجدي في براعم وادي دجلة مع الكابتن راما جويلي وناشئات مع وسام عثمان.

ما الفرق بين المدير الفني الرجل والسيدة من حيث الفنيات والسيطرة على الفريق؟

من حيث الفنيات من المُسلم بيه أن المدير الفني "الرجل" يملك فنيات وفكر وتكتيك داخل الملعب أكثر بكثير من السيدة نظرًا لعدم تواجد الخبرات الكافية لديها لقيادة فريق معروف.

فالبتالي بعض الأندية تفضل أن تتعاقد مع مدير فني رجل لحين ظهور سيدات في مجال التدريب تكون قادرة على القيادة العامة في كل شيء.

ما هي المشاكل التي تواجهكم داخل الفريق.. وهل لديكم جهاز فني وطبي مكتمل؟

لدينا مشكلة كبرى وهي أن الجهاز مكتمل "بالاسم فقط" على سبيل المثال دكتور الفريق ضعيف للغاية في تشخيص الإصابات ومن المستحيل إذا شعرت أي لاعبة بإصابة أن تذهب لدكتور الفريق.

وإذا تمت إصابة أي فتاة أثناء المباراة كل ما يتم فعله أن يضع لها الثلج لحين إنتهاء المباراة ومن ثم نذهب لعمل إشاعة والذهاب بها لأي طبيب لتشخيص حالتها.

أين دور الاتحاد والقائمين على الكرة النسائية من تلك المشكلات؟

لم نتلقَّ أي دعم مادي من قبل الاتحاد لذا يوجد قلة كبيرة في الإمكانيات المتوفرة لنا، وإذا تمت المساعدة تكون من خلال وجود مسابقة الدوري والكأس وأيضًا تجمعات المنتخب التي تحدث على فترات متباعدة.

حدثيني عن منتخب الكرة النسائية حاليًا؟

لا يوجد منتخب للكرة النسائية حاليًا، أخر تجمع للمنتخب كان منذ ثلاث سنوات عندما شاركنا كناشئات في تصفيات كأس العالم والفريق الأول بعدما صعدنا في بطولة كأس أمم أفريقا ومن ذلك الوقت لم يتم تجمع آخر للمنتخب.

ولا نعلم ما السبب في ذلك عندما كانت دكتورة سحر الهواري مسؤولة عن الملف كان تطالب بضرورة تواجد منتخب للكرة النسائية ومن بعدها دكتورة دينا الرفاعي كان هناك وعود بنفس الأمر ولم يحدث شيء وحاليًا الملف تحت مسؤولية دكتور محمود سعد ونتمني أن تعود تجمعات المنتخب قريبًا.

كيف يتم تسويق اللاعبات للاحتراف في الخارج في ظل عدم وجود اهتمام إعلامي؟

فرصة الاحتراف تأتي عن طريق الحظ والصدفة، إذا أتيحت الفرصة لفتاة أن تستكمل دراستها في الخارج ومن ثم من الممكن أن تجري اختبار في أحد الأندية أو عن طريق الوكلاء وعلى الرغم من قلتهم إلا أنهم متواجدين ومن الممكن أن تأتي فرصة جيدة عن طريقهم.

حدثيني عن ذكرى مباراة محفورة في ذاكرتك أو حدث مر عليكِ داخل الملعب؟

من الأحداث المهمة التي أثرت بي كثيرًا ويعتبر من أصعب المواقف التي مررت بها في مباراة الكاميرون في تصفيات كأس العالم كنا نحتاج الفوز بهدف واحد للصعود وكانت أول مرة تحدث في تاريخ الكرة النسائية.

وقبل المباراة بثلاثة أيام ضم المدير الفني محمد مصطفي مميس فتيات ولم يتم الاستعانة بالتشكيل الأساسي للفريق ولكن تم الاعتماد على هؤلاء الجدد ولم يكن هناك انسجام مع باقي اللاعبات.

ولم يتم اختياري حينها للمشاركة وشاهدت المباراة من المدرجات، ولم نتمكن من الفوز ولحقت بنا الخسارة بأربعة أهداف وكانت من أصعب اللحظات التي تمر عليا في حياتي حتى أنني جلست فترة طويلة دون أن أتمرن مع الفريق "مكنتش بنزل أتمرن مع الفريق".

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

الامم المتحدة

قنوات الارهاب

موتمر الشباب

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

القدس عربية

الشائعات

دورة الألعاب الافريقية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك