بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

22 سبتمبر 2019 - 45 : 11   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

إسراء فرج: المنتخب طريقنا الوحيد للتعبير عن أنفسنا

28 اغسطس 2019 - 54 : 16




كتبت - ندي شعبان

دومًا ما يضيف العنصر النسائي الجانب المختلف في كل مكان يتواجدن به، فهن لديهن القدرة على الاستمرارية في العطاء لذا إذا أردت تجربة شيء مختلف عن المعتاد عليك أن تترك كل الأمور المُسلية وتجلس مستريحًا كي تشاهد مباراة كرة قدم نسائية.

وهنا داخل الساحرة المستديرة اجتمعت الموهبة والمتعة معًا لدى بعض الفتيات لكتابة تاريخ جديد لهن في لُعبة سيطر عليها الرجال منذ قديم الزمن، وسنة تلو الأخرى أصبحت "الفكرة" تنتشر في جميع أنحاء الجمهورية، وأصبح لدينا أسماء بارزة ومميزة في عالم الكرة النسائية.

وفي حوار لـ بوابة "روزاليوسف" تحدثت اللاعبة إسراء فرج صاحبة الـ17 عاما لاعبة نادي الطيران عن مشوارها الكروي والأزمات التي تمر بها الكرة النسائية حاليًا..

كيف بدأتِ في مجال كرة القدم وكم كان عمرك حينها؟

منذ أن كان عمري 5 سنوات كنت أمارس كرة القدم مع أصدقائي في الشارع واستمررت في ذلك الأمر لمدة عامين، وبعدما أتممت عامي السابع علمت أن أحد جيراني يُدرب فريق كرة في نادي النصر وذهبت كي أتمرن معهم ولكن رفضت إدارة النادي وأبلغتني أن هناك أياما أخرى للبنات ولم أهتم بالأمر مرة اخرى، وحينها لم أكن أعلم أن هناك فرقا للكرة النسائية.

وبعد مرور ثلاث سنوات ذهبت للانضمام إلى أكاديمية في نادي مدينتي ولم يمر عام حتى أتيحت لي الفرصة عن طريق مدربي لخوض تجربة جديدة في نادي الطيران الذي كان بمثابة البداية الحقيقية.

حدثينا عن كيفية ظهورك في إعلان إحدى شركات الهواتف المحمولة؟

جاء عن طريق أحد أصدقائي في النادي أخبرتني بأنهم بحاجة إلى بنات صغيرة في السن ويمتلكن مواهب جيدة للظهور في إعلان، وبالفعل قمت بإرسال بعض الفيديوهات ومن ثم ذهبت للاختبارات وكان معي ما يقرب من 9 آخرين، وبعد أسبوع تلقيت مكالمة هاتفية يخبروني من خلالها بأنه تم اختياري.

ومن ثم بدأت الاستعدادات والتحضير للإعلان وتم تسجيل الجزء الخاص بي في مدينة بورسعيد والمشهد الآخر في بورفؤاد.

ما هي المشاكل التي تواجهكن داخل المنظومة وكيف تمكنتِ من تخطيها؟

كانت أكبر صعوباتي في البداية أن النادي بعيد إلى حد ما عن بيتي فكان دائما ما يضطر والدي ووالدتي من مرافقتي إلى التدريب نظرًا لصغر سني حينها.

ومن داخل المنظومة لدينا مشكلة كبرى في عدد التمرينات القليلة للغاية، فنحن نتمرن فقط مرتين في الأسبوع ومن المفترض أن عدد التمرينات يصل إلى 5 مرات أسبوعيًا من أجل المحافظة على المستوى البدني لنا.

وأيضا على الجانب الفني نعاني من عدم وجود معسكرات للفريق ومن الإمكانيات المادية الضعيفة للغاية والتي لا يصلح أن تكون بهذا الشكل مقارنة بأننا حصدنا بطولة الدوري.

هل عدم وجود منتخب وطني يحجم من أحلامكم سواء بتحقيق بطولات دولية أو في الاحتراف الخارجي؟

بالطبع، نظرًا لأن البطولات الدولية تحظى بمشاهدة كبيرة داخل مصر وخارجها ولأن دوري الكرة النسائية المصري لم يحظ بأي مشاهدات في الخارج ولكن دومًا ما نسعى لتقديم أفضل ما لدينا ولدينا أمل في أن تعود معسكرات المنتخب من جديد.

بالإضافة إلى أن المنتخب سيكون أفضل وسيلة لتسويق اللاعبات لأنفسهن من خلال البطولات الدولية.

ما هي طموحاتك خلال الفترة القادمة، وهل تبحثين عن فرصة للاحتراف؟

بالطبع أفكر حاليًا في الاحتراف ولكن أنتظر الفرصة الجيدة حتى أتمكن من البداية في مكان آخر ويوفر لي كل ما أحتاج إليه.

حدثيني عن ذكرى مباراة محفورة في ذاكرتك أو حدث مر عليك داخل الملعب؟

كان لدينا مباراة قوية في الموسم الماضي أمام كفر سعد وكان من الضروري تحقيق الفوز خلال اللقاء وكانت الأزمة أن هناك أكثر من لاعبة تعرضن للإصابة، وأيضا كانت الأجواء سيئة.

فقبل بداية المباراة كان هناك أمطار غزيرة وكانت أرضية الملعب غير صالحة للعب، ولم يتم تأجيل المباراة ونزلنا إلى أرض الميدان وتمكنا من الفوز بهدفين مقابل هدف قائله: "تمكنا من تحقيق الفوز على الرغم من أن المباراة كانت عبارة عن زحاليق وليست كرة قدم".

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

الامم المتحدة

قنوات الارهاب

موتمر الشباب

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

القدس عربية

الشائعات

دورة الألعاب الافريقية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك