بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

22 سبتمبر 2019 - 11 : 12   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

يعول 4 أطفال ويعيش بـ60 جنيها شهرياً في بلاد الغنى.. (صور)

30 اغسطس 2019 - 53 : 12




كتب - عادل عبدالمحسن

يخشى الأب الذي يعيش على أقل من 60 جنيهاً إسترلينياً في الشهر أن أطفاله سيؤخذون منه بسبب نقص الغذاء، وسط مخاوف بشأن تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما يخشى العاملون في المجتمع من أن الناس الذين يعتمدون على البنوك الغذائية - مثل دومينيك باربر، من إيفرتون في ليفربول - قد يعانون في حالة خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وقال مسؤول بنك الطعام في إيفرتون إن الناس في ليفربول يعيشون في "صراخ مطلق" وحذروا من أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة يمكن أن يكون له تأثير لا يمكن تصوره على الخدمة، وفقًا لتقارير "ليفربول إيكو".

أضاف دومينيك باربر الذى يعول 4 أطفال لقناة" ITV News " أنه يعيش على مبلغ 60 جنيهًا إسترلينيًا في شهر.

وقال دومينيك "إن أسوأ كابوس لي هو أن يطرق باب منزلي، ويقول:" آسف يا سيد باربر، لا يمكنك إطعام أطفالك، ولا يمكنك أن تلبس أطفالك، وسأضطر لأخذ أطفالك بعيدًا لأن اللحظة التي يحدث فيها ذلك، لن أكون على هذه الأرض."

وتحدث الأب لأربعة أطفال إلى قناة ITV News""   عن الفقر المدقع في ليفربول وتساءل، كيف يعيش طفل واحد من بين كل ثلاثة أطفال تحت خط الفقر.

قال متحدث باسم وزارة العمل والمعاشات التقاعدية أكبر إدارة حكومية في المملكة المتحدة " DWP"إن الأطفال الذين يكبرون في الأسر العاملة هم أقل عرضة للفقر النسبي بخمسة أضعاف.

وكتب جيرارد وودهاوس، المدير العام لمركز L6 المجتمعي في تقرير خاص عن أزمة الطعام قائلاً: "إنني أكثر من قلق في الوقت الحالي. فكل ما نقوم به سيتأثر بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة فلا يستمر طعامنا سوى أسبوعين، فنحن نعتمد باستمرار على التبرعات والمجلس يعاني من نقص التمويل". 

وتساءل عن كيف أن الأشخاص الذين يساعدهم هم أفقر الفقراء وأنهم يشعرون أنهم مهملون تمامًا من قبل السياسيين في لندن.

وقال: "لقد سئمت تمامًا من سماع الأحاديث البذيئة التي تخرج من "وستمنستر" وأدعو أي شخص من لندن للحضور إلى ليفربول لنرى كيف يعيش الناس. إنهم يعيشون في ضائقة مطلقة فمنازلهم لا تحتوي على أثاث ولا غاز ولا كهرباء ولا مياه ساخنة حتى تتخيل كيف تبدو المنازل".

وأشار إلى أن الناس يضطرون لطهي علبة من الحبوب المتبرع بها من بنك الطعام على موقد التخييم المحمول.

وأوضح جيرارد، المدير العام في L6، أن دومينيك باربر ليست حتى واحداً من أسوأ الحالات فمشاكله ليست حادة مقارنة ببعض الأشخاص الذين نساعدهم.

"فقد تلقينا دعوة للمساعدة في اليوم بخصوص رجل يبلغ من العمر 60 عامًا داهمته أمة قلبية وعندما وصلنا، وجدنا أن حفيده البالغ من العمر 12 عامًا هو الشخص الوحيد الذي يعتني به وكان مصابًا بسرطان الدم وهناك الكثير من الناس يتضورون جوعاً ولا نصل إليهم".

وأضاف جيرارد: "لا يمكنني حتى أن أتخيل كيف سنعمل إذا ما خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

من جانبها توقعت كارولين فيربيرن المديرة العامة لاتحاد الصناعة البريطانية، أن صفقة "لا" ستكلف الشمال الغربي 20 مليار جنيه إسترليني، وهو ما يعادل مضاعفة ميزانياتها الصحية والتعليمية مجتمعة.

وعندما طُلب منه شرح استراتيجيته لمكافحة النقص المتوقع في الغذاء، قال بوريس جونسون إن حكومته ستساعد المزارعين من خلال شراء 500 مليون جنيه إسترليني من الويلزية لامب.

وقالت: "نحن نتحول إلى دولة من العالم الثالث، قد يبدو الأمر مبالغًا فيه، لكنني لا أعتقد أن الأمر كذلك، فالناس ليس لديهم شيء على الإطلاق، ولا شيء على الإطلاق".

 

















التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

الامم المتحدة

قنوات الارهاب

موتمر الشباب

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

القدس عربية

الشائعات

دورة الألعاب الافريقية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك