بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

22 سبتمبر 2019 - 44 : 11   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

يارا صبري "حسام غالي" الكرة النسائية التي تحلم بالاحتراف

4 سبتمبر 2019 - 32 : 12




حوار- ندي شعبان

دومًا ما يضيف العنصر النسائي الجانب المختلف في كل مكان يتواجدون به، فهم لديهم القدرة على الاستمرارية في العطاء، لذا إذا أردت تجربة شيئًا مختلف عن المعتاد عليك أن تترك كل الأمور المُسلية، وتجلس مستريحًا كي تشاهد مباراة كرة قدم نسائية.

وهنا داخل الساحرة المستديرة اجتمعت الموهبة والمتعة معًا لدى بعض الفتيات لكتابة تاريخ جديد لهم في لُعبة سيطر عليها الرجال منذ قديم الزمن، وسنة تلو الأخرى أصبحت "الفكرة" تنتشر في جميع أنحاء الجمهورية، وأصبح لدينا أسماء بارزة ومميزة في عالم الكرة النسائية.

 تحدثت يارا صبري صاحبة الـ20عاما لاعبة نادي الطيران تحدثت في حوار لـ"بوابة روزاليوسف"، عن مشوارها الكروي والأزمات، التي تمر بها الكرة النسائية حاليًا.

كيف بدأت في مجال كرة القدم وكم كان عمرك حينها؟

 بدأت في ممارسة كرة القدم في الشارع مع أخواتي، وكان عمري حينها 5 سنوات، ولم أكن أعلم أن هناك فرقا للكرة النسائية في مصر، حتى إنني كنت أذهب للتمرين مع فريق أولاد، وكنت أنا البنت الوحيدة.

وبدأت مسيرتي في نادي السيدة زينب، ومن ثم انتقلت إلى نادي الداخلية، وبعد ذلك تم انضماني إلى نادي الطيران، ومنه إلى منتخب مصر، وأصبحت كابتن المنتخب تحت 17 عاما.

 وكانوا يطلقون عليّ "حسام غالي"، وأتمكن من الأداء في أكثر من مركز مثل صانع الألعاب ووسط ملعب.

 

 

 

 ما المشكلات التي تواجهكم داخل المنظومة وكيف تمكنت من تخطيها؟

 لدينا مشكلة في عدد التمرينات القليلة للغاية، فنحن نتمرن فقط مرتين في الأسبوع، وبالطبع من الممكن أن يؤثر ذلك على المستوى البدني لنا.

 

هل عدم وجود منتخب وطني حجم أحلامك سواء بتحقيق بطولات دولية أو في الاحتراف الخارجي؟

 بالتأكيد، نظرًا لأن البطولات الدولية تتلقى مشاهدة كبيرة داخل مصر وخارجها، ولأن دوري الكرة النسائية المصري لم يحظ بأي مشاهدات في الخارج.

 

ما طموحاتك خلال الفترة المقبلة وهل تبحثين عن فرصة للاحتراف؟

بالطبع أسعى للاحتراف الخارجي، وأقدم أفضل ما لدي من خلال تواجدي مع نادي الطيران، وأتمنى عودة المنتخب قريبًا، وحينها ستصبح فرصتنا لخوض تجربة الاحتراف أكبر.

 

حدثينا عن ذكرى مباراة محفورة في ذاكرتك أو حدث مر عليك داخل الملعب؟

في عام 2016 خرجنا من التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بعدما خسرنا مباراة الصعود، وعلى الرغم من مرور ثلاث سنوات، إلا أنني أتذكر تلك اللحظة جيدًا.













التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

الامم المتحدة

قنوات الارهاب

موتمر الشباب

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

القدس عربية

الشائعات

دورة الألعاب الافريقية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك