بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

22 سبتمبر 2019 - 46 : 11   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تعرّف على مصدر مياه شلالات وادي الريان.. (صور)

4 سبتمبر 2019 - 59 : 12




كتبت و تصوير - سماح زيدان

مزار لا يكلفك أموالاً لذلك تقضي فيه أغلب الأسر البسيطة وطلاب المدارس يوم ترفيهي يستمتعون بالجو الرائع والاستحمام تحت مياه شلالات الفيوم الموجودة بوادي الريان لكن مصدر هذه المياه يدعونا للحذر حتى لا تصيبنا بالأمراض الجلدية، حيث إن هذه الشلالات صناعية تم إنشاؤها لاستيعاب مياه الصرف الزراعي الزائدة.

 

ويقع وادي الريّان على بعد 55 كيلومترًا جنوب غرب مدينة الفيوم، ويعد هذا الوادي موطنا لبحيرتين صناعيتين كبيرتين تم إنشاؤهما لاستيعاب مياه الصرف الزراعي الفائضة من واحة الفيوم، وتوجد في هذا الوادي الشلالات الوحيدة الموجودة في مصر.

تتجه المياه الفائضة من واحة الفيوم مباشرة إلى بحيرة قارون في الشمال، التي بإمكانها استيعاب كمية محدودة فقط من تلك المياه، وبالتالي فإن أي فائض يتعدى مستوى البحيرة وقدرتها على الاستيعاب سيتسبب بحدوث فيضانات وأضرار لا يمكن إصلاحها في المناطق المحيطة بها، وذلك بسبب ارتفاع نسبة ملوحة المياه، هذا يعني أن كمية المياه التي يمكن استخدامها في الفيوم محدودة بقدرة الصرف القصوى في المنطقة، هذا ما يؤثر على زراعة المحاصيل التي تحتاج المياه بكثرة، مثل الأرز والقصب، إذ لم يعد بالإمكان زراعتها إلا بكميات ضئيلة جدا في الآونة الأخيرة.

 

 

علاوة على ذلك، لا يمكن استصلاح أراضٍ جديدة، دون التسبب في غمر الأراضي الزراعية المحيطة ببحيرة قارون، ومن هنا جاءت الحاجة الملحة لإيجاد حل لمشكلة الفيضانات تلك، وتمثلت في تشكيل حوض صرف جديد، يستوعب المياه الفائضة من البحيرة الأولى، وساعد انخفاض موقع وادي الريّان على ذلك

وفي عام 1974، تم شق قناة بطول تسعة كيلومترات، ونفق يصل إلى ثمانية كيلومترات، عبر الصحراء من الجانب الغربي لمنطقة الفيوم المنخفضة، وأصبحت مياه الصرف بعدها تتدفق إلى وادي الريّان مشكلة بحيرتين كبيرتين. تصل المياه أولا إلى البحيرة الشمالية، وعندما تتعدى طاقتها الاستيعابية؛ يتدفق الماء منها إلى جدول نحو أعمق جزء من المنخفض مشكلا البحيرة الثانية. وبسبب تآكل مجرى الجدول؛ بدأت الصخور الطبيعية بالظهور وتشكلت الشلالات فوقها

 

وتفرعت تلك الشلالات إلى أخرى صغيرة لا يزيد ارتفاعها عن إثنين إلى أربعة مترات، وبالرغم من ذلك، فقد جذبت السكان المحليين بشكل كبير، حيث إن معظمهم لم يروا شلالات من قبل، وذاع صيت تلك الشلالات لدرجة أنها ظهرت في العديد من فيديو كليبات الأغاني وفي الأفلام المصرية دون تنبيه بأن هذه المياه خطرة، ولا تصلح للاستخدام.

 























التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

الامم المتحدة

قنوات الارهاب

موتمر الشباب

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

القدس عربية

الشائعات

دورة الألعاب الافريقية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك