بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

19 سبتمبر 2019 - 29 : 19   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"ريهام الشنوانى زلابية" سينما مصر.. (2)

9 سبتمبر 2019 - 20 : 21




كتبت - سوزى شكرى

أمور كثيرة تحدث بالصدفة تغير مسار أيامنا، إلا أن أحلامنا لا تتحقق بالصدفة بل بخطوات، ولتحقيق الأحلام هناك شرط رئيسى ان نكون صادقين فيما نحلم، وأن يكون الهدف محدد حتى نقتصر الزمن، الصدفة جعلتها تعمل في الضيافة الجوية وتخوض رحلات جوية تلامس السماء ثم تخطو على الأرض، تبدء الرحلة بأصوات محركات الطائرة التي تشير إلى موعد الإقلاع، رحلة تقضى فيها فترة زمنية قد تطول وقد تقتصر، بوجهها المشع بهجة تمنح المسافرين الأمان وتشاركهم الرحلة وتصبح جزء من شريط ذكريات لا ينساه المسافر.

وحين تأتيها الفرصة لدقائق معدودة تجلس بآخر كرسى بالطائرة تفرد ذراعيها كاجنجة الطائرة، تتحدث وتتحاور مع نجوم السماء عن امنياتها وحلمها الأول والأخير بالتمثيل، واثناء تفقدها راديو الطائرة سمعت صوت يقول: حضرات السادة المسافرين على متن طائرة الاحلام برجاء ربط الاحزمة فقد وصلنا إلى مركز الإبداع الفنى، وسوف يكون في انتظاركم قائد نجوم المستقبل المايسترو والمخرج " خالد جلال "، انها الممثلة والمضيفة الجوية ريهام الشنوانى أحد المشاركات في عرض " سينما مصر.

ولان رحلة الطائرة كرحلة النجومية الفرق بينهما ان الرحلة الجوية لها موعد وصول، اما موعد الوصول للنجومية يتطلب النزول في محطات وقد نتعرض للصعود والهبوط ربما احيانا هبوط اضطراري، الممثلة ريهام الشنوانى خريجة كلية التجارة إنجليش English وتدرس النقد والدراما، في بداية رحلتها الارضية قدمت عدد من الأعلانات من اشهرها إعلان تكييف كارير، وبعض ادوار في الأفلام الروائية القصيرة، ذهبت وتقدمت باستمارة لتدخل ورشة المخرج خالد جلال مركز الإبداع الفنى، وعلمت ان ضحكتها كانت أحد الأسباب في قبولها للورشة، وأن جواهرجى النجوم بخبراته وبالبصيرة لمس في ملامحها كنزا لابد الكشف عنه، وان وراء هذه البشاشة نجمة وقد حدث بالفعل.

أول تجربة لها على المسرح لديها موهبة لا تقل أهمية عن موهبتها في التمثيل بمجرد النظر أليها تشعر انك تعرفها والتقيت بها يوما ما في مكان آخر، وهذا القبول جعلها قريبة من جمهور المسرح وكل من يتعامل معها.

على ما يبدو ان الصدف والحظ يرافق اختيارات ريهام دون قصدية منها بتجسيد شخصية "زلابيا " رائدة كوميديانات مصر الممثلة زينات صدقى في مشهد من فيلم "عفريته إسماعيل يس" ومشهد القطار الذي يقدم لها والدها "شفرفنطح" النصحية لتحافظ على عريسها إسماعيل يس، اختيار ريهام تم بالتوافق النفسى وبالميول السيكولوجية بوجدانها، فمن الصدف القدرية أن الاثنين ريهام الشنوانى وزينات صدقى من مواليد الإسكندرية، بمعنى أنهما يحملان جينات الإسكندرانية المبهجة البشوشة، وأيضا دخول زينات صدقى لتمثيل على خشبة المسرح كان بالصدفة من على مسرح نجيب الريحانى تغيبت الممثلة الكوميدية" عزيزة زكى " فاسند نجيب الريحانى الدور لزينات صدقى فقدمته وأعجب بها الجمهور، والأغرب أن اختيار اسم " زلابيا في الفيلم يرجع لإعجاب زينات صدقى بها، وباعتبارها ظهرت في البداية في محلات الاسكندرية، حتى صناعة" الزلابيا " كنوع من الحلوى جاءت بالصدفة أيضا، حين طلب القاضى من الخادمة صناعة حلوى لم يكن بالبيت غير (زيت وسكر ودقيق) فصنعت منها تلك الكرة فقال لها: "زلى بى" وتعنى أخطأتِ الصنع إلا أنه مع تكرار تذوقها أعجبه السكر الساكن فيها، واطلق عليها " زلابيا " أو لقمة القاضى.

فاذا كانت كل هذه المفارقات الكوميدية التي جمعت بين زلابيا السينما المصرية زينات صدقى و"زلابيا " الجديدة بسينما مصر فكان من الطبيعى والمتوقع أن تؤدى الممثلة ريهام الشنوانى الدور ببراعة نبعت من شخصيتها المفحمة بالطاقة الإيجابية، فظهرت ريهام على خشبة المسرح ترتدى الشخصية بأعماقها، فأنطبع هذا الارتداء على الأداء هي موهبة فطرية تقطر صدقًا شقاوة ومشاغبة تفجر الضحك ببساطة بلا افتعال، سرعة البديهة لديها إحساس واعٍ بدورها وأبعاده، ملامحها المبهجة جزء رئيسى من مصداقية الاداء، فحين قالت: حاضر يا بابا، ويتبعها ضحكتها المشهورة امتلاء المسرح ضحكًا، وحين اكمل والداها النصائح وتشاجر مع ضربية هانم قالت لهما: بابا ماما مضحكوش علينا الركاب "، صفق الجمهور على إتقانها البسيط وان بداية قوية لممثلة كوميدية قادمة.

كما قدمت المشاغبة ريهام الشنوانى المشهد الثانى في عرض سينما مصر وشخصية "حميدة" زينات صدقى بنت الريس حنفى شيخ الصيادين المراة العانس الملهوفة عن زوج ومشهد من فيلم "ابن حميدو"، وبسبب نوعية هذه الأدوار لقبت زينات صدقى "بعانس" السينما المصرية، جسدت ريهام شخصية "حميدة" وأضافت عليها بصماتها الخاصة وبريق خفيفة الظل، وأكدت ريهام على إبراز الشخصية بالمعنى الحقيقى لجماليات الكوميديا جمال الروح.

 

اقرأ أيضا : 

 
 
























التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

اعلان مصلحة الضرائب

الشهادات الثلاثية

موتمر الشباب

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

القدس عربية

الشائعات

دورة الألعاب الافريقية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

تطوير مصر