بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 نوفمبر 2019 - 56 : 20   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عودة الصدمة والرعب في جزيرة "كانوس" العراقية (فيديو وصور)

11 سبتمبر 2019 - 41 : 11




كتب - عادل عبدالمحسن

شن سلاح الجو الأمريكي غارات مكثفة جوية أسقط خلالها 40 طنا من القنابل الموجهة بالليزر على معاقل تنظيم داعش في جزيرة كانوس بمحافظة صلاح الدين العراقية.

واستخدمت طائرات من طراز "F-15 وF-35" لقصف جزيرة كانوس، التي تقع في وسط نهر دجلة في وسط العراق، من أجل تدمير أماكن اختباء مقاتلي داعش.

وقال العقيد مايلز ب. كاجينز، المتحدث باسم "عملية الحسم المشترك": "هذا ما يبدو عليه الحال عندما تسقط نفاثات سلاح الجو الأمريكي F15 وF35 ما جملته 36000 كجم من القنابل على معاقل داعش في جزيرة كانوس."

وأشار إلى أنه بعد الضربات الجوية الموجعة تم إرسال قوات من كتيبة قوات العمليات الخاصة العراقية الثانية لتطهير المنطقة، التي وصفت بأنها "مركز عبور" لمقاتلي داعش القادمين من سوريا إلى مناطق الموصل ومخمور وكركوك في العراق.

 

 

ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية مقاطع "فيديو" يُظهر تأثير انفجارات الغارات العنيفة على الجزيرة.

ويظهر شريط فيديو آخر التقطته القوات العراقية على الأرض أعمدة ضخمة من الدخان تتصاعد في السماء نتيجة الضربات الجوية.

وقال الميجور جنرال إريك تي هيل، قائد فرقة العمليات المشتركة للعمليات الخاصة– "عملية الحل المتأصل": "إننا نحرم داعش من القدرة على الاختباء في جزيرة كانوس".

وأضاف متحدث باسم دائرة مكافحة الإرهاب العراقية أن قوات التحالف لا تزال تجري عمليات تطهير بري لتدمير أي من مقاتلي داعش الباقين في الجزيرة كجزء من عملية "بلاك إيرث".

كانت داعش قد استولت على مساحات شاسعة من العراق وسوريا في عام 2014

حتى تمكنت القوات العراقية من هزيمته عام 2017، وفقد التنظيم الإرهابي آخر معاقله في باغوز في سوريا في مارس من هذا العام.

ومع ذلك، لا يزال داعش موجودًا كقوة حرب عصابات في كلا البلدين، مختبئًا في المناطق الصحراوية، ويقوم بشن هجمات انتحارية وغارات على البلدة والمدن والمواقع العسكرية على حد سواء.

وفقًا لتقرير خاص قُدم إلى الأمم المتحدة الشهر الماضي، ما زال التنظيم الإرهابي يضم 30 ألف مقاتل وميزانية حرب تبلغ حوالي 300 مليون دولار.

وفي الأسبوع الماضي، قال هيل في بيان إن شن هجمات على مقاتلي داعش وشبكات الدعم الخاصة بهم في جميع أنحاء العراق يمكن حكومة العراق من جهود الاستقرار وإعادة الإعمار المستمرة.

وأضاف هيل: "نعرف أنهم يختبئون في الأماكن غير الخاضعة للحكم، وأن تنظيم داعش ما زال يحاول العودة لاحتلال الأراضي.

وأعلن أن التحالف "سيبقى هنا ويدعم قوات الأمن العراقية حتى لا تعود هناك حاجة"، لافتًا إلى أن "الضغط العسكري ضد داعش يجعله غير قادر على تأسيس حكم.

وفي أغسطس، أبلغت OIR والقوات الديمقراطية السورية أنها احتجزت أكثر من 225 من مقاتلي داعش المشتبه بهم خلال الأشهر الأربعة الماضية وأنزلت 4000 رطل من المتفجرات من ساحة المعركة خلال الشهرين.

وخلال نفس الشهر، تم إلقاء أكثر من 200 قنبلة على التنظيم الإرهابي.

وفي الفترة ما بين 2 يوليو و31 يوليو 2019، نفذت OIR 33 غارة تتكون من 60 مشاركة ضد أهداف داعش في العراق.

 

 

 

 















التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

مهرجان القاهرة

بنك

الشهادات الثلاثية

مركز الأشعة التداخلية

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

شركة Property

المنتخب الاولمبي

بنك قناة السويس

اعلان البركة