بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

15 نوفمبر 2019 - 36 : 10   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رئيس نادي طنطا لـ"بوابة روزاليوسف": الميزانية كبيرة ولكن غير كافية.. ولا يعوق النادي سوى الأمور المادية

13 سبتمبر 2019 - 12 : 0




حوار - علا عصام

"عريبي": بيراميدز ظاهرة جديدة على مصر.. والمنافسة معه ظالمة

 
كان موطنًا لميلاد أحد أشهر وأهم رموز كرة القدم، فخرج من رحمه الكابتن أحمد شوبير، حارس مرمى المنتخب المصري سابقًا، والكابتن توتو هداف مصر، واستطاع النادي خلال تاريخه إثبات جذوره على أرض الكرة المصرية، ولكن تذبذبه بين الصعود والهبوط، جعل مشجعيه في تساؤل مستمر، ما الذي ينقص النادي؟ وكيف سيحافظ على استمراره في الدوري الممتاز؟ وما الاستعدادت التي يقوم بها حاليًا؟

"بوابة روزاليوسف"، تحاور المحاسب فايز عريبي، رئيس مجلس إدارة نادي طنطا الرياضي، وإلى نص الحوار..
 
* ما سبب تأخر النادي في الصعود إلى الدوري الممتاز؟ وهل هناك ما يعوق الفريق؟

- لا يوجد ما يعوق الفريق سوى الأمور المادية، فيعد عنصر المال مهمًا جدًا خاصة بالنسبة لكرة القدم، وذلك في ظل الاحتراف الفوضوي، الذي نعيشه الآن، فلا يوجد حدود أو سقف معين لأسعار اللاعبين، فاللعبة تستنزف موارد الأندية كلها، وليست موارد نادي طنطا فقط، بالإضافة إلى عدم تكافؤ الفرص، وعدم وجود عدالة في المنافسة.

* كيف ترى المنافسة بين نادي طنطا والأندية الأخرى؟

- يوجد الآن أندية شركات، وأندية مؤسسات، تمتلك المال الكافي لشراء لاعبين وأجهزة فنية على مستوى جيد، فالمنافسة معهم، بها بعض الصعوبة، لكن الحمد لله نحن استطعنا الصعود للدوري الممتاز، منذ 3 مواسم، واستمررنا موسمين بالدوري الممتاز، وهبطنا الموسم قبل الماضي، وفي الموسم نفسه صعدنا مرة أخرى للدوري الممتاز هذا العام، فتتم الأمور بشكل جيد حتى الآن.

* هل كان لظهور نادي بيراميدز وارتفاع أسعار شراء لاعبيه تأثير على النادي في شراء لاعبين على نفس المستوى والكفاءة؟

- يعد نادي بيراميدز، ظاهرة جديدة على مصر كلها، فهو عبارة عن فريق كرة قدم، ومستثمر يضخ أموالًا بصورة كبيرة، فهو ليس ناديًا رياضيًا بالمعنى الصحيح، يضم أعضاء وغيره من مفاهيم النادي، وإنما فرقة كرة ومستثمر يشتري لاعبين على مستوى عالٍ جدًا، فالمنافسة معه ظالمة، لأنه بالطبع لا يوجد مقارنة بشأن الإمكانيات المادية، فكما ذكرت ضرورة عنصر المادة في الرياضة بصفة عامة، وفي كرة القدم بصفة خاصة، فوجود بيراميدز حالة جديدة، وهذا الوجود أدى إلى ارتفاع أسعار اللاعبين، لكن بالطبع نحن خارج المنافسة بخصوص هذه القصة. لا نعلم إلى أين ستوصلنا هذه التجربة، لكن من قبل بيراميدز والأندية فيما يتعلق بالدفع بالمادة فيها لا أرغب بوصفها بكلمة "سفه"، وإنما أصبح هناك نوع من الاستنزاف من قصة اللاعبين وشرائهم، وعروض اللاعبين المبالغ فيها، والتي ليس لها أي معنى.

 

 

* من وجهة نظرك ما الأندية التي تستطيع مجاراة هذه الظاهرة الجديدة؟

- هناك بعض أندية الشركات، وأيضًا نادي الأهلي ونادي الزمالك، ربما هم الذين يحاولون أن يواصلوا معه هذه المنافسة، رغم أن هناك فارقًا كبيرًا طبعًا في الإمكانيات بين الأهلي والزمالك وبيراميدز. 

* ما استعدادات النادي من أجل الاستمرار في الممتاز؟

- في حدود الإمكانيات المادية المتاحة، نحن نحاول دعم الفريق بلاعبين على مستوى عالٍ، وخلق حالة من الاستقرار داخل الجهاز الفني، الذي كان موجودًا من قبل، وهو كابتن أيمن المزين، الذي صعد بالنادي للدوري الممتاز، فأبقينا عليه، وأعطيناه كل الصلاحيات، من أجل تدعيم الفريق في بعض المراكز الناقصة.

* ما آخر الصفقات التي قام بها النادي لفريق كرة القدم استعدادًا للممتاز؟

- استطاع الكابتن أيمن المزين، ضم بعض اللاعبين سواء من المحترفين الأفارقة، أو من دوري الممتاز أو أندية الدرجة الثانية، فانتقى بعض اللاعبين الذين كانوا يلعبون في الدورة الإفريقية الأخيرة، فمنهم كان مهاجمًا من كينيا، وهو مهاجم أساسي في منتخب كينيا، ولاعب خط وسط من أوغندا، وهو لاعب أساسي أيضًا، ولاعب من السنغال، فقد ضم 3 أو 4 لاعبين تقريبًا من المنتخبات الإفريقية، وبعض اللاعبين من الدوري الممتاز، ومن أندية الدرجة الثانية، وقام بعمل فترة إعداد جيدة.

* من وجهة نظرك.. ما الخطأ الذي تقع فيه أندية دوري المظاليم يمنعها من الصعود؟

- ربما يعود الخطأ إلى المفهوم غير الصحيح لدور مجالس الإدارات، فهناك بعض الأندية تتدخل في عمل الجهاز الفني، سواء في اختيار اللاعبين، أو في تغيير المدربين بصفة مستمرة، كل هذه أمور تؤدي إلى الفشل، لكن عندما يتوافر مجلس إدارة واعٍ للأمور الإدارية بشكل جيد، ويقوم باختيار جهاز فني، ويعطيه صلاحياته الكاملة، ويوفر له الإمكانيات ويتابع ويراقب ويعطيه فرصته كاملة، وفي نهاية الموسم يقيّم تجربته، يكون ذلك الدور الصحيح؛ بينما هناك كثير من الأندية تستعجل الأمور، فحينما لا يوفق مدرب في مباراة ما، يقوم مجلس الإدارة بتغييره.
 

* ما الروشتة التي تقدمها لأي فريق يريد الصعود إلى الدوري الممتاز؟

- يجب أن تتوافر عناصر النجاح، التي تؤهله للصعود، وتتمثل تلك العناصر في الاستقرار، وتوفير الإمكانيات المادية، ودعم الجهاز الفني ماديًا وأدبيًا ومنحه صلاحيات كاملة لإدارة اللعبة، فهذه هي عوامل النجاح التي تؤدي إلى صعود النادي إلى الدوري الممتاز.

* ما وضع الألعاب الأخرى داخل نادي طنطا؟

- نحن لسنا نادي كرة قدم فقط، بل لدينا كرة سلة في الدوري الممتاز، وأيضًا كرة طائرة، وكرة يد، وتنس طاولة، و24 لعبة جماعية وفردية، ومعظم الألعاب، حتى الألعاب الفردية تحقق مركزًا على مستوى الجمهورية، وعلى المستوى العربي والإفريقي، وبعضهم على المستوى الدولي، فكل الأمور في نادي طنطا بخير، سواء في الأنشطة الرياضية أو النشاط الاجتماعي بصفة عامة. 

 

 

* ما حجم موازنة نادي طنطا الرياضي؟ وهل هي كافية أم لا؟

- الموازنة كبيرة، لكن مصروفات النادي أكبر، خاصة في ظل وجود حالة الفوضى في أسعار اللاعبين، فموارد ميزانية النادي نحو 49 مليونًا، ولكنها لا تغطي كل احتياجاته، وليست الفوضى في الأسعار مقتصر على كرة القدم فقط، وإنما مثل ما يُقال  تجذب كرة القدم جميع الرياضات وراءها، فأسعار اللاعبين في كرة السلة واليد، أصبحت مبالغًا فيها أيضًا.

* هل لكرة القدم النسائية نصيب داخل النادي؟

- في بعض الأماكن، هناك كرة قدم نسائية، وتسير بشكل جيد، ولكن ليس هناك إقبال عليها داخل النادي، أو الطلب المُلح لإنشائها، فنحن لا نمتلك فريق كرة قدم نسائية داخل النادي.

* هل للنادي طلبات من وزارة الشباب والرياضة أو أي مؤسسة أخرى من مؤسسات الدولة؟

- تدعمنا وزارة الشباب والرياضة، منذ سنوات، في المجال الإنشائي، سواء كانت وزارة شباب أو مجلس أعلى للشباب والرياضة أو مجلس قومي للرياضة، فبحكمي قديم قليلًا، فقد عاصرت عددًا لا بأس به من الوزراء المتعاقبين، وجميعهم قدموا الدعم في الحقيقة، وبصفة عامة تدعم الدولة الأندية، وتدعم نادي طنطا بشكل جيد ومنشآته، ونقوم بعمل مشاركة معه في المنشآت التي نبنيها، فيتحمل النادي مسؤولية مصاريف جزء من المال، وتتحمل الوزارة الجزء الآخر، وقد أنشأنا العديد من الإنشاءات بدعم من الوزارة كالصالة المغطاة، حمام السباحة الأوليمبي، المبنى الاجتماعي، مجمع إسكواش دولي، فالوزارة كان لها الفضل في دعم منشآت النادي.

*  ما الأنشطة الاجتماعية التي يقدمها النادي لأبنائه ومجتمعه المحلي؟

- لدينا نشاط اجتماعي، ونشاط ثقافي، ونشاط ديني وجميع الأنشطة موجودة في النادي، ونقوم حاليًا بتشكيل اللجان الجديدة، التي ستساعد مجلس الإدارة في أداء عمله في كل هذه الأنشطة، وأيضًا لدينا لجنة رحلات جيدة، سواء رحلات مصايف أو رحلات عمرة، أو اليوم الواحد، ونقيم باستمرار ندوات وعروضًا ندعم بها هذه الأنشطة.

* ما رأيك في القرارات التي تتخذها اللجنة الخماسية؟ وتطبيق دوري المحترفين العام المقبل؟

- لم تعمل اللجنة بشكل مباشر سننتظر قليلًا حتى نرى أداءها، أما عن دوري المحترفين الذي تديره الأندية، فهي ترشح شخصيات عامة من الوسط الرياضي، ونختار بينهم كرؤساء أندية من الدوري الممتاز عددًا معينًا يسمى المكتب التنفيذي لرابطة الأندية المحترفة، وهو الذي يدير مسابقة دوري الممتاز، ولقد حاولنا تفعيله منذ عامين، لكن اتحاد الكرة السابق لم يستجب، رغم قيامنا بكل شيء، حتى اختيارنا لأسماء اللاعبين، وفي الفترة المقبلة، سيتم دعوة رؤساء الأندية لتشكيل المكتب التنفيذي لرابطة الأندية المحترفة؛ ليدير مسابقة الدوري الممتاز الموسم المقبل بإذن الله.
 








اعلان مصر للطيران




التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

بنك

الشهادات الثلاثية

مركز الأشعة التداخلية

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المنتخب الاولمبي

بنك قناة السويس

اعلان البركة