بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

23 اكتوبر 2019 - 19 : 18   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

10 سنوات سجنًا لاغتصابه زوجته.. (صور)

16 سبتمبر 2019 - 13 : 15




كتب - عادل عبدالمحسن

 فيما سجن الزوج 10سنوات بعد اعترافه بإجبار زوجته على ممارسة الجنس في ولاية دورست.. اعترفت جين هانمور، 35 عامًا، بأن زوجها السابق برايان، 40 عامًا، اغتصبها أسبوعيًا لمدة عقد، واعتدى عليها جنسيًا وبدنيًا أمام أطفالها.

وحسبما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، قالت إن زوجها بدأ الإساءة إليها عقليًا بعد أقل من عام من زواجهما، حيث كان يصفها بأنها "سمينة" و"كسولة" وتحوّلت العلاقة بينهما إلى عنف، وفي أحد الأيام دخل الأطفال الصغار إلى المطبخ بينما كان براين يغتصب جين وسألاها عن سبب بكائها.

وأعربت جين، مساعدة الرعاية الصحية من بول بولاية دورست، عن أمنياتها أن يسجن لفترة أطول.

وأضافت: "أنا أتحدث للآخرين لإظهار أنه يمكنهم إعادة بناء حياتهم، بعد سوء المعاملة.. مشيرة إلى أن "لم يفت الأوان بعد للهروب من حجيم سوء المعاملة وتحقيق العدالة".

وبينما استمرت في إعادة بناء حياتها، شجعت النساء الأخريات على التحدث علنًا إذا ما تعرضن للإيذاء لفضح الرجال "عن الوحوش التي هم حقًا".

وتحكي جين هانمور تفاصيل مأساتها مع العنف الجنسي عام 2001 "عندما كان ابننا يبلغ من العمر خمسة أشهر، اغتصبني للمرة الأولى عندما رفضت ممارسة الجنس معه وبعد ذلك، شعرت بالخزي والاشمئزاز".

وقالت جين: ذات يوم دخل الأطفال إلى المطبخ، بينما كان براين يغتصبني عندما كنت واقفة عند الحوض وعندما سألوني أطفالي عن سبب البكاء، كذبت وقلت إنني أصبت بإصبعي، ثم أخبرتهم بالعودة إلى غرفة المعيشة وهو يواصل اغتصابي.

 وفي يناير 2012، قررت جين الطلاق وترك زوجها، على الرغم من استمراره في العيش في المنزل بحجة رعاية الأطفال.

وبعد بضعة أشهر، في إبريل 2012، ترك المنزل وبعدها عاد مرة أخرى ورفض المغادرة، حتى إنه ذات يوم اقتحم المنزل عنوة وأجبرها على ممارسة الجنس.

 وتواصل جين سرد مأساتها قائلة: "ذات يوم دخل برايان إلى منزلي ورفض المغادرة، وألقى بي على الأرض وخنقني ثم جرني إلى غرفة المعيشة بشعري.

ولحسن الحظ، سمع اثنان من أبنائي، اللذين بلغا من العمر 12 و14، صراخي وهرعا لإنقاذي. واتصل أحدهما بالشرطة ولقد ساعداني في إخراجه وقفل الباب الأمامي، وتم القبض على هانمور وفي يناير 2014، أقر بأنه مذنب بانتهاك أمر عدم الاعتداء والاعتداء بالضرب وفي أغسطس 2014، اتصل بي عشرات المرات يوميًا، وأرسل لي رسالة نصية، توسلني إلى إعادته".

وضقت ذرعًا بأفعاله، وأبلغت الشرطة، وتم القبض على هانمور، ووجهت إليه 5 تهم منها الاغتصاب والعنف الأسرى واقتحام منزلي بالقوة.

وفي يناير 2018، أقر هانمور بأنه مذنب في خمس تهم بالاغتصاب في محكمة بورنموث التاجية، وسُجن لمدة 10 سنوات.

وقالت جين: "أشعر بالارتياح لأنني في مأمن من براثن برايان، لكنني أتمنى أنه قد سُجن لفترة أطول.. مازلت أعيد بناء حياتي.

"يرجى التحدث إذا كنت تتعرض للإساءة، فهؤلاء الرجال بحاجة إلى أن يتعرّضوا للعالم من أجل الوحوش التي هم حقًا".

 
















اعلان مصر للطيران




التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

القمة الافريقية الروسية

كرة اليد

القدس عربية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

بنك قناة السويس

اعلان البركة