بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 نوفمبر 2019 - 4 : 3   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

شادي مجدي.. بطل تنس الطاولة المتوج على عرش بطولات الأهلي: أتمنى تطبيق الاحتراف كليًا

21 سبتمبر 2019 - 52 : 16




كتب - ندي شعبان

قلة الاهتمام باللعبة ستؤثر على الأجيال القادمة وأيضًا على الكبار

نحن كلاعبين نملك إمكانيات كبيرة ولكن ما يعوق تقدمنا أكثر نظام الحياة

اعتاد الجميع على رؤية بطولاته عالية، وهي ترفرف بعيدًا مع نسر الكيان، في كل مكان ستجد فقط اسمه محفور من ذهب على منصات التتويج، فهو الأول دون منافس، وهو مصنع الأبطال الحقيقي على مر العصور، معادلة خُلقت داخل أسوار النادي وحسب فروح الفانلة الحمراء هي أساسها، علاقة أجتمع كل من فيها على عشق تراب الأهلي.

ولم تكن تلك الإنجازات التي لا يكف كاتب التاريخ عن تسجيلها كل لحظة جاءت من فراغ، بل كان هناك صعوبات كثيرة، حاولت أن تهدم ذلك الكيان، ولكن دومًا ما كان الأهلي على موعد مع جماهيره، بفضل أبطاله الكبار في كل لعبه وإذا تحدثت عن تنس الطاولة.

ستجد المهندس الأهلاوي شادي مجدي، الذي ورث حب اللعبة عن والده وأصبح بطلا متوجا بجميع البطولات مع المارد الأحمر، ولعل نشأة مجدي داخل الجدران منذ صغره زرعت بداخله الرغبة في ترك بصمته المميزة في كل مباراة وكل بطولة يتواجد بها.

وفي حوار لـ"بوابة روزاليوسف"، تحدث شادي مجدي لاعب تنس طاولة الأهلي عن مستقبل اللعبة في مصر وعن الإمكانيات التي تنقص اللاعبين، من أجل الحصول على ميدالية أوليمبية.

ما أبرز المحطات في مسيرتك كلاعب تنس طاولة؟

 

أمارس لعبة تنس الطاولة منذ 19 عام، وأبرز الإنجازات التي حققتها ذهبية إفريقيا 21 عام وكانت مقامة في الجزائر 2017، وبطولة نيجيريا أوبن مرتين متتاليتين تحت 21 عام في 2015 و2016، وفضية الرجال "فردي" في مصر 2019؟

 

ما سبب اختيارك للعبة تنس الطاولة عن غيرها من الألعاب التي تحظى بمشاهدة؟ ومن هو لاعبك المفضل؟

والدي كان السبب في ممارستي لتلك اللعبة، هو كان يمارس تنس الطاولة، وكان لدي شغف التجربة وكان عمري – حينها – 4 سنوات وشاهدني كابتن بالنادي الأهلي وبلغ أبي أنني موهوب ودخلت مدارس النادي بعد ذلك مباشرة، ولاعبي المفضل هو فالدنر لاعب السويد الأسطوري.

ما توقعاتك لأولمبياد طوكيو 2020، وهل من الممكن حصد مصر ميدالية؟

من الصعب أن نحصل على ميدالية، في ظل وجود لاعبين من الصين واليابان، خاصة أن أبرز إنجاز حققه لاعب إفريقي هو الوصول لدور ربع النهائي فقط.

ما طموحاتك خلال الفترة المقبلة مع النادي الأهلي؟

طموحاتي مع الأهلي، أن نظل دومًا في المقدمة عربيًا وإفريقيًا، ومن ناحية الدوري والكأس نحن مسيطرون على البطولتين منذ 11 عامًا تقريبًا، مع العلم أن بطولة الكأس أقيمت مرتين، خلال تلك الفترة، وتمكنا من حصدها.

وكان لي دور أساسي في آخر بطولة كأس، وفي آخر 7 بطولات دوري، كنت مشاركا بشكل منتظم وأساسي.

هل خضت تجربة احتراف من قبل؟

لا، معي عرض لتجربة الاحتراف في فريق بدوري الدرجة الثانية الألماني، ويعتبر دوري الدرجة الأولى هو أقوى دوري في العالم، وحينها كنت قد حصلت على ثالث بطولة عالم تحت سن 21 بالكويت، وتمكنت من الفوز على لاعبين مصنفين من ضمن الـ10 الأوائل على العالم.

ولم أتمكن من الموافقة على العرض، بسبب رفض أهلي، وتحديدًا لدراستي في كلية الهندسة كنت في السنة الثانية.

كيف ترى مستقبل اللاعبين صغار السن في تنس الطاولة.. وهل هناك اهتمام كافٍ بهم ليكون لدينا أبطال جدد في اللعبة مستقبلا؟

لدينا مجموعة لاعبين على مستوى عالٍ للغاية، وأغلبهم أبطال في النادي الأهلي، ولكن لا يوجد اهتمام كافٍ هنا في مصر بسبب الظروف السياسية، وقلة الاحتكاك الخارجي، وأصبحت مشاركتنا محدودة فقط في إفريقيا والعرب في السنة، وقلة الاهتمام بالطبع ستؤثر على الأجيال القادمة، وأيضًا على الكبار.

في رأيك هل التجنيس في لعبة تنس الطاولة ممكن أن يحصد اللاعبون من خلالها ميداليات مثلما يحدث في الألعاب الأخرى ببعض الدول؟

التجنيس في تنس الطاولة مش منتشر مثل باقي الألعاب، ويوجد فقط لاعب صيني يدعى ليبينج مجنس في المنتخب القطري، وشارك مع قطر في الأولمبياد، ولم يحقق أي نتيجة، ومن ثم اختفى تماما، ولا يوجد لاعب مجنس وأحدث تأثير.

كونك خضت مباريات خارج مصر ما هو الفرق بين الإمكانيات هنا وفي الخارج وماذا ينقصنا لتأهيل لاعبين قادرين على حصد ميدالية في الأولمبياد؟

نحن نحتاج إلى تغيير النظام بشكل كلي هنا في مصر الحياة مقسمة بين الدراسة والشغل والتدريب، ولكن في الخارج متفرغين تمامً للتمرين وللسفر للبطولات، نحن بحاجه أن يكون لدينا لاعبون محترفون بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.

نحن كلاعبين نملك إمكانيات كبيرة، ولكن ما يعيق من تقدمنا أكثر نظام الحياة، وبالإضافة أيضًا إلى الإمكانيات المادية.

ذكرى مرت عليك داخل ملاعب تنس الطاولة ولم تتمكن من نسيانها؟

من الذكريات المهمة كانت من أصعب البطولتين، التي مرت على داخل الأهلي وهي البطولة العربية الأخير، وكان مكسبها مؤثر علينا جميع في النادي وبطولة كأس مصر العام الماضي تمكنا من الفوز بها بصعوبة ومن الأشياء المميزة بالنسبة أن الفريق كان خسران 2/0 وفي المباراة الثالثة لعبت وفزت بها وتحول الماتش وتمكن من اقتناصها بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

من الأفضل حاليًا في تنس الطاولة بمصر؟

بالطبع، بلا شك، أفضل لاعب في مصر هو السيد لاشين أسطورة النادي الأهلي ومنتخب مصر، بل أيضًا في الوطن العربي، على الرغم من أنه أتم عامه الأربعين.

















التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

بنك

الشهادات الثلاثية

مركز الأشعة التداخلية

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

مهرجان القاهرة

المنتخب الاولمبي

بنك قناة السويس

اعلان البركة