بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

16 اكتوبر 2019 - 59 : 15   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

في ذكرى أكتوبر.. "الممر" ينتصر في الحرب

6 اكتوبر 2019 - 55 : 13




كتب - محمد اسماعيل

لسنوات عديدة نشاهد في هذا التوقيت، من كل عام نفس الأفلام المعدودة، التي تهل علينا من القنوات التليفزيونية ويتم عرضها بشكل مستمر في ذكرى أكتوبر كل عام 1973، حتى حفظها المصريون.

شاهدنا تلك الأفلام التي تعرض بانتظام، وانتظرنا صنع عمل درامى كبير ينعش الذاكرة المصرية، إلى أن جاء "الممر"، ليقدم شيئا مختلفا يخرج عن الدروب المطروقة، يقدم شيئا لا وجود له في أفلام أخرى، خلص أفلام الحرب من براثن الابتذال، مخرجه شريف عرفة يفرك الجرح مجددا ويرش عليه ملح.

أقصى ما أردناه من "الممر" أن يفوق مستوى التجارب السابقة، فإذا بها نقلة نوعية. "الممر" ليس كما قبله. فيلم يجدد أسئلة معلقة حول حرب 1967 والأوقات الأولى من حرب الاستنزاف. لا يوجد فيلم تقريبا مثل "الممر" حتى الآن. فيلم اجتماعي إنساني ليس حربيا فقط.

"الممر" محفز على استعادة ما فات، مشبع بجحيم يشغل مخيلتنا ويزجنا في تفاصيل قاسية قيل كثيرا أنه غير قابل للتجسيد، مر على أمجاد بضحاياها وبقاياها ومرارتها حاملا كل اللحظات. قارن الممر بغيره ولاحظ الفوارق. فرادة الفيلم في معالجة إشكاليات مألوفة.

في "الممر"، نقف أمام نص متماسك ورصين "تأليف شريف عرفة وأمير طعيمة"، وهنا أهمية أن يروي العمل من هو متوغل في الطرق ومفترقاتها وعالم بالخفايا التي انتقل معظمها شفهيا بإخلاص من جيل إلى جيل.

ويشارك في بطولة الفيلم كتيبة ضخمة من النجوم هم أحمد عز، أحمد رزق، إياد نصار، أحمد فلوكس، محمد فراج، أحمد صلاح حسني، محمد الشرنوبي، محمد جمعة، محمود حافظ، أمير صلاح الدين، أسماء أبو اليزيد، كما يضم الفيلم هند صبري، شريف منير، أنعام سالوسة وحجاج عبد العظيم كضيوف شرف.

وبخلاف الممر، نعرج في هذا التقرير على أهم الأفلام الحربية في السينما المصرية، حتى جاء الممر.

الطريق إلى إيلات

فيلم حربي، تدور أحداثه إبان حرب الاستنزاف عام 1969 قبل حرب أكتوبر، بالتحديد في شهر يوليو، ويتناول الفيلم الغارات المصرية على ميناء إيلات الإسرائيلي، وهي العمليات التي نفذتها مجموعة من الضفادع البشرية، التابعة لسلاح البحرية المصري، حين هاجموا ميناء إيلات الحربى وتمكنوا من تدمير سفنتين حربيتين هما بيت هيشع وبات يم والرصيف الحربي، ثم عودة هؤلاء الضفادع سالمين بعد إتمام مهمتهم بنجاح، بخسارة قتيل واحد، والفيلم هو الأخير للفنان الراحل صلاح ذو الفقار.

الرصاصة لا تزال في جيبي

أنتج عام 1974 من بطولة محمود ياسين، وحسين فهمي ويوسف شعبان وصلاح السعدني ونجوى إبراهيم وسعيد صالح وعبد المنعم إبراهيم وحياة قنديل.

تدور أحداث الفيلم حول محمد المجند الشاب، الذي لجأ إلى غزة عند أحد الفلسطنيين من الذين يساعدون المقاتلين على الاختفاء حتى تتاح لهم سبل الفرار والعودة إلى أوطانهم، وهناك التقى سائس الخيل مروان الأخرس، يشعر محمد بأن مروان يمكن أن يكون جاسوسا يعمل لصالح إسرائيل، ولكنه ينجح بالفرار بحرا ويعود بعد حرب 1967 إلى بلدته محطما يائسا بعد أن رأى مقتل رفاقه جميعا أمام ناظريه.

لكنه يفاجأ بأهل قريته وهم يستقبلونه بفتور، وكأنه المسؤول عن هذه النكسة، تستمر أحداث الفيلم بعد أن يلتقى حبيبته فاطمة ثم يشترك محمد في حرب الاستنزاف ضد إسرائيل ولكن تنشب حرب أكتوبر ويتم العبور ويعود محمد محملا على الأكتاف، ويتزوج فاطمة وهو لايزال يحمل الرصاصة.

العمر لحظة

فيلم تم إنتاجه عقب الحرب مباشرة، في نفس العام 1973، وتدور أحداثه في أعقاب حرب يونيو 1967، حيث تعيش الصحفية نعمة الجانب الساخن من حياتها، مع زوجها عبد القادر رئيس تحرير إحدى الجرائد، التي تعمل بها محررة، وبينما تتحمس نعمت للعمل الوطني فإن زوجها يصبح متراخيا يكتب مقالات تدعو إلى اليأس أثناء الحرب مع إسرائيل، وفى الليالي كان يصاحب النساء.

آمنت نعمة بأن العمل الوطني هو مفتاح شخصية المرء. لذا اهتمت بالعمل التطوعي في أحد المستشفيات، تتعرف على مجموعة من المقاتلين، ومنهم محمود ضابط الصاعقة الذي يعاني من متاعب مع زوجته، وآخرين وهبوا أنفسهم لخدمة الوطن، صارت نعمت تحمل رسائلهم وتحل مشاكلهم. وتسافر إلى الجبهة لرفع الروح المعنوية، تكتب عن الأمل والطموحات المشرقة في عيون الأبطال الجدد، تكتب عن معارك الاستنزاف، إلى أن تنشب حرب أكتوبر ويستشهد الكثيرون، ممن عرفتهم نعمة، وصنعوا مجد بلادهم بدماء غالية، وبعد الحرب يكون اللقاء جديدًا بين نعمة ومحمود، بعد أن انفصلت عن زوجها.

الفيلم بطولة ماجدة وأحمد مظهر، وناهد الشريف، ونبيلة عبيد وإخراج محمد راضي عن قصة يوسف السباعي.  

إعدام ميت

الفيلم بطولة محمود عبد العزيز، وفريد شوقي ويحيى الفخراني وبوسي وليلى علوي، وتدور أحداثه عام 1972 عندما ألقي القبض على منصور مساعد الطوبجى العميل للمخابرات الإسرائيلية، ويحكم عليه بالإعدام، تستغل المخابرات المصرية الشبه الكبير بين منصور وضابط المخابرات المصري عز الدين فينتحل عز شخصية منصور ليتولى مهمة معرفة أسرار المفاعل الذري الإسرائيلي (ديمونة).

 يقوم منصور بتلقين عز الكثير عن سلوكه وشخصيته واسلوبه وعن حياته ما عدا علاقته الشخصية ببوسي. ويسافر عز إلى إسرائيل، وهناك تحاول بوسي كشف حقيقة الضابط لدى أبو جودة ممثل المخابرات، حيث أنه ليس منصور الذي تعرفه ولكنها تفشل ويقتلها أبو جودة، وبعد اجتياز عز الدين في مهمته بنجاح يكتشف والد منصور حقيقته فيبلغ أبو جودة ممثل المخابرات الإسرائيلية بالحقيقة فينهار، ويطلب والد منصور من المخابرات الإسرائيلية إحضار ابنه وفعلا تتفق المخابرات المصرية مع الإسرائيلية على مبادلة 3 طيارين إسرائيليين ومعهم منصور مقابل تسليمهم عز الدين، ويذهب الشيخ مساعد الطوبجي إلى مكان تبادل الأسرى وهناك يقتل ابنه تطهيراً له من خيانة الوطن.

وذكر المخرج علي عبد الخالق، خلال ندوة تكريم أسماء النجوم الراحلين، والتي أقيمت ضمن فعاليات الدورة 65 من المهرجان الكاثوليكي للسينما في مارس 2017 أن محمود عبد العزيز "بكى بشدة" بعد انتهاء تصوير مشهد الإعدام في الفيلم، وقال إنه "تقمص الشخصية وعاش اللحظة بكل تفاصيلها".

وبعد وفاة محمود عبد العزيز، كان أول ممثل تنعاه المخابرات العامة المصرية. ووفقا للواء محسن النعماني وكيل الجهاز السابق، فإن تقديم محمود عبد العزيز لشخصية ضابط المخابرات في فيلم "إعدام ميت"، الذي على حد تعبيره "أبرز من خلاله بطولات أبناء الجهاز وتضحياتهم"، كان سببا لنعي المخابرات المصرية له بعد وفاته.

حكايات الغريب

كونه شارك في حرب أكتوبر عام 1973 وخدم في سلاح الطيران لمدة 7 سنوات، فكان الفنان القدير محمود الجندي خير من يمثل الفيلم الذي يحكي ملحمة وطنية، تتضمن أحداث تاريخية ما بين نكسة 67، وعبور 6 أكتوبر 73، متمثلة في المواطن المصري عبد الرحمن الذي يشعر بالانهزامية والاستسلام والاكتئاب بعد نكسة 67 والذي يتصرف بسلبية ولامبالاة في كل شيء في حياته حتي المواقف التي تحتاج لموقف تجده جامدا إلى أن تحدث المعجزة التي غيرت كل ذلك (عبور 73 وحرب أكتوبر) تجده يهب مدافعا عن بلده وكرامتها فيبذل روحه ودمه فداء لها إنه الجندي المصري الذي منحنا شرفا أرجو أن نستحقه.

الوفاء العظيم

 فيلم من بطولة نجلاء فتحي ومحمود ياسين وكمال الشناوي، وتأليف فيصل ندا وإخراج حلمي رفلة، وتدور قصة الفيلم حول حسين، الذي يقوم بقتل سها التي تفضل الزواج من رؤوف، رغم حبه لها، يتبني رؤوف الطفلة اليتيمة ولاء ليربيها حتى تشغله عن أحزانه، تمر السنوات ويعجب بها عادل ابن صديق العائلة، بينما يربط الحب بينها وبين صفوت ابن حسين، إلا أن رؤوف يرفض زواجهما ويعقد قرانها على عادل، إلى أن تنشب حرب أكتوبر، ويشارك فيها عادل وصفوت وتربط بينهما الصداقة، يكتشف عادل حب صفوت لولاء، يعودان بعد النصر لينسحب عادل من حياة ولاء ويقنع روؤف بزواجها من صفوت.

أبناء الصمت

أبناء الصمت، هو فيلم درامي حربي، تبدأ أحداثه في 22 أكتوبر 1967، حيث أغرق المصريون المدمرة إيلات الإسرائيلية، وفي نفس الوقت جن جنون العدو فضرب مدينة الزيتية بالسويس، وتبلغ حرب الاستنزاف ذروتها مع العدو الصهيوني، والجنود على حافة القناة، يهبطون خلف خطوط العدو في سيناء، وتكون ملحمة من ملاحم النضال في تاريخ الشعوب المكافحة، تستمر هذه العميات مع هؤلاء الجنود الفدائيين إلى يوم العبور في 6 أكتور 1973 وتحطيم خط بارليف.

مجموعة من الجنود في تحركات مع قائدهم، يعطي القائد بعضهم إجازات مؤقتة، منهم مجدي الجندى، الذي يعود إلى القاهرة للقاء خطيبته نبيلة الصحفية صاحبة المبادئ، والتي تواجه رئيس التحرير النفعي، الذي لا يحس بمعاناة الشعب، تنتهي إجازة مجدي، كما يعود صابر الصعيدي من إجازته، ويعرف ماهر أن زوجته حامل، تهاجر الزوجة إلى القناة، تبدو مدينة القاهرة منفصلة عما يحدث في الجبهة، تقوم نبيلة بعمل تحقيق صحفي عن حياة الليل التي يعيشها رئيس التحرير، وتعرف أنه كان شابًا مناضلاً، لكنه قرر التخلي عن ذلك، بعد أن صدم في حياته الخاصة، عندما تقوم الحرب، يدفع مجدى حياته، وتكتب نبيلة موضوعًا عن الشهداء، بعد أن تحقق النصر ويستشهد عوض ومحمود وسمير.

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

نصر اكتوبر

قنوات الارهاب

كرة اليد

القدس عربية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

بنك قناة السويس

اعلان البركة