بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

16 اكتوبر 2019 - 1 : 19   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وداعًا لـ"الفياجرا".. هذا هو البديل الذي يساعد على الإنجاب

10 اكتوبر 2019 - 52 : 16




كتب - عادل عبدالمحسن

قال باحثون، إن تناول الطماطم "البندورة"، يمكن أن يعزز نوعية الحيوانات المنوية، بنسبة تصل إلى 50٪.. وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل "البريطانية.

ونصح الباحثون، الرجال المقبلين على الزواج، وبدء حياة عائلية بتناول المزيد من الطماطم المطبوخة.

كانت دراسة قد توصلت إلى أن ما يعادل ملعقتين كبيرتين من صلصة الطماطم في اليوم قد يحسن نوعية الحيوانات المنوية؛ لاحتوائها على " اللايكوبين"، المادة الكيميائية التي تعطي الطماطم لونها الأحمر، ويعتقد بالفعل أنها تقلل من ضغط الدم، وتقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال.

ووجد العلماء الذين وضعوا اللايكوبين في حبوب منع الحمل، وطلبوا من الرجال أن يتناولوها مرتين في اليوم، أن لديهم المزيد من الحيوانات المنوية السريعة بعد ثلاثة أشهر.

وتعادل كمية اللايكوبين التي يتناولها الرجال في الدراسة خمس علب من الطماطم المطبوخة يوميًا، حيث تشير النتائج إلى أن تناول الطماطم ومكوناتها الرئيسية يحسن شكل الحيوانات المنوية، وحجمها وقدرتها على السباحة، مما قد يعطي الرجال فرصة أفضل للقدرة على الإنجاب.

وقال آلان باسي، أستاذ علم الذكورة في جامعة شيفيلد وكبير مؤلفي الدراسة: "لم نكن نتوقع حقًا أنه في نهاية الدراسة سيكون هناك أي اختلاف في الحيوانات المنوية عن الرجال الذين تناولوا الطماطم، مقابل هؤلاء الذي أخذوا الدواء، عندما قمنا بفك تشفير النتائج، سقطت عن المقعد، حيث كان التحسن في التشكل، حجم وشكل الحيوانات المنوية، دراماتيكيًا".

وشملت الدراسة 56 رجلًا أصحاء تتراوح أعمارهم بين 19 و30 عامًا، وُجد أن أكثر من نصفهم لديهم حيوانات منوية سيئة النوعية.

وضعت نصفها على كبسولات اللايكوبين، مع الأخذ منها في الصباح والمساء مع كوب من الماء، في حين أعطيت نصف حبوب وهمية، التي تبدو هي نفسها وبعد 12 أسبوعًا، حصل الرجال الذين يتناولون أقراص الطماطم على نحو 40 في المئة من الحيوانات المنوية التي تسبح بسرعة، والتي تعد مهمة لتخصيب البويضة.

تضاعف حجمها من الحيوانات المنوية بشكل طبيعي، والتي لديها فرصة أفضل لإنجاب طفل، تقريبًا.. لقد تحولت من حوالي 7.5 في المئة من الحيوانات المنوية إلى 13.5 في المئة بعد ثلاثة أشهر على الحبوب.

النتائج، التي نشرت في المجلة الأوروبية للتغذية، مهمة بسبب الأزمة في خصوبة الرجال، التي شهدت انخفاض في متوسط عدد الحيوانات المنوية بنحو 60 في المئة.

ما يصل إلى واحد من كل ستة أزواج في المملكة المتحدة غير قادرين على الحمل، في 40 إلى 50 في المئة من الحالات تكمن المشكلة في الرجل.

يُعتقد أن تناول الوجبات السريعة يعد جزءًا من المشكلة، على الرغم من أن الرجال يضرون أيضًا بحيواناتهم المنوية، من خلال ارتداء ملابس داخلية ضيقة والتدخين وزيادة الوزن.

يعتقد الخبراء أن الطماطم "البندورة" قد تحسن من نوعية الحيوانات المنوية؛ لأن المواد المضادة للأكسدة التي تحتويها تمنع تلف الحيوانات المنوية، بحيث تحتفظ بحجمها وشكلها وتسبح بشكل أفضل.

وجدت دراسة سابقة، أن الرجال الذين شربوا عصير الطماطم لمدة ستة أسابيع كان لديهم الحيوانات المنوية التي تحركت بشكل أكثر كفاءة.

ولكن الليكوبين هو الأفضل للحصول على الطماطم المطبوخة، وحبوب اللاكتولين المستخدمة في الدراسة، مما يسهل الامتصاص في الأمعاء.

وقالت الدكتورة إليزابيث ويليامز، أول معدة للدراسة من جامعة شيفيلد: "كانت هذه دراسة صغيرة، ونحن بحاجة إلى تكرار العمل في تجارب أكبر، لكن النتائج مشجعة للغاية.

"الخطوة التالية هي تكرار الاستخدام للرجال، الذين يعانون من مشاكل الخصوبة ومعرفة ما إذا كان اللايكوبين، يمكن أن يزيد من جودة الحيوانات المنوية لهؤلاء الرجال، وما إذا كان يساعد الأزواج على تصور وتجنب علاجات الخصوبة الغازية".

 













التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

نصر اكتوبر

قنوات الارهاب

كرة اليد

القدس عربية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

بنك قناة السويس

اعلان البركة