بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

15 نوفمبر 2019 - 28 : 10   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

يسرا وروضة تقدمان ديكور واكسسوارات الهالوين بروح مصرية

17 اكتوبر 2019 - 17 : 22




كتبت - مروة فتحي

يوم الهالويين أو يوم الهلع كما يطلق عليه المصريين، يحتفل به الغرب فى آخر شهر أكتوبر من كل عام، حيث يرتدون فيه الملابس التنكرية المرعبة لبعض الشخصيات الكرتونية او شخصيات أفلام الرعب كالساحرة الشريرة، واليقطينة المرعبة، والشبح،  وفرانكشتين، و مصاصى الدماء و غيرها من الشخصيات المعروفة لدى الغرب.

و قد بدأت مصر منذ فترة كبيرة تحتفل أيضا بهذا اليوم كنوع من أنواع الترفيه و نوع مختلف من الحفلات ولكن الأفكار كلها من ملابس  تنكرية و مكياج و ديكور وإكسسوارت مقتبسة جميعها من الغرب، وتتكرر كل عام، لا يوجد بها أى جديد ولا يوجد بها أى لمسة مصرية أو عربية، و لذلك كانت فكرة الابتكار والتجديد واجبة على الفنانين المصريين، فالهوية المصرية مليئة بل ثرية بالأفكار التى يمكن أن تنافس الغرب و بقوة.

لذا فكرت كل من الفنانة يسرا عبد الرحمن مصممة الديكور والاكسسوارات و الفنانة روضة الميهى مصممة الحلى فى فكرة خلق عالم جديد من الاكسسوار أو الديكور  بهويتنا المصرية، و كان أجمل ما فكروا فى الاقتباس منه هو فيلم "الفيل الأزرق، فهو فيلم  عربى ناجح جدا بكل تفاصيله ويندرج تحت مسمى أفلام الرعب  وغنى بالأفكار العربية التى يمكن توظيفها فى أفكار لا حصر لها،  وقد اختارت الفناناتان أن يختارا شخصية (لوليا) عرافة الغجر والتى جسدتها الفنانة هند صبرى كشخصية لتوظيفها فى فكرتين مصريتين  مختلفتين لاكسسوارات وديكورات الهالويين هذا العام.

الفنانة روضة الميهى قدمت فكرة  شخصية "لوليا" بملامح الفنانة هند صبرى العربية بتصميم على مج منفذ بخامة الكلاى و مرسوم بتكنيك مميز جدا و هو تكنيك الرسم بالكلاى بشكل الخيوط و كأنه تطريز مع إضافة جملة "لا تخافوا و لكن احذروا"  و هى الجملة الشهيرة فى الفيلم للوليا عرافة الغجر،  وأضفت بعض الألوان المضيئة للتصميم لينير فى الظلام فيضفى أجواء من الرعب أكثر على التصميم. 

في حين قدمت الفنانة يسرا عبدالرحمن نموذج لمجسم بشخصيه لوليا بكل تفاصيلها يمكن تنفيذه بمختلف الأحجام من أول 50سم وحتى 2م و مجسم لرأس فيل هندي و كتبت العباره الشهيرة "لا تخافو ولكن احذروا"

و تم تلوين جميع أجزاء الديكور وملابس و اكسسوارات لوليا بالألوان المضيئه في الظلام لإعطاء المزيد من الغموض و إضفاء جو الرعب كذلك والجديد هنا أن هذا المجسم يمكن فكه و تركيبه ليتحول من ديكور لقطعة اكسسوار وعند عرض الصور على السوشيال ميديا كانت ردود الافعال مبهره و تفاعل الجمهور مع الفكرة.

و استكملا حديثهما قائلتين: استطعنا أنان نضرب عصفورين بحجر واحد، الأول هو أننا نستطيع أن نبدع بافكار ذات هوية عربية تنافس بيها الغرب، وفى نفس الوقت أثبتنا أننا نستطيع توظيف فكرة واحدة بأكثر من تصميم وأكثر من طريقة وأكثر من خامة، كل فنان بروحه وفكره و طريقته فى الإبداع، ومن هنا نستطيع أن نقول أننا نمتلك من الأفكار والفن ما يمكننا من خلق البديل المحلي المنافس للفن الاجنبي وهي فكرة نتمنى أن يتم تبنيها و انتشارها حتى نستبدل يوم الهالوين بيوم تنكري مصري لشخصيات عربية و محلية من وحي السينما والتراث المصري.
 


























اعلان مصر للطيران




التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

بنك

الشهادات الثلاثية

مركز الأشعة التداخلية

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المنتخب الاولمبي

بنك قناة السويس

اعلان البركة