بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 نوفمبر 2019 - 28 : 16   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

دوللي شاهين: هذه العيوب لا أقبلها في الرجل.. وهذا اليوم لا أحب أن أتذكره

5 نوفمبر 2019 - 38 : 14




حوار - محمد اسماعيل

واحدة من نجمات لبنان الأكثر شعبية بين الجمهور المصري، فنانة موهوبة؛ تمثل وتغني، تملك موهبة كبيرة جعلتها تطرق باب مصر العريض.

الفنانة دوللي شاهين متمكنة ومتميزة، فرضت نفسها على الشاشة الكبيرة والصغيرة بقوة بذكائها وحسن حضورها وأناقتها. تتحدث المصرية بطلاقة ولم تتخلّ عن لهجتها اللبنانية الأم. "بوابة روزاليوسف" حاورتها في لقاء لتحدثنا عن الفن والحياة وجديدها.

< في البداية.. ما سر النجاح الذي حققته أغنية "الحاجة داعيالك" وهل توقعت كل هذا النجاح؟

- الحمد لله طبعا، لكن الموضوع ليس توقعت النجاح أو لا، أنا عملت حاجة أحببتها، قدمت أغنية أعجبتني جدا، وقدمتها من قلبي للناس على طول ولقيت رد فعل حلو جدا والجمهور أعجبته الأغنية، الحمد لله على كل شيء.

< لأول مرة تقدمين اللون الشعبي.. هل لاختلاف الموسيقى في مصر وأذواق الجمهور أم هناك سبب آخر؟

- عندما يتغير السوق أو يتغير الذوق العام تحاول أنت أن تتقرب إلى الذوق العام قدر الإمكان، والآن الذوق العام كله يتجه إلى هذه المنطقة، وأنا حاولت أن أقدم شيئا قريبا من هذا الذوق، وفي نفس الوقت أحافظ على هويتي، وهذا طبيعي جدا.

< لماذا لا تسمحين بدخول ابنتك نور الفن رغن أنها تملك ميولا فنية؟

- لا، أنا عمري ما قلت أنني لن أسمح لابنتي بالدخول إلى الفن، ما قلته هو: ما زال مبكرا (لسه بدري) عليها الدخول إلى مجال الفن، هي ما زالت طفلة صغيرة وأنا بحكم تربيتي فإن الفن يأتي في الكبر وليس في عمرها الآن، مثل المهنة أو أي حاجة في الدنيا، يعني عندما تكون صغيرا لن تكون صحفيا مثلا، ولن تشتغل في بنك، وأنت صغير تذاكر وتدرس لتجهيز نفسك للمستقبل، في حال كانت ميولها فنية سوف أدعم لها ميولها الفنية، فهي الآن تدرس بالي وبيانو وغناء، إنما هي ما زالت طفلة على دخول الوسط الفني، وأنا أريد أن تعيش طفولتها طبيعية كأي طفلة عادية تذاكر وأنا أدعم اهتماماتها الفنية بالدراسة، وعندما تكبر في حال اختارت أن تكون فنانة بالطبع سأدعمها أكيد إنما الآن (لسه بدري) طبعا.

< كيف غيرت الأمومة من شخصيتك؟

- لم تغير الأمومة أشياء جوهرية في شخصيتي، بل زادت المسؤولية عندي فقط، وأشعر بأنني مسؤولة عن بني آدم في كل حاجة، في أن أحدد شخصيته وتنمية ذكائه وأحاول أن أعمل شخصية جيدة يعرف كيف ينطلق في المستقبل والحياة، خاصة أن الحياة كل مدى تزداد صعوبة، وسنة بعد أخرى تكون الحياة فعليا كغابة حقيقية، إحنا خلاص الحياة بقت (وحشة) ومش زي زمان، مش على أيام والدتي ووالدي، فأنت لازم تجهز هذا الطفل للانطلاق في هذه الحياة، وهذه مسؤولية كبيرة جدا طبعا.

< البعض يرى أن النجمات لسن محظوظات في حياتهن الزوجية، فما رأيك؟

- أكيد الفنانات لسن محظوظات في الزواج، لأننا نعيش في مجتمع شرقي والرجل مهما كان مثقفا ومتعلما- وحتى إذا كان في الوسط الفني- تظل لديه مشكلة أن زوجته تنطلق أو تنجح أو تكون أنجح منه، أو مشهورة وهو لا، دائما تتواجد هذه المشاكل والصراع في الوطني العربي، لذلك تجد أن نسبة بسيطة جدا لا تتعدى 0.001 الفنانة التي من الممكن أن تتزوج وحياتها الزوجية تستمر.

< هل هناك قصة حب جديدة في طريقها إلى قلبك؟

- لا أفكر في أن أبحث عن قصة حب أو أن هناك شيئا قريبا أو حاجة أن أدخلها، فهي ليست فيلما ولا مسلسلا، هذه حاجة لا تعرف، فمن الممكن أن يضع ربنا في سكتك أناسا من الممكن أن يكون هناك تواصل بينكما أو تستريح لهذا الكائن فلا أعرف هذا شيء بيد ربنا، إنما هل في نيتي الارتباط أو لا، فالإجابة لا، ليس في نيتي أن أرتبط أو أدخل في علاقة ولا عندي هذه القدرة في هذا الوقت نهائيا.

< ما مواصفات الرجل المناسب من وجهة نظرك؟

- بالنسبة لي المواصفات لم تعد موجودة عموما حاليا، أنا بالنسبة لي الرجولة تتمثل فيما رأيته من والدي كم كان حنينا وطيبا ويخاف على عائلته ويحترم والدتي، حتى إن والدتي كانت من السيدات العاملات، وظلت تعمل حتى كبرت أنا واشتغلت، ووالدتي كانت تستمر بالعمل أيضا، وبالنسبة لوالدي، فإن الأموال التي تكسبها والدتي من العمل ليس لها علاقة بالبيت، وكان شايل هو الأسرة ويقول لها هذه أموالك اصرفيها على نفسك أو اشتري بها شيئا ما لأولادك، إنما ليست لمصاريف البيت أو المدرسة، مواصفات الرجل بالنسبة لي هي في والدي الله يرحمه.

< ما العيب الذي لا تقبلينه في الرجل؟

- هناك الكثير من العيوب للأسف في زمننا هذا، الكذب والخيانة بمختلف وجوهها، فالخيانة ليست فقط بالجسد، إنما الخيانة هي أن تقبل بأحد أن يتكلم عني، أو أن أعتمد عليك ثم تخذلني، أو تخون ثقتي فيك، فالخيانة كثيرة، والعيب مثلا أن يعتمد الرجل على السيدة، هذه حاجة سيئة جدا حتى إن قلت عادي نحن من المفترض في زمن وصلنا فيه أن السيدة والرجل مثل بعضهما، لكن يبقى (مش لذيذ)، لأن في مجتمعنا ليس هناك شيء اسمه السيدة والرجل مثل بعض، فهناك رجال يحللون هذا المبدأ بمفرده، نحن لم نكن مثل بعض.. ولكن في هذا الموضوع نحن مثل بعض! ومن العيوب الكثيرة أيضا عدم تحمل المسؤولية فهناك الكثير من الرجال لا يتحملون المسؤولية.

< ما اليوم المرّ الذي لا تحبين أن تتذكريه؟

- اليوم الذي لا أحب أن أتذكره هو بالطبع يوم أن توفي والدي الله يرحمه.. كانت كسرة كبيرة جدا بالنسبة لي، شيء لم أستحمله بسهولة، ولم أتقبله بسهولة.

< كيف نجحتِ في الحفاظ على نجوميتك وسط كثرة نجمات لبنان في مصر؟

- أحاول في الحقيقة- وما زلت أحاول- أن أكون متواجدة بشكل جيد، وبالطبع القبول ومحبة الناس هذه من ربنا ولا أحد يمكنه فرض نفسه على الجمهور، الحمد لله ربنا يسبب الأسباب.

< بين الغناء والتمثيل.. ما المجال الذي تميلين إليه؟

- بالنسبة لي الغناء والتمثيل مثل زمن الفنانة صباح وسعاد حسني وليلى مراد وأسمهان، أنا أحب هذا النوع من الفن، وستايل هذا الفن، وأحب الممثلة التي تغني أو المطربة التي تمثل، وأشعر بأن الغناء والتمثيل يكملان بعضهما البعض، الفنان في حاجة إلى إحساس عالٍ ليشعر بالأغنية التي يغنيها وبالتأكيد هناك أناس صوتهم جميل لكن دون أن يكون فيه إحساس، فالإحساس يجمل الغناء، لأن التمثيل كله عبارة عن إحساس وتشعر بالشخصية التي تقدمها وتتفاعل معها، إذا فإن الغناء والتمثيل يكملان بعضهما لأن بينهما عاملا مشتركا وهو الإحساس، وأشعر بأن الغناء والتمثيل توأم بصراحة.

< هل من المعيب أن يعبر الفنان عن رأيه السياسي.. وما موقفك من احتجاجات لبنان؟

- لا، ليس من المعيب أن يعبر الفنان عن رأيه السياسي، بشرط أن يكون عنده رأي سياسي محدد وواضح وصريح، وعندما يعتبر نفسه من الناس وللناس مثلما نقول، لكن هناك فنانين مسيسين، بمعنى أنهم تابعون لشخص معين، وهذا يستفز الناس، خاصة مثلما يحدث عندنا في لبنان، هي ثورة للبنان وليست لشخص أو فئة أو طائفة أو دين، والحمد لله أن كل الفنانين اللبنانيين هم واحد مع الناس ويساندون الناس ونزلوا إلى الساحة وعبروا عن مساندتهم للناس، وهذا شيء جيد يشعرك بأن نسيجا واحدا ومبدأ واحد وفكر واحد لمصلحة الوطن في النهاية حتى إذا كان على حساب المصالح الشخصية الصغيرة، فأنت تتجرد من كل مصالحك الشخصية، وهذا شيء جيد للغاية، إنما في حال كان هناك فنان مع الفئة التي هي ضد الناس فمن الأفضل أنه لا يتكلم والأفضل بالنسبة له التزام الصمت في هذه المرحلة لأن في النهاية الفنان هو للناس وليس للسلطة أو الحكومة أو السياسة، فالفنان كل رصيده هو حب الناس، إذا الناس عملت له بلوك خلاص سيجلس في بيته.

< إذا عرض عليك فيلم ومسلسل في نفس الوقت وفيهما نفس المميزات فما الذي ستختارينه؟

- الفيلم لا يستغرق الكثير من الوقت ولن تستطيع مقارنته بالمسلسل، صحيح أنا من الناس التي تعشق السينما وأشعر بأنها تتمتع بسحر مختلف عن المسلسل، ولكن لن يتعارضا مع بعضهما نهائي.

< اعتزلتِ وعدتِ.. هل الاعتزال خطوة واردة؟

- إن شاء الله ربنا ما يجيب الحالة النفسية التي مررت بها لأضطر أن أقول أنني اعتزلت وسأجلس في البيت تقريبا 6 شهور مكتئبة ولن استطيع مواجهة الناس ولا أكلم أحدا، أتمنى ألا يحدث هذا مجددا، لأنني ليس من السهل أن أكتئب لهذه الدرجة وليس من السهل ألا أستطيع مواجهة الناس أو أخرج إلى الحياة والمجتمع، وفي حال حدث شيء مثل هذا مجددا، فأنا بالفعل وصلت إلى الحضيض كمال يقال، وهذا شيء مؤذٍ جدا، ما وصلت إليه عندما أعلنت اعتزالي كان الأمر (وحش) جدا ولم أعرف النهوض منه إلا بعض فترة طويلة ومعاناة، أتمنى باللبناني "تنذكر ما تنعاد"

















التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

مهرجان القاهرة

بنك

الشهادات الثلاثية

مركز الأشعة التداخلية

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المنتخب الاولمبي

بنك قناة السويس

اعلان البركة