السبت 11 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
سفير جديد في الدوري الإنجليزي

سفير جديد في الدوري الإنجليزي

بقلم : محمد هاشم

هناك إحصائية تقول إن نصف سكان الكرة الأرضية، يشاهدون كرة القدم، فالساحرة المستديرة لها جنونها، وسحرها، ومتعتها الخاصة، فأنت تشعر عندما تشاهد مباراة كرة قدم، خاصة عندما تكون مواجهة مباشرة بين منتخبين، بالحماس والكل يمني نفسه لو كان بينهم.. فكرة القدم من الألعاب الجماعية، التي ترفع الحس الوطني لدى الشعوب، وتحرك وجدان الأمم، حقًا إنها "الساحرة المستديرة".



 

ولم يكن غريبًا أبدًا أن نطلق بعض الألقاب على المنتخبات، لتدل على قدرتهم، وتميز بلادهم، فنجد منتخب "الفراعنة"، و"الماكينات الألمانية"، و"أسود الكاميرون"، و"أفيال العاج"، و"نسور قرطاج"، و"منتخب الخضر"،... إلخ... كل في تميزه وإمكانياته وقدراته وتاريخ بلاده وحضارة أرضه.

 

سطع نجم جديد في سماء الكرة العالمية، والدوري الإنجليزي تحديدًا، وهو أقوى الدوريات في العالم، وأكثرها مشاهدة، النجم تريزيجيه، لاعب منتخبنا الوطني، فقد التحق مؤخرًا بنادي آستون فيلا الإنجليزي، الذي يمتلك نصيبًا كبيرًا فيه، رجل الأعمال المصري، سميح ساويرس.

 

شاهدت تألقًا غير مسبوق لتريزيجيه مع ناديه الجديد، خطف أنظار جمهور الكرة الإنجليزية، وبالأمس أدى أداء أكثر من رائع، وأحرز هدفًا في تشلسي، وفي المباراة السابقة لهذا اللقاء ضد مانشستر يونايتد، كان متميزًا أيضًا، وسجل هدفًا ولم يُحتسب، والحال نفسها في اللقاءات السابقة، في مباريات الدوري الإنجليزي، خاصة تألقه ضد "الريدز".

 

كنت فخورًا وأنا أشاهده مبدعًا مع ناديه، ما جعلني أتابع عن كثب مباريات آستون فيلا، ولست وحدي، بل كثير من الجمهور المصري، وكثير من الجمهور الإنجليزي بالطبع، وعلى الرغم من أن آستون فيلا لم يكن كباقي أندية الكبار في إنجلترا في نسبة المشاهدة، خاصة في السنوات الأخيرة، إلا أننا لا نستطيع أن نفوّت مباراة له الآن.

 

أشعر بأن تريزيجيه سيكون سفيرًا جديدًا للكرة المصرية، أراه يلعب على طريقة الكبار، يخطو بخطوات ثابتة نحو النجومية، يقترب من الجماهير العالمية، ونجمه سيسطع متوهجًا في السماء قريبًا، هو لاعب كبير موهوب، وإذا كان صلاح يمتلك السرعة، فهو يمتلك السرعة والمهارة.

 

أتوقع له مستقبلًا كبيرًا في كرة القدم العالمية عليه الشغل على نفسه وتطوير إمكانياته، دخل سريعًا في أجواء الكرة الإنجليزية، وتألق وتأقلم بسرعة، وخطف الأنظار العالمية، ينقصه فقط تطوير إمكانياته وفكره ورؤيته، ثم الانتقال في خطوة مقبلة إلى نادٍ قوي، وهذا العرض سيأتي بالتأكيد لا محالة، وسيحالفه الحظ، ودائمًا الحظ يأتي لمن يستحق.

 

ادعموا تريزيجيه، واجعلوه أيقونة لشبابنا، لا نريد "صلاح واحد" في أوروبا نريد صلاح وتريزيجيه و...و...