عاجل
السبت 28 يناير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

دراسة تكشف الجينات المسؤولة عن تطور سرطان الثدى

كشف فريق طبي من الباحثين في دراسة جديدة عن الجينات المسؤولة عن تطور سرطان الثدى فى مراحله المبكرة وإمكانية تحوله الى اصابة عنيفة للمريضات أو أن تظل الخلايات السرطانية في حالة ثابتة.



 

واوضحت الدراسة ، التي نشرت نتائجها اليوم الاحد، فى دورية "كانسر سيل" العلمية، أنه خلال تحليل عينات لمريضات بسرطان الثدي ممن خضعن لعمليات جراحية لإزالة أورام سرطان القنوات الموضعي، تم الكشف عن 812 جينا مسؤولا عن تطور الإصابة بالسرطان إلى مراحل أكثر عنفا للمرض، وبتحديد هذه النوعية من الجينات يمكن توقع كيفية تطور الاصابة من المراحل المبكرة الى مراحل أخرى أو إمكانيات إعادة الإصابة مرة أخرى.

ونقلت الدراسة عن البروفيسور شيلى هوانج، الباحث فى المركز الطبي التابع لجامعة ستانفورد الامريكية، قوله انه بالكشف عن سرطان القنوات الموضعى وعلاجة بالطرق الاشعاعية او الجراحة أو كلاهما معا يتم فى حالة عدم وجود آلية لتحديد كيفية تطور هذه الاصابة المبكرة الى مراحل اخرى اكثر خطورة. 

واشار هوانج الى ان هذه الاصابة المبكرة بسرطان الثدى تصيب اكثر من 50 الف امرأة سنويا ويخضع ثلثهن إلى عمليات جراحية لازالة هذه القنوات، الامر الذي يزيد من القلق بشأن معالجة الكثير من النساء بطريقة تزيد عن الحاجة.

واوضح البروفيسور هوانج ان هذه الدراسة اعتمدت فى نتائجها على 774 عينة من القنوات الموضعية للثدى من حوالى 542 مريضة بعد فترة تتراوح ما بين خمس الى سبع سنوات بعد الخضوع للعلاج، مشيرا الى ان الجينات المسؤولة عن اعادة الاصابة فى غضون خمس سنوات من العلاج بلغ عددها 812 جينا.

وأشار الى ان هذه الدراسة كشفت الكثير من التفاصيل عن طبيعة تحول اورام سرطان القنوات الموضعى، الامر الذي سيساعد فى كيفية تقديم العلاج اللازم للحالات التي لديها مخاطر كبيرة لتطور الخلايا السرطانية بشكل اكبر.  

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز