عاجل
الأحد 23 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي

بعد حملات ضد الإعلامية قصواء الخلالي

عاجل| خبراء الإعلام يكشفون "دكتاتورية" الإعلام الغربي: "غير محايد ومنحاز"

الإعلامية قصواء الخلالي
الإعلامية قصواء الخلالي

انتقد خبراء الإعلام، زيف ادعاءات الإعلام الغربي وخاصة الأمريكي وفضح أكذوبة الحياد والشفافية في تناول مختلف القضايا، وذلك على خلفية ما تعرضت له الإعلامية قصواء الخلالي مذيعة برنامج "في المساء مع قصواء" الذي يذاع على قناة cbc لهجوم الإعلام الأمريكي لدعمها القضية الفلسطينية".



وكانت "الخلالي" قد أعلنت عن تعرضها لحملة استهداف منظمة من قبل وسائل إعلام ومراكز بحثية أمريكية، بسبب مواقفها الجريئة في دعم حقوق الشعب الفلسطيني، حيث تعرضت "قصواء" وفريقها لسلسلة من الإجراءات القمعية التي شملت حجب بث البرنامج، إغلاق صفحاتها على منصات التواصل الاجتماعي، وشن حملات تشويه منسقة ضدها".

 

مكاوي: “الإعلام الغربي متحيز” 

أكد د. حسن عماد مكاوي العميد السابق لكلية الإعلام جامعة القاهرة لـ”بوابة روزاليوسف“ أن الإعلام الغربي أثبت أنه أعلام منحاز ويميز بين الدول والجماعات والأشخاص بشكل واضح وأن خرافة الحياد، تحولت من معايير إلى شعارات وهمية غير موجودة على أرض الواقع على الإطلاق.

وأضاف د. حسن عماد مكاوي أن الإعلام الغربي منحاز بشكل كبير ضد العرب بصفة عامة والقضية الفلسطينية بشكل خاص لافتًا إلى حذف مواقع التواصل الاجتماعي للمنشورات المؤيدة للقضية الفلسطينية. وقال مكاوي إن هناك انحيازًا واضحًا منذ أحداث طوفان الأقصى وكشف عيوب الإعلام الغربي، ومدى انحيازه وما حدث مع الإعلامية قصواء الخلالي يبرهن ويعكس الانحياز ضد قضايا العرب بصفة عامة والقضية الفلسطينية بصفه خاصة.

 

عنايت: الإعلام الغربي الحر “وهم”

ومن جانبه، قال الإعلامي جمال عنايت معلقًا على ما تتعرض له الخلالي إنه كلما شعر الصهاينة ومن معهم في الغرب بأن الوضع غير مواتي كلما زادت مثل تلك الأفعال بشكل كبير، لافتًا إلى أن وهم الإعلام الغربي حر هو غير صحيح ويتنقلون حسب مصالحهم ولديهم معتقد أنهم يستطيعون فعل ما يريدون.

وتابع عنايت أن الفترة الماضية ونتيجة "الفُجر" الإسرائيلي في التعامل غير الإنساني رأينا قرارات العدل الدولية ودول تعترف بدولة فلسطين وبرلمانات تعترف بالسياسات المنحازة وانكشفت لعبة إسرائيل في استخدام مظلومية "الهولوكست" التي يزجون بها في أي حديث، وبالتالي عندما تضع كل هذا فالغرب لا يتصور أن يستطيع أحد التحدث بهذا القدر من الواقعية والكشف عن الحقيقة لذلك لا يريد تلك الأصوات لهذا نجد تلك الحملات ضد الإعلاميين وليس "قصواء" فقط، ولكن لكل من يحاول أن يكشف خطة الديكتاتورية الغربية في هذا الموضوع.

 

الشاعر: الهجوم مثلما حدث مع قصواء "شرف".. الإعلام الرقمي وثق الإبادة الجماعية على الهواء لأول مرة بالتاريخ 

بينما وصف الإعلامي جمال الشاعر، الهجوم على "قصواء" بأنه غير مزعج ومتوقع من جانب الإعلام الغربي وهو إعلام منحاز طوال الوقت وانحيازاته واضحة متجاوزًا قرارات الأمم المتحدة والإجماع الدولي والغضب الشعبي.

ولفت الشاعر إلى أن استطلاع رأي أسترالي عقب أحداث طوفان الأقصى بأسبوعين أظهر أن 95% ضد إسرائيل إلى جانب اعترافات "ترامب" نفسه بأن 35% منحازًا للفلسطينيين ومع ذلك الإدارة الأمريكية لا تسمع.

وتعليقًا على الهجوم على قصواء الخلالي قال الشاعر: "شرف لها أن تهاجم"، مؤكدًا على ضرورة تكاتف الإعلام العربي ككل وليس المصري فقط بوضع استراتيجية للتعامل مع انحياز الإعلام الغربي. 

وأضاف الشاعر أن قيام الإعلاميين الفلسطينيين بتصوير ما يحدث وهم يموتون فضح إسرائيل في العالم أجمع وهذا ليس جزءًا من الإعلام التقليدي فقط، مما يؤكد تأثير الإعلام الرقمي والسوشيال ميديا، وقال إنه تم تصوير وثائق لم تحدث في التاريخ رأينا إبادة على الهواء.

وشدد الشاعر أن إسرائيل هي قضية الوجود الأمريكي لنهب خيرات الشرق الأوسط فالموضوع لا يقتصر على القضية الفلسطينية ووجود إسرائيل لمنع الوجود الروسي والصيني، لذا يجب أن يتحدث العالم بجميع اللغات الأجنبية لفضح جرائم الكيان الصهيوني. وطالب الشاعر بوجود منصات إلكترونية بالإنجليزية تخاطب الغرب، وقال إن الأزمة الحالية مع قصواء الخلالي فرصة لكيفية الرد عليهم.  

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز