الخميس 26 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الفلسفة وعلم الكلام فى المنتدى التراثى الثالث لمعهد المخطوطات العربية بالقاهرة

الفلسفة وعلم الكلام فى المنتدى التراثى الثالث لمعهد المخطوطات العربية بالقاهرة
الفلسفة وعلم الكلام فى المنتدى التراثى الثالث لمعهد المخطوطات العربية بالقاهرة

كتبت - كريمة سويدان

يعقد معهد المخطوطات العربية بالقاهرة التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو ) منتداه التراثي الثالث لعام 2016 ، ويستضيف فيه رائدًا مِن روَّاد الفلسفة الإسلامية وعلم الكلام، وهو الأستاذ الدكتور حسن الشَّافعي رئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة، ليتحدث عن (التُّراث الفلسفي والكلامي.. إحياء النصِّ وإحياءالوظيفة) ، وذلك في الساعة الخامسة عصر الثلاثاء المقبل (17 من المحرم 1438هـ ، الموافق 18 من أكتوبر2016م) ، وذلك في مقر معهد البحوث والدراسات العربية بالدقي ( عمارة الأوقاف).



وقال مدير المعهد د. فيصل الحفيان الذي سيدير المنتدى إنَّ موضوعَ منتدانا اليوم يُركِّز على علمين أصيلين مِنعلومِ التُّراث التي برعَ فيهما القدماء، وهما (الفلسفة)، و(علم الكلام).

وأضاف إنَّ الكلامَ في هذا الموضوع قد يبدو للبعضِ نوعًا مِن التَّرف في ظلِّ طغيان الاستهلاك، وسطوة الإيقاع السريع للعصر، والأزمات التي تعيشُها بلداننا العربية، لكنَّ الحقيقةَ أنَّ الفلسفةَ ومَا يتصلُ بها، وإن بدت بعيدةً عنهمومِنا ومشاغلِنا اليوم، فإنها تمثُّل قيمةً عُليا لارتباطِها بالعقل والفهم للحقائق والتبصُّر بسيرة الإنسان ومسيرتِهومواجهة الحياة.

وأشارَ إلى أنَّ الدكتور الشافعي يجمعُ إلى خبرتِه الأكاديمية العريضة رؤيةً عميقةً تستندُ إلى رصيدٍ معرفيٍّ كبيرٍبحركة العقلِ العربيِّ الإسلاميِّ عبر تاريخه الطويل، وهو مَا تجلَّى في نتاجِه العلميِّ الرصين.

واختتمَ د. الحفيان تصريحَه بأنَّ المعهد لا يكتفي بالنظر إلى التراث على أنَّه نصوص مجرَّدة ينبغي إحياؤها وتحقيقها ونشرها، وإنما هو قبل ذلك وظائف يلزمُ تفعيلها في حياتنا الثقافية والحضارية.