عاجل
الجمعة 31 مارس 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

مصر تشارك في إعادة إعمار سوريا والعراق

مصر تشارك في إعادة إعمار سوريا والعراق
مصر تشارك في إعادة إعمار سوريا والعراق

كتب - مصطفى سيف

لأنها الشقيقة الكُبرى، فكل شيء يحدث هنا أو هناك لا بد من أن تكون فاعلة فيه أو على الأقل لها رأيٌ فيه، ومن هذا المنطلق كان عليها أن تتدخل لإعادة إعمار البلدان التي قضت فيها الحروب على الأخضر واليابس، مثل سوريا والعراق.



فقد التقى المهندس إبراهيم محلب أمس، مساعد الرئيس عبد الفتاح السيسي للمشروعات القومية والاستراتيجية، رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، والذي بدوره أكَّد أن مشاركة مصر في إعادة إعمار العراق "ضرورة" لا بد منها.

وقد أعاد هذا اللقاء إلى الأذهان إعلان سفير العراق في القاهرة حبيب الصدر في سبتمبر الماضي، أنّ مصر تشارك بقوّة في أعمال إعادة إعمار العراق، إضافة لإعلان الملحق التجاري للسفارة العراقيّة بالقاهرة، حيدر نوري، عن 76 فرصة استثماريّة لرجال الأعمال المصريّين لإعادة تشغيل عدد من المصانع العراقيّة سواء بنظام المشاركة أم التأهيل أم التطوير.

كما قال أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية في تصريحات صحفيّة في 20 أغسطس 2017 إنّ رجال الأعمال المصريّين حريصون على المشاركة في مشاريع إعادة إعمار سوريا والعراق، وتفاوتت تقديرات تكاليف إعادة الإعمار، إلا أنها بلغت التريليون دولار، بواقع 900 مليار لإعادة إعمار سوريا، بحسب تقديرات أحمد أبو الغيط، أمين جامعة الدول العربية، و100 مليار لإعادة إعمار العراق.

وعلى المستوى الرسمي، يذكر أنّ وزير التجارة والصناعة طارق قابيل، التقى وزير التجارة والتخطيط العراقي سلمان الجميلي في 24 أغسطس الماضي، وناقشا كيفيّة تيسير التجارة بين البلدين.

واتفق الطرفان على انسياب حركة التجارة بين مصر والعراق من خلال الأردن والمعبر البري الرابط بينها وبين العراق بسبب تهديد بعض التنظيمات الإرهابية لطرق المطارات العراقية.

وبحسب البيان الصادر من الوزارة في ذلك الوقت؛ فإنه تم الاتفاق على تكثيف مشاركة مصر في معارض المنتجات في العراق ومناقشة كيفية إعطاء الأولوية للمنتج المصري في دخول العراق من خلال تخفيض الجمارك أو الضرائب عليه.

ويرى البعض أنَّ المشاركة المصريّة في إعادة إعمار سوريا والعراق أمر طبيعيّ، فهذا دور مصر تجاه الدول والشعوب العربيّة، والتي ستكون على قسمين الأول استثماري من خلال مشاركة رجال الأعمال، والثاني تجاريّ من خلال فتح أسواق مصرية في سوريا والعراق.

 ولكن يخشى البعض من الأوضاع الأمنية، مما يتطلب من مصر دراسة مستفيضة للأوضاع هناك، خاصة بعد انهيار تنظيم "داعش" الإرهابي، ولكن ذلك قد يتم في بعض المناطق، والتحذير من الاستثمار في مناطق معيّنة.

وكان عدد من المصدرين المصريين قد شاركوا في معرض بغداد الدولي الذي أُقيم في أكتوبر الماضي، بحسب بيان للمجلس التصديريّ للمفروشات المصريّة، الأمر الذي يشي بأن الأوضاع الأمنية "مستتبة" وأنّ الاستثمار في بغداد بات قاب قوسين أو أدنى من أي وقتٍ مضى.

 وقال سعيد أحمد رئيس المجلس، في تصريحات صحفية إن مصر تسعى لاستعادة الأسواق التي فقدتها بسبب الحروب في المنطقة، فقبل عام 2003 بلغت صادرات مصر إلى العراق أكثر من ملياريّ دولار، بينما لا تتجاوز الصادرات المصريّة إلى العراق حاليًّا الـ 781 مليون دولار، وعمليّات إعادة الإعمار ونهضة تلك الأسواق مجدّدًا هي الفرصة الأكبر لتستعيد مصر تلك الأسواق، على حد تعبيره.

وبخلاف المكاسب الاقتصادية السابقة، يبدو أن المساعي المصرية للمشاركة في إعادة إعمار سوريا والعراق والاستثمار بهما تأتي في سياق سياسة الرئيس السيسي لتوسيع نفوذ مصر السياسي خارجيًّا.

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز