الإثنين 27 يناير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

يذبح ابنته بسكين على "عتبة" باب منزله (صور)

يذبح ابنته بسكين على "عتبة" باب منزله (صور)
يذبح ابنته بسكين على "عتبة" باب منزله (صور)

كتب - عادل عبدالمحسن

لم تنفعها توسلاتها مع والدها الذي نزعت من قلبه الرحمة عندما صرخت الطفلة التي تبلغ من العمر 8 سنوات "من فضلك يا بابا، لا أبى، توقف" عندما جرها والدها إلى المنزل وطعنها حتى الموت.



كان المتهم وليام بيلينجهام 55 عامًا قد قام بقتل ابنته مايلي البالغة من العمر ثماني سنوات عندما جاءت والدتها تريسي تاوترري لأخذها من منزله لتقيم معها في منزلها المجاور بعد انفصالها عنه، حيث أمسك الأب بشعر رأس وسحبها إلى المنزل وأغلق الباب وأحضر سكين مطبخ ووضعه على رقبتها فوق عتبة بابه وصاح بأعلى صوته "سأقتلك".وفصل رأسها عن جسدها وصاح مرة أخرى "مومياء مومياء"

وعندما وصلت الشرطة، عثروا على الطفلة مغطاة بالدماء ونقلت إلى مستشفى برمنجهام للأطفال حيث أعلن عن وفاتها.

وألقى القبض على الأب القاتل وأحيل إلى النيابة العامة بمحكمة برمنجهام كراون 

 حيث يرجح رجال التحقيق أن يكون ارتكاب الجريمة يعود إلى أن طليقته بدأت علاقة مثلية مع إحدى السيدات.

وكانت تريسى تاوترري قد بدأت في رؤية امرأة تدعى ليندسي أندروز، مما جعل بيلينجهام يعتقد أنه لن يشاهد أولاده عندما يريد، حسبما زُعم.

وفي معرض وصفه للأحداث التي أدت إلى وفاة مليلي، كان قد تم الاتفاق في شهر يناير الماضى على بقاء "مايلي" مع والدها وفي تلك الليلة في حوالي الساعة 8:25 مساءً، استخدمت مايلي هاتف والدها للتحدث إلى والدتها لكن "مايلي" أخبرت أمها بأن والدها لا يريدها أن تتحدث معها.

ولما سمع ما في التليفون بين ابنته وطليقته أخذها بقوة من يدها مهددًا بقتل طليقته وهرول مسرعًا إلى منزلها ولاحقته ابنته التي عاد وسحبها من شعرها وذبحها بالسكين.

وكانت والدة الطفلة تسمع ابنتها تصرخ في المنزل ولكن لا يمكنها فتح الباب.

واستخدمت الشرطة مسدس صعق للقبض على الأب القاتل بيلينجهام 

وبعد خضوعه لعملية جراحية لجروح في المعدة، استجوبته الشرطة لكنه قال إنه لا يستطيع تذكر أي شيء عن يوم القتل.

وقال المدعي خالد: 'قتله من ميلي كان سريعا ؛ متعمد؛ مرضيا؛ وحشيا - لم يكن هجومًا هوسيًا غير مركّز.كان يعلم بالضبط ماذا كان يفعل.

على الأرجح يفسر القتل بسبب الغيرة التي أحس بها الأب تجاه طليقته تريسي تاوترري وشريكتها الجديدة.