الثلاثاء 25 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | تعذر حضور مجرى تحريات الأمن القومي للشهادة في التخابر مع حماس
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تعذر حضور مجرى تحريات الأمن القومي للشهادة في التخابر مع حماس

تعذر حضور مجرى تحريات الأمن القومي للشهادة في التخابر مع حماس
تعذر حضور مجرى تحريات الأمن القومي للشهادة في التخابر مع حماس

كتب - رمضان أحمد

واصلت الدائرة 11 إرهاب، بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و23 متهمًا آخرين في قضية "التخابر مع حماس"



وقدمت النيابة العامة، كتاب قطاع السجون، سجن شديد الحراسة بطرة، متضمنا محضر محرر بمعرفة الرائد محمد القط ضابط التنفيذ العقابي بالسجن، والمؤرخ 23 سبتمبر 2018، اشار فيه إلى انه بناء على قرار المحكمة بعرض المسجون الحسن محمد خيرت الشاطر على مستشفى المنيل الجامعي لتوقيع الكشف الطبي عليه، تم توقيع الكشف الطبي وتبين انه يعاني من قصور بوظائف الغدة الدرقية، وتم عمل تحليل أنزيمات وظائف الكلى وبوتاسيوم، ووظائف غدة درقية، وتتم متابعة قياس الضغط بالسجن ومرفق به أصل التقرير الطبي المنسوب لمستشفيات جامعة القاهرة، عيادات السكر والغدد، ومزيل بخاتم عيادات مستشفيات جامعة القاهرة.

كما يوجد تقرير آخر منسوب لقسم العيادات الخارجية بمستشفيات جامعة القاهرة، مثبت به أنه بتوقيع الكشف الطبي الباطني والتحاليل اللازمة للمصاب الحسن محمد خيرت الشاطر، تبين أنه يعاني من نقص إفراز الغدة الدرقية، ويحتاج لعلاج طبي مدون اسمه، وميقات الجرعة المحددة لكل منه، وأوصى بعمل تحاليل يوم 15 ديسمبر 2018، وتعرض التحاليل فقط، كما تبين ارتفاع بحمض البوليك، وأوصى بإعطاء عقار الزيرولك.

كما تقدمت النيابة العامة، بمحضر رقم 4 أحوال ليمان طرة، مؤرخ 8 أكتوبر 2018 ومحرر بمعرفة الرائد عمرو جامع، وتضمن أنه نفاذًا لقرار محكمة الجنايات بالتصريح للدفاع وأهلية المحبوسين في القضية الماثلة بزيارتهم، فقد حضرت زوجة المتهم إبراهيم خليل وقامت بزيارته وتم سؤالها بالمحضر رقم 114 أحوال سجن شديد الحراسة بطرة، محرر بمعرفة نائب مأمور السجن مؤرخ بتاريخ 3 نوفمبر 2018، أثبت به أنه لم يحضر أحد لزيارة بعض المتهمين في القضية، وهم محمد البلتاجي وعصام العريان وصفوت حجاي وحازم فاروق وأحمد عبدالعاطي، وأسعد الشيخة وخيرت الشاطر ومحمد الطهطاوي وسعد الحسيني وخالد سعد وكمال السيد وعيد محمد إسماعيل وأسامة أمين وخليل أسامة العقيد وأمين على سيد وأحمد محمد محمد ونجاد عصام الحداد.

كما تقدمت النيابة، بمحضر من سجن ملحق المزرعة، الذي أثبت به أنه بمتابعة حضور دفاع المتهمين وأهليتهم لتمكينهم من الزيارة نفاذًا لقرار المحكمة لم يحضر أحد، كما قدمت طلبين احدهما من ايناس فوزي شرف الوكيلة عن المتهم محمد فتحي الطهطاوي يتضمن أنه بتاريخ 15 اكتوبر 2018 حصلت من نيابة أمن الدولة العليا على تصريح زيارة لأهلية المتهم سالف الذكر، وبتاريخ 20 أكتوبر 2018 توجهت للزيارة، إلا أن أمن سجن طرة أخذ التصريح الصادر لهم ولم تتم الزيارة، مما حدا بها إلى تحرير المحضر رقم 7251 لسنة 2018 إداري المعادي لإثبات الحالة.

والطلب الثاني مقدم من محمد سالم المحامي والذي أثبت به انه قام باستخراج تصاريح زيارة لأهلية المتهمين محمد بديع وخالد سعد وجهاد عصام الحداد وعصام الحداد وصفوة حجازي، بناء علء القرار الصادر من محكمة الجنايات، عندما توجه لتنفيذ القرار تم أخذ التصاريح منه من قبل الأمن القائمين على حراسة السجن ثم طالبوهم بالمغادرة، وأنه ليست هناك زيارة.

كما قدمت النيابة العامة، كتاب هيئة الامن القومي مقيد برقم 32470 / ح والمؤرخ 4 أكتوبر 2018، تضمن انه بشأن إعلان محرر محضر تحريات هيئة الأمن القومي في القضية الماثلة لحضور جلسة 3 أكتوبر 2018 فإنه استنادًا للقانون رقم 100 لنظام المخابرات العامة المادة 9 والمادة 46 مما يتعذر معه حضور المذكور للجلسة تطبيقا لمواد القانون المشار اليه، والكتاب مزيل بتوقيع رئيس هيئة الأمن القومي.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي.

وكانت النيابة العامة أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.