الخميس 13 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تطور جيني ينقذ أفيال أفريقيا من الصيد

تطور جيني ينقذ أفيال أفريقيا من الصيد
تطور جيني ينقذ أفيال أفريقيا من الصيد

كتب - بوابة روز اليوسف

نجت فيلة أفريقية من موجة صيد شرسة للحصول على أنيابها بسبب حدوث تطور جيني منع نمو أنياب لها ليحميها من الذبح.



وأوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية على نسختها الالكترونية اليوم الأحد أن 90 بالمائة من الفيلة في حديقة جورنجوسا الوطنية في موزمبيق تعرضت للذبح للحصول على العاج من أنيابها لتمويل شراء الأسلحة لتغذية الحرب الأهلية التي استمرت 16 عاما.

وأضافت الصحيفة أن تقريبا ثلث إناث الفيلة - الأجيال التي ولدت بعد إنتهاء الحرب في عام 1992 - لم ينمو لها أنياب ، وأن العديد من أفراد القطيع ليس لهم أنياب على الإطلاق أو لديهم أنياب أصغر من الطول المعتاد ، حيث تمرر الأباء هذه السمة للأجيال التالية بما يقلل جذبها للصيادين.

يشار إلى أنه في الطبيعي تنمو أنياب العاج لكل من ذكور وإناث الفيلة الإفريقية والتي يمكن أن يصل طولها إلى 10 أقدام حوالي (3 أمتار).

وقال طالب الدكتوراه في جامعة كينت دومينيك دي إيميلي (26 عاما) ، وهو واحد من فريق يحقق في الأمر ، "إن صيادي العاج دائما ما كانوا يستهدفون الفيلة ذات الأنياب الطويلة جدا ما تسبب في محو جين الأنياب الطويلة من الأجيال التالية للأفيال ، وإن الأجيال الحالية من الأفيال تعتبر امتدادا لمعظم الأفيال التي نجت من فترة الحرب".

وأضاف أن التفسير الرئيسي لهذه الظاهرة في حديقة جورنجوسا الوطنية في موزمبيق هو أن الأفيال عديمة الأنياب هي التي أفلتت من الصيد غير المشروع خلال فترة الحرب الأهلية ومررت هذه الصفة الوراثية إلى الأجيال التالية.