الثلاثاء 4 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أهالي نجع الغول: رغم تبرعنا بأرض المدرسة تعطل إنشاؤها

أهالي نجع الغول: رغم تبرعنا بأرض المدرسة تعطل إنشاؤها
أهالي نجع الغول: رغم تبرعنا بأرض المدرسة تعطل إنشاؤها

كتب - عيسى جاد الكريم

أهالي نجع الغول بمركز جهينة بمحافظة سوهاج، يرسلون استغاثة إلى السادة المسؤولين بمحافظة سوهاج ووزارة الحكم المحلي، متسائلين عن مصير المدرسة الابتدائية، التي يطالبون بإنشائها لخدمة أبناء القرية والقرى المجاورة.



 

 

فرغم تبرع على محمود محمد أحد أبناء النجع، بقطعة ارض بمساحة 1386 متر مربع بدون مقابل كائنة بحوض الزنافير لإنشاء مدرسة للتعليم الأساسي، لخدمة أبناء النجع منذ 16 أغسطس عام 2015 وتم توثيق التنازل بالشهر العقارين ونتيجة لحاجة القرية لمدرسة أخرى، في ظل وجود كثافة بالفصول تصل إلى 70 تلميذ، وافقت هيئة الأبنية التعليمية على تخصيص اعتماد مالي لبناء المدرسة، وتم إدراج المدرسة، ضمن خطة الدولة لبناء 60 ألف فصل، ولكن فوجئ الأهالي عند سؤالهم عن سبب تأخر بناء المدرسة، رغم الموافقة عليها ووجود اعتماد مالي لها بأن المسؤولين بمحافظة سوهاج في انتظار خطاب جديد من وزارة الحكم المحلى، بعد أن أرسلت خطاب بتاريخ 3 يناير 2019 برقم 1/20 لانتظار موافقة الوزارة مرة أخرى!

 

 

والأهالي حائرون يتساءلون عن سبب تأخر بناء المدرسة ولصالح من؟!

ولذلك يناشدون السيد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والسيد وزير الحكم المحلى اللواء محمود الشعرواين الاستجابة لندائهم للتخفيف عن أبنائهم، ليتمتعوا بتعليم جيد بدلاً من التكدس الذي تعاني منه الفصول في المدرسة الحالية.