السبت 30 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الرئيس الأمريكي يُجري اتصالاً بالمشير حفتر ويشكره على محاربة الإرهاب

الرئيس الأمريكي يُجري اتصالاً بالمشير حفتر ويشكره على محاربة الإرهاب
الرئيس الأمريكي يُجري اتصالاً بالمشير حفتر ويشكره على محاربة الإرهاب

كتب - عادل عبدالمحسن

 أعلن البيت الأبيض الأمريكي أن المشير خليفة حفتر، القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.



وأكد الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض أن الطرفين تحدثا حول جهود مكافحة الإرهاب، والحاجة إلى تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا.

وقال البيان إن ترامب يعترف بدور حفتر المهم في مكافحة الإرهاب وتأمين موارد ليبيا النفطية.

وناقش الرئيس الأمريكي، وقائد عام القوات المسلحة العربية الليبية، رؤية مشتركة لانتقال ليبيا إلى نظام سياسي مستقر وديمقراطي.

وتأتي المحادثات بالتزامن مع استمرار التصعيد في ليبيا، على خلفية إطلاق "الجيش الوطني الليبي"، بقيادة المشير خليفة حفتر، يوم 4 أبريل الحالي، حملة عسكرية للسيطرة على عاصمة البلاد طرابلس التي تتخذ منها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا مقرا لها.

ويؤكد حفتر أن عملية قواته تهدف إلى تحرير طرابلس من "قبضة الميليشيات والجماعات المسلحة"، بينما أوعز السراج بالتعامل بقوة لصد زحف قوات "الجيش الوطني".

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة منذ الإطاحة بنظام الزعيم الراحل للبلاد، معمر القذافي، عام 2011، ويتنازع على السلطة حاليا طرفان أساسيان، هما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بقيادة فايز السراج، الذي يتولى منصب رئيس المجلس الرئاسي، والثاني الحكومة الموازية العاملة في شرق ليبيا والتي يدعمها مجلس النواب في مدينة طبرق و"الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر.