السبت 30 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

السوادن يلغي "اتفاقية سواكن" ويمنح الأتراك مهلة لإخلائها

السوادن يلغي "اتفاقية سواكن" ويمنح الأتراك مهلة لإخلائها
السوادن يلغي "اتفاقية سواكن" ويمنح الأتراك مهلة لإخلائها

كتب - بوابة روز اليوسف

أنهى المجلس العسكري الإنتقالي في السودان العمل بالاتفاقية التي وقعها النظام السودانى  السابق مع تركيا قبل عامين السودان وأعطى مهلة لتركيا لإخلاء جزيرة سواكن، وإنهاء العمل بالاتفاقية الموقعة بين الجانبين..وفقاً لمانشرته صحيفة "الزمان" التركية.



 كان الرئيس السوداني السابق عمر البشير وقع اتفاقية مع نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال زيارة الأخير للخرطوم عام 2017، تقضي بتسليم إدارة جزيرة سواكن في البحر الأحمر إلى أنقرة للاستثمار فيها، وإنشاء قاعدة عسكرية.

وأدى حصول أنقرة على مشروع إعادة إعمار وترميم آثار تلك الجزيرة الواقعة على الساحل الغربي للبحر الأحمر شرقي السودان، إلى تأجيج المخاوف في المنطقة من أن تكون قاعدة متقدمة للنظام التركي.

وذكرت مواقع إخبارية محلية أن السودان أعطى مهلة لتركيا لإخلاء جزيرة سواكن، وإنهاء العمل بالاتفاقية الموقعة بين الجانبين.

وكانت تركيا أوقفت العمل في جزيرة سواكن، عقب الاحتجاجات التي اندلعت ضد البشير منذ عدة أشهر.

من جهته اعتبر الدكتور هاني رسلان، رئيس وحدة دراسات السودان وحوض النيل بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن القرار السوداني ترجمة عملية لابتعاد السودان الجديد عن محور قطر وتركيا، واصفا الخطوة بأنها تعبر عن رؤية واضحة وناضجة لمصلحة السودان والعالم العربي”.