الأحد 23 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الكهرباء : إضافة 1700 ميجاوات قدرات طاقة شمسية خلال 6 أشهر

الكهرباء : إضافة 1700 ميجاوات قدرات طاقة شمسية خلال 6 أشهر
الكهرباء : إضافة 1700 ميجاوات قدرات طاقة شمسية خلال 6 أشهر

كتب - سامى عبد الرحمن

عقد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة إجتماعاً للجلسة الثانية لعام 2019 لمجلس إدارة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة لمتابعة ما تم إنجازه فى مشروعات الطاقات المتجددة ، وذلك بحضور الدكتور محمد مصطفى الخياط الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وقيادات الهيئة.



أوضح الخياط  أنه تم خلال الإجتماع مناقشة تطور أداء هيئة الطاقة المتجددة وتتمثل الملامح الايجابية لتطور عمل الهيئة فى زيادة القدرات المركبة إلى 1235 ميجاوات  مع بداية عام 2019 مقارنة بالقدرات المركبة حتى عام 2016 وقدرها 890 ميجاوات وذلك بزيادة قدرها 38% .

بالإضافة إلى زيادة الطاقة المنتجة إلى حوالى 3600 جيجاوات / ساعة حتى منتصف عام 2019 مقارنة بالطاقة المنتجة عام 2016 والبالغة حوالى 2000 جيجاوات / ساعة بزيادة قدرها حوالى 80 % على الرغم من ارتفاع القدرات بنسبة 38% خلال نفس الفترة فقط  .

وأضاف الخياط أنه من المنتظر إضافة نحو ١٧٠٠ ميجاوات من القدرات الجديدة في النصف الثاني من هذا العام ، تتمثل فى مجمع بنبان للطاقة الشمسية قدرة ١٤٦٥ ميجاوات، ومشروع لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح بخليج السويس بقدرة ٢٥٠ ميجاوات ، بالإضافة إلى ٢٦ ميجاوات من الخلايا الشمسية في كوم امبو ،وهى ضمن المشروعات التى يشارك فيها  القطاع  الخاص .

وتأتى هذه المشروعات ضمن خطة قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة للوصول بنسبة مشاركة الطاقات المتجددة  إلى 20% بحلول 2022 وإلى أكثر من 42% بحلول عام 2035. كما ستساهم  فى زيادة المصادر المتجددة الي حوالي ٦٠٠٠ ميجاوات متضمنة الطاقة المائية بنهاية هذا العام ، هذا بالإضافة إلى مشروعات أخرى يجري تطويرها، بقدرات إجمالية اكثر من ٢٠٠٠ ميجاوات .

وأشار الخياط إلى زيادة إيرادات الهيئة المحققة بزيادة قدرها 65% عن العام الماضي ويرجع ذلك الى استراتيجية الهيئة لتحسين العوائد المالية على الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجهها وذلك من خلال رفع المستويات الإنتاجية ، ووضع خطة للإصلاح وتشغيل التوربينات المتوقفة ، بالإضافة إلى برامج صيانة إصلاح بعض قطع الغيار بورش الهيئة مثل الكروت الإلكترونية وصناديق التروس ، مما ساهم في خفض التكلفة ورفع معدلات إنتاجية التوربينات مع تهيئة مناخ عمل جاذب للعاملين من خلال تطوير لوائح شئون العاملين والرعاية الصحية للعاملين وأسرهم  ، الأمر الذى مكن الهيئة من الوفاء بالتزاماتها وسداد مستحقاتها تجاه البنوك والجهات الأخرى حيث نجحت الهيئة خلال العام المالي الحالي 2018/2019 فى سداد حوالى 1,6 مليار جنيه.