الأربعاء 19 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

النيابة بـ"بيت المقدس": تحالفت مع مرسي وتعدت على تمرد لوقف حملة التوقعات

النيابة بـ"بيت المقدس": تحالفت مع مرسي وتعدت على تمرد لوقف حملة التوقعات
النيابة بـ"بيت المقدس": تحالفت مع مرسي وتعدت على تمرد لوقف حملة التوقعات

كتب - رمضان أحمد

- "أنصار بيت المقدس" تعدوا على المسيحيين وذهبوا بأسلحتهم لقصر الاتحادية



واصلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في مجمع محاكم طرة، الاستماع إلى مرافعة النيابة في قضية "أنصار بيت المقدس"، المتهم فيها 213 متهما بالاستماع إلى مرافعة النيابة.

بدأ إلياس إمام رئيس نيابة أمن الدولة مرافعته ذاكرا أن هذه الجماعة الإرهابية تأسست في 2009 وتشكلت خلاياها بعد يناير 2011 وترسخت عقيدتها على استباحة الدماء، واستحلال الأموال وتصنيع المفرقعات، وبدوا مستعدين للاستيلاء على حكم البلاد وخلال هذه الفترة التقت مصالح جماعة الاخوان مع جماعة التكفيرية وارسل الرئيس المعزول محمد مرسى الظواهري إلى سيناء لعمل صفقات مع الجماعات الإهاربية، كما أصدر قرارات بالعفو على الجماعات الإرهابية وبناء على هذه الاتفاقات، فاستبقوا جماعة انصار بيت المقدس جمعوا معلومات عن ضباط الشرطة والقوات المسلحة، وتأهبوا للدفاع عن حكم جماعة الإخوان.

وعندما شعروا بأن حكم الإخوان اهتز توجه المتهم محمد علي عفيفي، وبصحبته متهمين اخرين إلى حزب المصريين الأحرار الذين كانوا مسؤولين عن حملة تمرد وجمع التوقيعات بتقيد سكرتير الحزب وإشهار السلاح في وجهه وهددوا بعدم استكمال حملة التوقيعات، إلا أنهم هربوا، بعد أن شعروا بانفضاح أمرهم وسرقوا حافظة أمواله.

وعندما شعر هؤلاء المتهمون بأن سقوط حكم الاخوان قد يشكل خطرا عليهم فقام بعمليات اعتداء على المسيحيين وحمل الأسلحة الثقيلة والتوجه إلى محيط قصر الاتحادية وأوقفوا قائد سيارة، كان بها صليب ويدعى صليب أسامة تواضروس، وسرقوها منه تحت تهديد السلاح إلا أنهم وجدوا جهاز التتبع فتركوها وراء نادي أهلي مدينة نصر وتتبعها قائدها واسترد سيارته.