الخميس 27 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | احمد بالحمر يكتب: طرق الأبواب
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

احمد بالحمر يكتب: طرق الأبواب

احمد بالحمر يكتب: طرق الأبواب
احمد بالحمر يكتب: طرق الأبواب

كانت هذه أفضل الألعاب وحازت المركز الأول في قائمة الألعاب اير الأولمبية، كنا نلعبها صغارًا نقرع الأبواب ونركض هاربين مسرعين، نختبئ في مكان يعصمنا من غضب جيراننا الأعزاء.



رأيتهم يلعبونها في الكثير من الدول خارج نطاقنا الجغرافي فهي من الألعاب العالمية لا محالة. دارت الأيام وها نحن نطرق الأبواب، تختلف عن التي كنا نغازلها صغارًا، نقف منتظرين من يفتح لنا الباب، بل نحاول إقناعهم بفتح ذلك الباب، هذا الحيز الصغير والضئيل مقابل المبنى أو الصرح الذي يدخلك إليه، لكن لا تفتح أبدًا وتبقى مغلقة فننتقل إلى آخر.

طرق الأبواب هنا بمعنى آخر ومختلف وهو الأخذ بالأسباب. علينا دائمًا السعي والأخذ بتلك الأسباب حتى نرضي أنفسنا وذاتنا بأننا قمنا بما هو واجب علينا، لو افترضت أن عدد الأبواب التي أمامي عشرون، إذًا أطرقها بابا بابًا لا أتأخر، لا يخيفني شكله أو هيئته أطرقه وأنتظر.

يسعدني ذلك الشعور عندما أصل إلى الباب الأخير وقد أديت ما عليّ مهما كانت النتيجة، وإذا فرغت من الأبواب أتوجه إلى النوافذ قد أجد فيها مبتغاي لا أستهين بصغائر الأمور أطرق الأبواب والنوافذ.