الجمعة 27 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

غدًا.. وزيرة الثقافة تفتتح بينالي القاهرة الـ 13 بمشاركة 52 دولة

غدًا.. وزيرة الثقافة تفتتح بينالي القاهرة الـ 13 بمشاركة 52 دولة
غدًا.. وزيرة الثقافة تفتتح بينالي القاهرة الـ 13 بمشاركة 52 دولة

كتبت - سوزى شكرى

وزيرة الثقافة تعلن إعادة بينالي الإسكندرية والخزف الدولي وترينالي الجرافيك



 

انتهت منذ ساعات بالمجلس الأعلى للثقافة، فعاليات المؤتمر الصحفي الخاص ببينالى القاهرة الدولي، الدورة الثالثة عشرة، المقرر افتتاحه غدًا الإثنين 10 يونيو الساعة السادسة،  تحت عنوان "نحو الشرق"، بحضور وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، والدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية ورئيس البينالي، والفنان إيهاب اللبان قوميسر عام البينالى، وداليا مصطفى رئيس الإدارة المركزية لمراكز الفنون، وأحمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للمتاحف والمعارض، بحضور عدد كبير من الفنانين العرب والأجانب المشاركين، وعدد كبير من الصحفيين والفنانين والنقاد.

حرص المنظمون للحدث على تواجد ترجمة فورية للفنانين الأجانب بالقاعة، وإعداد ملف صحفي، يتضمن معلومات عن الحدث وعن ضيف الشرف الفنان "جيرار جاروست"، وإجمالي المشاركين 52 دولة من بينها على سبيل المثال، إسبانيا – أستراليا – الأرجنتين – المكسيك – البرازيل – النمسا – الكاميرون – كوريا الجنوبية – كولومبيا -  السنغال  سويسرا - الهند – أمريكا – الهند – إيطاليا – بريطانيا - روسيا  وغيرها ، وعدد 78 فنانا، بالإضافة لوجود أعضاء اللجنة المنظمة للبينالى، وهما، خالد سرور  رئيس لجنة – إيهاب اللبان قوميسر عام البينالى،  وعضوية كل من داليا مصطفى – أحمد عبد الفتاح – جمال لمعى – خالد حافظ – ناجى فريد – ياسر منجى – دعاء فرح، وتواجدت لجنة التحكيم الدولي، رئيس لجنة التحكيم "فيليسبتاس تون (النمسا)، وعضوية كل من كارتين دافيد (فرنسا) – إميليا جونز (أمريكا)- تريسا جرانداس (إسبانيا) -  أنابيل تيناز (فرنسا)، والافتتاح غدا الإثنين 10 يونيو الساعة السادسة مساء، بقصر الفنون بالأوبرا، ومتحف الفن الحديث، والساعة الثامنة والنصف بقصر عائشة فهمي بالزمالك،  سوف يُقام حفل توزيع جوائز البينالى يوم الثلاثاء 11 يونيو، الساعة السادسة مساء بالمسرح بالأوبرا، كما ذكر أن قيمة الجوائز المخصصة لهذه الدورة مليون جنيه موزعة كالتالى، جائزة النيل الكبرى 250 (مائتان وخمسون ألف جنيه)، وخمس جوائز قيمة كل جائزة 150 ألف جنيه (مائة وخمسون ألف جنيه).

جاء المؤتمر الصحفي على غير المعتاد في المؤتمرات النمطية، فقد امتلأت القاعة بحضور غير مبسوق، مما جعل القاعة أشبه باحتفالية، وعرس كبير. وتلقى التهاني والشكر لكل القائمين على الحدث، بدءا من القيادة، ووصولا بالإدارة والتنظيم، وكل اللجان المنظمة ولجنة التحكيم، وذلك باستعادة مصر دورها الريادي في المنطقة العربية بعودة الغائب عنا ثماني سنوات بينالي القاهرة الدولي.

وتوالى التصفيق والبهجة في قاعة المؤتمر من جميع الحضور، وذلك بإعلان معالى وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، من خلال كلمتها أثناء المؤتمر، العديد من الأخبار السارة والمفرحة، فبعد أن أعربت عن سعادتها بعودة البينالى، استعرضت الوزيرة في كلمتها تاريخ البينالى، بالذكر والشكر لمؤسس البينالى، الفنان الراحل أحمد فؤاد سليم، وانطلاقه 1984 وسانده وزراء الثقافة السابقون عبد الحميد رضوان، وأحمد هيكل، وأيضا الشكر على مواصلة واستمرار البينالى ومجهود الوزير الأسبق الفنان الدكتور فاروق حسنى، حتى أصبح من الأحداث الفنية المصرية الراسخة والمميزة، وقدمت أيضا الشكر للدكتور خالد سرور، والفنان إيهاب اللبان، وداليا مصطفى، وأحمد عبد الفتاح، ولكل فريق العمل دون استثناء، الذى تحمل المسؤولية بسرعة الاستجابة والإعداد للبينالى في شهور معدودة، منذ إعلان الوزيرة في أكتوبر 2018 بأهمية وضرورة عودته.

 أما عن سبب اختيار "فرنسا" ضيف شرف البينالى، فأشارت  الوزيرة إلى أن ذلك جاء تماشيا مع الفعاليات التي تقدمها وزارة الثقافة، تحت رعاية القيادة السياسية، فهذا العام  2019 هو "عام الثقافي المصرى الفرنسي"، كما جاء اختيار 13 دولة من إفريقيا، احتفاء من خلال الفن والثقافة برئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.  

 وقد زفت الوزيرة للفنانين والحركة الفنية التشكيلية المصرية، من خلال إطلاق بينالى القاهرة، أنه كان البداية بعودة الفعاليات الغائبة، وسوف يعود بينالي الإسكندرية، والإعداد والتنظيم لعودة ترينالى الجرافيك، وبينالى الخزف، وجميعها فعاليات انقطعت من سنوات، بسبب الظروف السياسية، التي مرت بها المنطقة في السنوات الأخيرة، بالإضافة للإعلان عن الدورة التأسيسية الأولى لبينالى القاهرة الدولي لفنون الطفل، والتي انطلقت منذ فترة ومازالت مستمرة، لتسليم أعمال الأطفال حتى الأول من أغسطس، وذلك من خلال موقع واستمارة البينالى للمشاركة.

وتحدث الفنان الدكتور خالد سرور، موجهًا الشكر للوزيرة على إزالة كل العقبات لعودة البينالى، لتحفظ لمصر موقعها التاريخى بين بلدان العالم، وأنه لولا ما قدمته من دعم بكل أنواع الدعم، ما كان لهذا الحدث أن يعود، فنحن نستضيف 52 دولة و78 فنانا، كما تقدم "سرور" بالشكر لكل فريق العمل، كل باسمه، بدءا من اللجنة المنظمة للحدث، وصولا بكل شخص أسهم وقدم دعما، وتمنى "سرور" أن يكون ما قدمناه إضافة جديدة للفن والفنانين.

الفنان النحات إيهاب اللبان، قوميسر عام البينالي، أعرب عن سعادته بعودة البينالى، موجها الشكر لوزيرة الثقافة، التي من واقع إيمانها بأهمية وضرورة عودة بينالى القاهرة، دعمت بكل ما لها، وحطمت كل العقبات، التي كانت سببا في تأخر البينالى ثماني سنوات، كما تقدم  "اللبان" بالشكر للدكتور خالد سرور، لمتابعته الدائمة وحرصه على ظهور البينالى بشكل يليق باسم مصر، وتقدم أيضًا "اللبان" بالشكر الخاص للأستاذة داليا مصطفى، على دورها الجوهري ومجهودها فى العمل، كما أشار إلى مدير قصر الفنون بالأوبرا "محمد إبراهيم"، الذى واصل الليل بالنهار في تنظيم وتنسيق الأعمال بالقاعات. 

كما أشار أيضا إلى شخصيات مهمة لهم باع في الوسط الفني من مصر، ومن خارجها، ساعدت في ترشيح الفنانين، بالإضافة إلى شكر خاص للفنان الدكتور خالد حافظ، وكل أعضاء اللجنة المنظمة، التي لم يبخل أى منهم عن تقديم الدعم والمساندة.