الجمعة 5 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خافت ألا تقيم حدود الله.. مسنة الـ70 عامًا ترفع خلع وزوجها يتوفي قبل النطق بالحكم

خافت ألا تقيم حدود الله.. مسنة الـ70 عامًا ترفع خلع وزوجها يتوفي قبل النطق بالحكم
خافت ألا تقيم حدود الله.. مسنة الـ70 عامًا ترفع خلع وزوجها يتوفي قبل النطق بالحكم

المنوفية - منال حسين

سنوات عديدة تخطت الـ50 عامًا عاشتها المسنة صاحبة الـ70 عامًا برفقة زوجها بإحدى قري مركز الباجور بمحافظة المنوفية، لتطرح شجرة العشرة الطويلة التي قضتها المسنة في منزل الزوجية 5 أبناء، هم ثمرة الزواج، وكعادة الحياة لا تستمر علي وتيرة واحدة، فثمة أوقات سعيدة ومثلها حزينة، لا تتوقف علي حدث واحد.



 

قضت « أ. م.ع» المسنة العجوز سنوات عمرها في تربية أبنائها، تحملت كرهها وبغضها لزوجها حتي أوصلتهم لبر الأمان، وعندما وصلت لأرذل العمر، قررت أن تتخذ القرار التي طالما حلمت به، وهو الانفصال، فطلبت الطلاق، إلا أن الزوج «م.ف.ج» رفض متوهمًا أنها تمزح معه.

لم تجد العجوز طريقًا آخر للانفصال عن الزوج غير محكمة الأسرة، فتوجهت على الفور إلى محكمة الباجور، طالبة الخلع، معللة ذلك في وثيقة الدعوى أنها تخاف ألا تقيم حدود الله، علي طريقة الفيلم العربي "محامي خلع".

فوجئ الزوج، بإخطار من محكمة الأسرة بالباجور في الدعوي رقم  1582 لسنة 2018، وفي جلسة 13مارس الماضي، وقفت العجوز أمام القاضي لتعلن بعلو صوتها أنها بغضت زوجها وتخاف آلا تقيم حدود الله، مؤكدة أنها علي استعداد تام التنازل عن جميع حقوقها المادية والشرعية مقابل الحصول علي حريتها، وأنها قررت بشكل قاطع إنهاء الرباط المقدس الذي تعدي الـ50 عامًا، ليحجز القاضي بعدها الدعوة للحكم.

أبي الزوج أن يختتم حياته بعيدًا عن شريكة عمره وأن يلقب بـ"الزوج المخلوع"، فلم يتحمل توابع القضية التي أصبحت حديث الرأي العام في نطاق منطقته، ليتوفي في 25 مايو الماضي، ويسدل ستار النهاية علي القصة الحزينة.