الجمعة 14 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ياسمين صبري ومتلازمة داون.. اعتذار واحد لا يكفي

ياسمين صبري ومتلازمة داون.. اعتذار واحد لا يكفي
ياسمين صبري ومتلازمة داون.. اعتذار واحد لا يكفي

كتب - محمد اسماعيل

يبدو أن الفنانة ياسمين صبري رأت أن سخريتها من المصابين بمتلازمة داون لا يكفي معها اعتذار واحد، فقدمت الاعتذار عدة مرات للحصول على العفو من جمهورها ومتابعيها.



وتوجهت ياسمين صبري بالاعتذار في تغريدة عبر تويتر بتاريخ 21 يونيو، وأوضحت أن المتابع الذي قوبل ردها عليه بالاستهجان، هو شقيقها الأصغر الذي تمازحه طيلة الوقت.

وذكرت في تغريدتها أن اعتذارها موجه لمرضى متلازمة داون، وليس أي شخص آخر، إذ كتبت: "أنتم السبب الوحيد لكتابة هذه التغريدة. وليس أي شخص آخر. الشخص الذي كنت أتحدث إليه هو أخي. ونواياي واضحة. لم أقصد أي أذى. أرسل لكم حبي واحترامي".

ومن ثم خرجت الفنانة ياسمين صبري لترد على الهجوم الذي شن بحقها، في اليوم الذي يليه، وغردت مرة ثانية، قائلة: "اعتذاري لكل من أسأت إليهم.. لم أقصد أي إساءة".

وكررت صبري اعتذارها للمرة الثالثة في تغريدة قالت فيها: "أحب وأقدر إخوتي وأصحابي من أصحاب متلازمة الحب وأعتذر عن أي خطأ غير مقصود لم أتعمده وأقدم احترامي بإنجازاتهم وقدراتهم لهم ولأهاليهم جزيل الاحترام والتقدير".

وكانت صبري قد نشرت صورة لها عبر حسابها على إنستجرام وهي تؤدي حركات "يوغا" وهي تقف على رأسها، إلا أن تعليقا على الصورة تسبب في موجة جدل، حيث كتب صاحب التعليق قائلا: "قمت بهذه الحركة عندما كنت في السادسة من عمري". فما كان من ياسمين صبري إلا أن ردت: "أراهن أنك قمت بذلك ولهذا أنت مصاب بمتلازمة داون".