الثلاثاء 4 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

غرام في سن الكهولة

غرام في سن الكهولة
غرام في سن الكهولة

كتب - عادل عبدالمحسن

  كشف أجهزة أمن الدقهلية، غموض مقتل مالك مصنع وسرقة شقته بمدينة جمصة الساحلية.



كان قسم شرطة جمصة بمديرية أمن الدقهلية، قد تلقى بلاغًا من أحد الأشخاص بالعثور على جثة والده " 52 سنة- صاحب مصنع خزف"، داخل شقته بعقار بمنطقة الصفا دائرة القسم، مسجاة على أريكة بصالة الشقة، ولا توجد به إصابات ظاهرية، وما قرره المُبلغ بأن والده موجود بالشقة بمفرده منذ يومين، واكتشافه عدم وجود هاتف وسيارة والده الملاكي.

تم تشكيل فريق بحث جنائي بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، توصلت جهوده إلى أـن تحديد مرتكبة الواقعة " 50 سنة- مقيمة بدائرة مركز شرطة فارسكور بدمياط ولها محل إقامة آخر بدائرة مركز شرطة الستاموني - لها معلومات جنائية مسجلة".

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطها، وبمواجهتها أقرت بارتكاب الواقعة، وقررت بأنه حال تواجدها مع المجني عليه في شقته غافلته، وقامت بوضع مادة مخدرة بعبوة مشروبات، وعقب تناول المجنى عليه للمشروب وشعوره بآثار المخدر، حاول الاستغاثة، قامت برطم رأسه بالجدار فسقط مغشيًا عليه، وتوفي، ثم قامت بالاتصال بأحد الأشخاص "26 سنة - عامل - مقيم بدائرة مركز شرطة الستاموني "فحضر وقاما بالاستيلاء على "هاتفه المحمول، وحافظة نقوده، ومفاتيح سيارته، وبعض الأجهزة الكهربائية، وعقب ذلك قام الأخير بالاتصال بشقيقه " 24 سنة - عامل - مقيم بدائرة مركز شرطة دمياط، الذي حضر لمساعدتهما في نقل المسروقات بسيارة المجني عليه.

وقام بقيادة السيارة وهرب الاثنان معًا، وتمكن رجال الأمن من إلقاء القبض عليهما، وبمواجهتهما اعترفا بما جاء بأقوال المتهمة الأولى، وأرشدوا عن المسروقات ومكان إخفاء السيارة بدائرة قسم شرطة ثان دمياط، كما أرشدت المتهمة الأولى عن، عدد 2 زجاجة بلاستيك صغيرة الحجم بهما العقار المخدر.. تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المتهمين، وتولت النيابة التحقيق.