الثلاثاء 28 يناير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رئيس مجلس إدارة نادي الشيخ زايد يُعدد مكاسب ثورة 23 يوليو

رئيس مجلس إدارة نادي الشيخ زايد يُعدد مكاسب ثورة 23 يوليو
رئيس مجلس إدارة نادي الشيخ زايد يُعدد مكاسب ثورة 23 يوليو

كتب - محمد عماد

هنأ فكرى الهواري رئيس مجلس إدارة نادي الشيخ زايد الرياضي، الشعب المصري والرئيس عبد الفتاح السيسي والقيادة السياسية بحلول ذكرى ثورة 23 يوليو، مؤكدًا أنها تشكل علامة بارزة في تاريخ الوطن ونقطة تحول أساسية في مساره الوطني بما أجرته من تحولات جذرية في جميع جوانب الحياة.



تمثلت في القضاء على الإقطاع، والاستعمار وأعوانه، والاحتكار وسيطرة رأس المال على الحكم، وبناء حياة ديموقراطية سليمة، وعدالة اجتماعية، وبناء جيش وطني، وهي ثورة بيضاء لم ترق فيها الدماء، وقدمت وجوها وطنية شابة لواجهة الحكم في مصر.

وقال الهواري، إن أبرز الإنجازات التي حققتها الثورة، هو القضاء على الإقطاع الذي سيطر على الغالبية العظمى من فلاحي مصر، وذلك عن طريق تحديد الملكية الزراعية.

لافتًا إلى أنها نجحت في القضاء على الاحتكار وسيطرة رأس المال على الحكم، وتحقيق التحرر الاقتصادي والخروج من سيطرة رأس المال على الحكم، وتنظيم الاقتصاد القومي وفق خطط مرسومة، وذلك من خلال خطوة هامة وهي التأميم، التي بدأت بتأميم شركة قناة السويس عام 1956 شركة مساهمة مصرية.

كما نفذت ثورة يوليو مشروع السد العالي كأحد أهم المشروعات القومية العملاقة في تاريخ مصر الحديث، بهدف توفير المياه لزيادة الرقعة الزراعية مليون فدان، وتحويل 700 ألف فدان في الوجه القبلي من نظام ري الحياض إلى نظام الري الدائم وتوليد 10 مليارات كيلو وات من الكهرباء، توفر على الدولة 2.5 مليون طن من الوقود وهو ما فتح الطريق نحو غزو الصحراء واستصلاح الأراضي الجديدة.

وأضاف، أن ثورة يوليو اهتمت بالتعليم لأهميته في بناء الوطن، وقامت سياسة الثورة في التعليم على الجمع بين التربية والتعليم لإعداد المواطن إعدادًا سليمًا والأخذ بمبدأ تكافؤ الفرص بين المواطنين في التعليم بعد أن جعلته مجانيًا، كما أنشأت حكومة الثورة وزارة للتعليم العالي عام 1961، كما اهتمت بتحقيق التعاون الثقافي مع البلدان العربية الأخرى.

ودعا الهواري الشعب المصري للتكاتف لبناء مصر والوقوف خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي في تحقيق نهضة اقتصادية تستمد قوتها من ثورة يوليو العظيمة، مشيرًا إلى أن مصر ينتظرها مستقبل واعد في ظل الاستقرار الذي تنعم به البلاد، خلال الفترة الحالية.