الثلاثاء 7 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير التعليم العالي يشهد توقيع الترتيبات التنفيذية لاتفاقية "بريما"

وزير التعليم العالي يشهد توقيع الترتيبات التنفيذية لاتفاقية "بريما"
وزير التعليم العالي يشهد توقيع الترتيبات التنفيذية لاتفاقية "بريما"

كتب - عماد عبد المقصود

شهد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى مساء اليوم الأربعاء توقيع الترتيبات التنفيذية الخاصة باتفاقية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبى في مجال البحث والابتكار "بريما"، وذلك بحضور السيد/ إيفان سوركوش سفير الإتحاد الأوروبى بالقاهرة



وأشار الوزير إلى أن توقيع الترتيبات التنفيذية يعطى دفعة قوية لبدء تنفيذ "بريما" والتي تعد من أكثر البرامج تميزا في إطار التعاون الأورمتوسطى، كما تساهم في تعظيم الاستفادة من خبرات الاتحاد الأوروبى خاصة في مجالات التغذية والزراعة والمياة بما يضمن تحقيق أهداف التنمية المستدامة لشعوب منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط

وأكد د. عبد الغفار أن الاتفاقية تساهم في إيجاد حلول مبتكرة للتحديات المشتركة التي تواجهها المنطقة ومنها ندرة المياة ومشاكل الأمن الغذائى، والحصول على منتجات غذائية صحية وآمنة، والمساهمة في حل مشكلات الزراعة،

وأضاف الوزير أن الاتفاقية توفر تمويلا ودعما كبيران للمشروعات البحثية وللباحثين المصريين في مجالات البحث العلمى التي تخدم أهداف التنمية المستدامة والتي تشكل أولوية لمصر في المرحلة القادمة، وذلك بتمويل يصل إلى 500 مليون يورو، حوالى مليار جنيه سنويا ولمدة عشر سنوات مدة الاتفاقية

مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان قريبا عن توفير تمويل يبلغ نحو 70 مليون يورو لعام 2020 كجزء من الاتفاقية للمشروعات البحثية في المجالات المعنية.

ومن جانبه أكد سفير الاتحاد الأوروبى إيفان سوركوش عن تقديره للعلاقات الاستراتيجية التي تربط بين مصر والاتحاد الأوروبى في كافة المجالات ومن بينها التعليم العالى والبحث العلمى، كما قدم الشكر لجهود الأطراف المصرية التي ساهمت في إتمام توقيع الاتفاقية وتسهيل تنفيذها لما تمثله "بريما" من أهمية في دعم البحث والابتكار في المجالات التي تخدم النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة في الدول المشاركة، مشيرا إلى التزام الاتحاد الأوروبى بتقديم الدعم اللازم لتنفيذ الاتفاقية بتوفير التمويل الإضافى المنصوص عليه ضمن بنود الاتفاقية من خلال برنامج "هورايزون 2020" بقيمة 18.3 مليون يورو في السنة ولمدة 10 سنوات.

تهدف الاتفاقية والتي تم توقيعها بين الجانبين في أكتوبر 2018 إلى تعزيز التعاون والتنسيق والتكامل بين دول حوض البحر المتوسط من خلال دعم التنفيذ المشترك للبرامج الوطنية التي تقدم حلول مبتكرة في نظم الأغذية والزراعة والمياة، والمساهمة في تحقيق الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية والنمو الاقتصادي، ومواجهة تغيرات المناخ والممارسات الزراعية غير العادلة، والاستغلال المفرط للموارد الطبيعية، كما توفر "بريما" دعما للبحث والابتكار من خلال برنامج للتمويل المشترك للمشروعات البحثية من الدول المشاركة، إلى جانب مساهمة الاتحاد الأوروبى.

ويشارك في الاتفاقية 20 دولة من دول حوض البحر المتوسط، وتستمر الاتفاقية لمدة عشر أعوام.

وبموجب الترتيبات التنفيذية التي تم توقيعها اليوم تم تحديد شروط وأحكام مشاركة مصر في الاتفاقية

قام بالتوقيع عن الجانب المصري د. محمد الشناوى مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية، وعن الاتحاد الأوروبى السيد/ إيفان سوركوش سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة

حضر التوقيع عدد من قيادات الوزارة، والسفير/ رؤوف سعد رئيس المكتب التنفيذى للاتفاقية.