الأحد 16 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عبرنا الهزيمة

عبرنا الهزيمة
عبرنا الهزيمة

 بقلم : توفيق الحكيم



عبرنا الهزيمة بعبورنا إلى سيناء، ومهما تكن نتيجة المعارك، فإن الأهم هي الوثبة، وهي المعني، أن مصر هي دائما مصر، تحسبها الدنيا قد نامت، ولكن روحها لا تنام، وإذا هجعت قليلًا فإن لها هةه ولها زمجرة، ثم قيام، وقد هبت مصر قليلًا وزمجرت، ليدرك العالم ما تستطيع أن تفعل في لحظة من اللحظات، فلا ينخدع أحد في هدوئها وسكونها، وكانت يدها التي بدرت منها حركة اليقظة هي جيشها المقدام بصيحة رئيسها الوطني بالقيام.

سوف تذكر مصر في تاريخها هذه اللحظة بالشكر والفخر، نعم عبرنا الهزيمة في الروح، وشعرنا أنه قد حدث ويحدث في داخلنا شيء، لقد كان جو الهزيمة جو سجن واختناق والآن نحن نتنفس هواء نقيًا، هواء الحرية والانطلاق، وهذا هو المعني الحقيقي للانتصار.