الأربعاء 12 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

سياسى سوري لـ"بوابة روزاليوسف": الأطماع التركية أصبحت واضحة لاحتلال الشمال السوري

سياسى سوري لـ"بوابة روزاليوسف": الأطماع التركية أصبحت واضحة لاحتلال الشمال السوري
سياسى سوري لـ"بوابة روزاليوسف": الأطماع التركية أصبحت واضحة لاحتلال الشمال السوري

كتب - السيد علي

أكد إبراهيم كابان المحلل السياسي السوري الكردي، أنهم أمام معركة مفتوحة مع الاحتلال التركي، مؤكدًا الأطماع التركية أصبحت واضحة نحو احتلال الشمال السوري بكامله.



وأضاف كابان في تصريح لـ"بوابة روزاليوسف" أن الحكم الذاتي المشكل من الكرد والعرب كانت هي السد المنيع أمام الأطماع التركية والتمدد نحو سوريا خلال الخمس سنوات الماضية، مشيرًا أن تركيا أرادت أن تكسر هذا السد .

وتابع المحلل السياسي السوري، أن الأطماع التركية العثمانية أصبحت واضحة من خلال الحركة القومية في تركيا، ومن خلال حزب أردوغان الإسلام السياسي بتركيا أصبحوا في كتلة واضحة، نحو كسر هذا الحاجز واحتلال المنطق الكردية من سوريا ومحاولات القضاء على الوجود الكردي وقواته والتمدد في العمق السوري .

وقال كابان إن تركيا لديها أطماع في المنطقة ولديها أطماع في العمق العربي وهذا واضح من خلال التدخلات التركية من البوابة القطرية في الخليج العربي، وأيضا التطورات في ليبيا والتي تتدخل فيها تركيا من خلال دعم المليشيات في طرابلس، وكذلك دعم المتطرفين في ادلب والمجموعات السورية التي تسمى الجيش الحر المرتزقة التي تستخدمه المخابرات التركية في ضرب العمق السوري.

وأكد كابان أن العمليات لن تكون سهله بين قوات سوريا الديمقراطية والاحتلال التركي، لان الحكومة السورية والنظام السوري لم يعد يملك القوة والارادة في حماية المنطقة .

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن بدء عملية "نبع السلام" العسكرية التركية على الشمال السوري، للقضاء على التواجد الكردي متمثلًا في وحدات حماية الشعب الكردية.

وجاءت العملية العسكرية بعد مصادقة البرلمان التركي على تمديد التفويض الممنوح للرئيس التركي بدفع الجيش للقيام بعمليات عسكرية خارج حدود البلاد، ممثلا في سوريا والعراق.

وقال مصدر بوزارة الخارجية السورية: إن بلاده عازمة على التصدي لأي عدوان تركي "بكافة الوسائل المشروعة".

وأضاف المصدر أن الحكومة "على استعداد لاحتضان أبنائها الضالين، إذا عادوا إلى جادة العقل والصواب"، في إشارة على ما يبدو إلى سلطات كردية سورية تسيطر على شمال شرق البلاد.

وتعد هذه العملية هي الثالثة، التي تقوم بها القوات التركية داخل الأراضي السورية، ضد القوات الكردية.