الخميس 4 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

واضعاً سكينًا في حلقه.. الالتهاب يجبر طفلا على الانتحار

واضعاً سكينًا في حلقه.. الالتهاب يجبر طفلا على الانتحار
واضعاً سكينًا في حلقه.. الالتهاب يجبر طفلا على الانتحار

كتب - عادل عبدالمحسن

طفل يبلغ من العمر 10سنوات، اضطره الالتهاب في الحلق لمحاولة الانتحار بوضع سكين في حلقه، جاك ماكلين، 10 أعوام، وكتب ملاحظة تقول: "أنا آسف حقًا لأنني لا أريد العيش بعد الآن. أريد أن أكون في الجنة".



وحسبما ذكرت صحيفة مترو البريطاينة، كان الطفل قد سأل والديه كثيراً عن سبب عدم مساعدته على الموت. في إحدى العطلات العائلية، قالت والدته: "لقد تطور هاجسًا غريبًا تمامًا، كأنه خائف من الدرجات والسلالم والمشي في حديقة النورس".

وأمام هذه الحالة، أجريت للطفل جاك فحوصات دماغية أثبتت أنه لا يعاني من أي مشاكل عصبية. قالت والدته أليسون: "اعتقدت أن جاك سيكون سعيدًا لأن دماغه كان طبيعيًا، لكنه كان مدمرًا تمامًا. لقد انفجر في البكاء وقال: "هذا جعلني أشعر بالأسوأ أنه لا يوجد سبب. هذا يجعلني أرغب في الموت أكثر ". تم تشخيص جاك في النهاية على حالة تعرف باسم اضطرابات نفسية وعصبية في المناعة الذاتية للأطفال مرتبطة بالتهابات المكورات العقدية (Pandas) - والتي تسبب التهاب الدماغ.

 وتضيف الأم: "لقد بدا كأنه طفل مصاب بالتوحد الشديد. كان يلعب مع الألعاب على الأرض وكان في عالمه الصغير، وبدا كأنه ولد صغير مفقود. وأصبح لديه تقلبات مزاجية حادة وعزل نفسه ولم يستطع التعامل مع الناس. حتى أقدم على وضع سكين في حلقه للانتحار".   


وتشعر والدته أليسون أنه لا فائدة من استخدام المضادات الحيوية في علاجه لم تؤد إلى شيء وحالته تتدهور، مؤكدة أنه لا توجد دراسات تثبت أن المضادات الحيوية طويلة الأجل مفيدة.