الأربعاء 26 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | أسامة الشاهد خلال أمسية الحركة الوطنية: الشعب المصري هو المعلم.. يضرب أروع أمثلة التضحيات من أجل الوطن
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أسامة الشاهد خلال أمسية الحركة الوطنية: الشعب المصري هو المعلم.. يضرب أروع أمثلة التضحيات من أجل الوطن

أسامة الشاهد خلال أمسية الحركة الوطنية: الشعب المصري هو المعلم.. يضرب أروع أمثلة التضحيات من أجل الوطن
أسامة الشاهد خلال أمسية الحركة الوطنية: الشعب المصري هو المعلم.. يضرب أروع أمثلة التضحيات من أجل الوطن

كتب - السيد علي

ذقنا مرارة الهزيمة وحلاوة النصر.. ننقل تجربة الانتصار لأنه واجب وطني.. واحذر: أعداؤنا يتربصون بنا



أكد المهندس أسامة الشاهد القائم بأعمال رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية إن نقل التجربة المصرية بكل ما فيها من ألم وانكسار وفرحة وانتصار لأبنائنا من الأجيال الشابة واجب وطني يفرضه علينا حق الانتماء لهذا البلد وحق أبنائنا الشباب علينا.

جاء ذلك خلال الأمسية الثقافية الثالثة المنعقدة حالياً والتي تنظمها امانة شباب حزب الحركة الوطنية المصرية تحت عنوان " اكتوبر شهر النصر " برئاسة محمد عزمي امين شباب الجمهورية .. وقال الشاهد انني أتوجه بجزيل الشكر والاحترام لقادة وضباط وصف ضباط وجنود القوات المسلحة المصرية السابقين منهم والحالين وكذلك للشرطة المصرية الباسلة داعياً الحضور للوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الوطن وخاصة شهداء حرب اكتوبر وشهيد وبطل الحرب والسلام الرئيس الراحل محمد انور السادات.

 وتابع الشاهد قائلاً : ها هو شهر أكتوبر يغادرنا بكل ذكرياته الطيبة، وأعزها على النفس و القلب ذكرى العبور العظيم واسترداد الكرامة فى يوم السادس من أكتوبر عام 1973 عندما نهضت هذه الأمة وأثبت الإنسان المصرى للعالم كله أنه قادر على تجاوز أى محنة مهما كانت جراحها عميقة بداخله مشدداً علي إن الحديث عن ذكرى لحدث مر عليه 50 عاما إلا سنوات قليلة ربما يبدو مكررا، لكن حين يكون هذا الحدث بعظمة انتصار أكتوبر فإن كل من عايشه لن يمل أبداً من تكرار الحديث عنه وقد أكرمنى الله بأننى كنت واحدا من أبناء الشعب المصري العظيم الذين تجرعوا مرارة النكسة ثم ذاقوا حلاوة الانتصار لذا فان نقل التجربة بكل ما فيها من ألم وانكسار وفرحة وانتصار لأبنائنا من الأجيال الشابة واجب وطنى يفرضه علينا حق الانتماء لهذا البلد وحق أبنائنا الشباب علينا.

وأوضح القائم بأعمال رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية ان الشعب المصرى خلال المعركة كان معلماً وقائدا  وضرب بكل فئاته أروع الأمثلة فى التضحية من أجل الوطن، وهنا يحضرني دور الفنان المصرى والحفلات التى نظمتها كوكب الشرق أم كلثوم لدعم المجهود الحربى، وكلنا نذكر هذه السنوات كيف استقبل المواطنين فى الدلتا والصعيد إخوانهم المهجرين من محافظات القناة، بل إن من أروع الأشياء التى حدثت أن أهالى محافظات القناة عندما عادوا إلى محافظاتهم بعد الحرب وبعد الانتصار وجدوا ممتلكاتهم كما هى لم يتعرض شيء منها للسلب أو النهب إلا فقط ما طالت أيدى العدوان الغاشم .

واضاف اسامة الشاهد انه وفى حضرة أبطال النصر، فإنه يصعب على الحديث عن بطولة المقاتل المصرى فى ميدان المعركة وهى بطولات يمكن الحديث عنها لساعات طوال ولكنني أريد الان أن أذكركم أنه قد تعرض المواطن المصرى حينئذ وعلي مدار 5 سنوات لحرب استهدفت تدمير معنوياته وتحطيمه نفسياً وإشاعة حالة من الارتباك والشك وعدم الطمأنينة بين المواطن ومؤسسات وطنه ولقد استخدم العدو في هذه المعركة سلاح الحرب النفسية والشائعات، وكان مدخلهم إلى الشعب المصرى حبه للدعابة، فنشروا النكات والأغانى الساخرة من مؤسسات الدولة فى عملية اغتيال معنوى مدروسة ومنظمة للشعب المصرى.

 واردف الشاهد في كلمتة خلال الأمسية الثقافية الثالثة لحزب الحركة الوطنية المصرية انني اتعجب حين أرى ذات السلاح يستخدم اليوم ضد وطننا، وبنفس الطريقة مع اختلاف الأساليب واستحداثها بعد التطور التكنولوجي الهائل فى وسائل الاتصال، فلو كان المواطن المصرى استسلم وقتها لموجة السخرية والشائعات التى تنال من مؤسسات وطنه، ما كنا عرفنا سبيلا للانتصار.

واوضح ان إن تجربة الانتصار في أكتوبر 1973 تقول أن وعى المواطن المصرى هو الذى صنع الفارق، وأن ثقته فى نفسه ومؤسسات وطنه كانت أولى خطوات الانتصار وحين أتحدث اليوم إلى الشباب بعد مرور كل هذه السنوات على انتصار أكتوبر، أجد نفسي أطلب منهم أن يتسلحوا بالوعي لمواجهة كل ما يتربص بنا ويستخدم ذات الأساليب القديمة للنيل من أمتنا كما واود أن أحذركم وأحذر أنفسنا فان عدونا واحد ولم يختلف، وليس مطلوب منا سوى أن نستعيد ثقتنا فى أنفسنا، حفاظا علي الدولة المصرية ومؤسساتها وشعبها.

واختتم الشاهد قائلاً : وأود الأن أن أختم حديثي اليكم بآيات الذكر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم .. " ربَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ " .

يذكر أن أمانة الشباب بحزب الحركة الوطنية المصرية قد نظمت الأمسية الثقافية الثالثة للشباب بعنوان : ” اكتوبر .. شهر النصر ” شارك فيها قيادات حرب الحركة الوطنية " المهندس اسامة الشاهد القائم باعمال رئيس الحزب واللواء احمد البلتاجي نائب رئيس الحزب والدكتور احمد الضبع نائب رئيس الحزب والامين العام والنائب عبد الإله عبد الحميد امين عام التنظيم وهشام الهرم الامين العام المساعد ومرفت مصطفي مساعد رئيس الحزب  ونهاد خير الله امين علم الحزب بالقاهرة ومدحت نبيل الامين العام المساعد ونور الشيخ امين التدريب والتثقيف والدكتور طارق فؤاد امين المهنيين ووائل حوار امين التواصل السياسي وسامية فوزي امين التواصل الاجتماعي وكوثر الشناوي مساعد رئيس الحزب ومها البقلي امينة المرأة بالقاهرة وحاضر  عدد من ابطال نصر اكتوبر اللواء سيد البرعي واللواء محمد المنصوري واللواء بسري عمارة والفنان.