الأحد 26 يناير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أسطورة الجودو محمد رشوان يشارك في مؤتمر الإبداع الرياضي بدبي

أسطورة الجودو محمد رشوان يشارك في مؤتمر الإبداع الرياضي بدبي
أسطورة الجودو محمد رشوان يشارك في مؤتمر الإبداع الرياضي بدبي

كتب - شريف مدحت

أعلنت الأمانة العامة لـ"جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي"، إحدى "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" عن أول المتحدثين في مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي، الذي ستنظمه الجائزة يوم 18 نوفمبر المقبل في فندق هيلتون الحبتور، تحت شعار "التسامح والسلام في الرياضة".



وأول المتحدثين، هو بطل الجودو المصري العالمي محمد رشوان، الذي يعد من رموز اللعب النظيف والأخلاق الرياضية العالية في الدورات الأولمبية، كما يواصل دوره في نشر القيم النبيلة للرياضة في مختلف المناطق.

 وأعلنت الأمانة العامة للجائزة عن توجيه الدعوات للعاملين في القطاع الرياضي عموما والجامعات لحضور المؤتمر، كما وجهت دعوة خاصة لاتحاد الإمارات للجودو ولاعبي المنتخب الإماراتي للجودو لحضور المؤتمر ولقاء البطل المصري والتعرف على تجربته المميزة، التي أدخلته تاريخ الدورات الأولمبية من أوسع أبوابه.

جاء اختيار البطل المصري محمد رشوان للحديث في الجلسة الأولى للمؤتمر كونه يمثل نموذجا ناصعا في التنافس الشريف واللعب النظيف والتسامح، حيث خطف الأضواء ونال احترام العالم بعد إحرازه الميدالية الفضية في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، عندما فضّل عدم مهاجمة منافسه في النهائي الأولمبي الياباني ياسوهيرو ياماشيتا بطل العالم حينها والذي أصيب في قدمه وكان هدفا سهلا لمن يريد الفوز عليه بالضغط على قدمه المصابة، لكن رشوان تجنب اللعب على قدم منافسه المصابة وفضل أن يخسر الذهبية بشرف عن أن يفوز بالمركز الأول بالاستفادة من آلام منافسه، لينال احترام وتقدير العالم وتشيد بموقفه النبيل جميع وسائل الأعلام؛ حيث أصدرت منظمة اليونسكو بيانا أشادت فيه بموقف رشوان ومنحته ميدالية الروح الرياضية من منظمة اليونسكو، والتي تعتبر روح الألعاب الأولمبية قبل أي نتائج، كما منح جائزة اللعب النظيف عام 1985م، وجائزة أحسن خلق رياضي في العالم من اللجنة الأوليمبية الدولية للعدل التي مقرها فرنسا كما تم تكريمه بوسام الجمهورية في مصر، كما نال أيضا جائزة بيير دي كوبرتان مؤسس الألعاب الأولمبية الحديثة الدولية لعام 1984 م، وحصل على شهادة امتياز خاصة لأحسن خلق رياضي لعام 1984 وجاء ضمن أفضل ستة لاعبين في العالم لعام 1984 كما اختارته مجلة "ليكيب"، الرياضية الفرنسية بالمركز الثاني كأفضل رياضي في العالم في الخلق الرياضي، أما اليابان فمنحته أرفع وسام، وهو "وسام الشمس المشرقة".