السبت 8 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزارة السياحة تفوز بجائزة "الريادة الدولية للمساهمة الفعالة في صناعة السياحة عالميا"

وزارة السياحة تفوز بجائزة "الريادة الدولية للمساهمة الفعالة في صناعة السياحة عالميا"
وزارة السياحة تفوز بجائزة "الريادة الدولية للمساهمة الفعالة في صناعة السياحة عالميا"

كتب - بوابة روز اليوسف

فازت وزارة السياحة لأول مرة بجائزة" الريادة الدولية للمساهمة الفعالة في صناعة السياحة عالميا" لعام 2019 من بورصة لندن الدولية للسياحة، وذلك تقديرا للجهود المبذولة من الوزارة خلال العامين الماضيين، مما كان له تأثيرا كبيرا على صناعة السياحة في منطقة الشرق الأوسط.



وتسلمت المشاط الجائزة في احتفالية حضرها أكثر من 500 شخصية من كبار المتخصصين العاملين في مجال السياحة والسفر، كما حضر السفير طارق عادل السفير المصري في لندن، فيما شملت فعاليات احتفالية تسليم الجائزة جلسة نقاشية تم خلالها مشاركة تجارب النجاح والأفكار حول مستقبل صناعة السياحة في المنطقة، والتي شاركت فيها المشاط.

وأعربت المشاط عن سعادتها بهذه الجائزة، وأنها من الأهمية بمكان حيث يتم منحها خلال بورصة لندن الدولية للسياحة التي تعد من أهم المحافل السياحية على مستوى العالم.

وأكدت أن هذه الجائزة تعكس النجاح المستمر الذي يحققه برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة الذي أطلقته الوزارة والذي أشادت به العديد من المؤسسات الدولية، وتأتي تتويجا لجهود الوزارة على كافة الأصعدة محليا ودوليا، والتي انعكست على ايرادات السياحة التي وصلت لأعلي مستويات لها في تاريخ مصر مسجلة ١٢,٦ مليار دولار في العام المالي ٢٠١٨/٢٠١٩بزيادة ٢٨% عن العام السابق.

وتحدثت عن أهمية النظر إلى قطاع السياحة من منظور اقتصادي وهو ما تتبناه القيادة السياسية في مصر في الوقت الراهن، مشيرة إلى أن القطاع يساهم ب 15% من الناتج المحلى الإجمالي، وهو من القطاعات الهامة التي تساهم في توفير النقد الأجنبي وفي خلق فرص عمل.

بدوره، أعرب كيم طومسون، مدير النشر في مجلة (Travel & Tourism News Middle East) للسياحة والسفر، وهى المجلة التي قامت بترشيح مصر للفوز بهذه الجائزة من خلال شراكتها الإعلامية مع بورصة لندن الدولية للسياحة، عن سعادته بحصول وزارة السياحة المصرية على جائزة "الريادة الدولية للمساهمة الفعالة في صناعة السياحة عالميا" من بورصة لندن الدولية للسياحة، وأوضح أنه تم اختيار وزارة السياحة المصرية كرائد لهذه الصناعة المهمة في منطقة الشرق الأوسط للفوز بالجائزة هذا العام، وذلك تتويجا لما قامت به خلال العامين الماضيين وكان لها أكبر الأثر على صناعة السياحة والسفر في المنطقة والعالم.

وأكدت راشي سين محررة مجلة TTN، أن وزارة السياحة في مصر أثبت جدارتها للفوز بهذه الجائزة، مشيرة إلى أن برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة في مصر الذي أطلقته وزارة السياحة المصرية، والذي تمت صياغته وتنفيذ محاوره كان له أكبر الأثر على القطاع، كما أنه ساهم في التعزيز من صلابة هذا القطاع الحيوي في مصر، حيث سجلت إيرادات السياحة أعلى مستوى لها على الإطلاق، كما أدى الأمن الذي تتمتع به مصر، وزيادة خطوط الطيران إلى زيادة ثقة المستثمرين.

وأضافت أن العالم ينتظر افتتاح المتحف المصري الكبير، هذا المشروع الضخم الذي تبلغ تكلفته مليار دولار، مؤكدة أن كل هذه العوامل أدت إلى استمرار التوقعات بأن الأمور في مصر دائما في طريقها إلى الأفضل.

يشار إلى أن مصر حققت رابع أعلى نمو في الأداء عالميا في مؤشر تنافسية السفر والسياحة، وفقا للتقرير الأخير لمنتدى الاقتصاد العالمي للتنافسية في قطاع السفر والسياحة الذي صدر في سبتمبر 2019، كما تصدرت مصر الدول الافريقية في الترويج السياحي، حيث حصلت على المركز الأول، وذلك لأول مرة منذ عام 2013 (العلامة التجارية للدولة) وفقا للتقرير الذي نشرته "بلوم للاستشارات" المتخصصة في تحليل وتقييم وتصنيف أداء الترويج السياحي للدول (العلامة التجارية للدول)، وشريك منتدي الاقتصاد العالمي.