الأحد 12 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

جمعية مصارف لبنان ترحب بالتزام البنك المركزي الحفاظ على الاستقرار النقدي

جمعية مصارف لبنان ترحب بالتزام البنك المركزي الحفاظ على الاستقرار النقدي
جمعية مصارف لبنان ترحب بالتزام البنك المركزي الحفاظ على الاستقرار النقدي

رحبت جمعية مصارف لبنان، بتصريحات حاكم مصرف لبنان (البنك المركزي) رياض سلامة في مؤتمره الصحفي الذي عقده في وقت سابق اليوم الاثنين، التي أكد فيها التزام المصرف المركزي الحفاظ على الاستقرار النقدي وسعر صرف الليرة اللبنانية وحماية الودائع بالبنوك، مشددة في نفس الوقت على ضرورة استعادة الاستقرار السياسي في لبنان على نحو من شأنه أن ينعكس إيجابا على الأوضاع العامة والمصرفية.



وأعربت جمعية مصارف لبنان - في بيان اليوم - عن أملها أن تكون لتصريحات حاكم المصرف المركزي وقع إيجابي على عمل البنوك، مشيدة بـ "التطمينات" التي أعلنها رياض سلامة، في ما يخص عدم وجود أية نية للاقتطاع من الودائع أو تقييد التحويلات المالية المصرفية.

وأكدت أهمية توجيهات حاكم البنك المركزي في ما يخص التحويلات المالية المصرفية إلى الخارج، وضرورة أن تكون مرتبطة بحاجات الناس الضرورية، وبما يتلاءم مع متطلبات الواقع والظروف الاستثنائية التي يمر بها لبنان.

وشددت جمعية المصارف على استمرار البنوك في عموم لبنان في "العمل المسئول" من أجل توفير احتياجات الناس الأساسية، معتبرة أن عودة الاستقرار السياسي ستساهم إلى حد كبير في عودة الأمور إلى طبيعتها.

ويشهد لبنان شغورا حكوميا منذ قرابة أسبوعين، على نحو ألقى بمزيد من الضغط على الأوضاع النقدية والمصرفية في البلاد، وسط مخاوف من استمرار حالة عدم الاستقرار على المدى المنظور.

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قد تقدم باستقالته والحكومة بالكامل في 29 أكتوبر الماضي تحت وطأة الاحتجاجات الشعبية العارمة التي يشهدها لبنان منذ مساء 17 أكتوبر اعتراضا على التراجع الشديد في مستوى المعيشة والأوضاع المالية والاقتصادية، والتدهور البالغ الذي أصاب الخدمات التي تقدمها الدولة لاسيما على صعيد قطاعات الكهرباء والمياه والنفايات والرعاية الصحية والضمان الاجتماعي.