الجمعة 28 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | "رمضونا" أمل مصر في طوكيو
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"رمضونا" أمل مصر في طوكيو

"رمضونا" أمل مصر في طوكيو
"رمضونا" أمل مصر في طوكيو

كتب - شريف مدحت

يعد رمضان صبحي نجم الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي وجناح المنتخب الوطني، هو إحدى الركائز الأساسية في صفوف المنتخب الأولمبي الذي يشارك ببطولة إفريقيا تحت 23 عاما التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 8 وحتى 22 من نوفمبر الجاري ليس لكونه لاعبًا مميزًا فحسب وإنما لأنه قائد المنتخب الأولمبي في مهمة البحث عن التأهل لأولمبياد طوكيو 2020 وصاحب الخبرات الطويلة رغم صغر سنه.



وساهم بشكل كبير في تأهل الفراعنة الصغار إلى الدور نصف النهائي من البطولة بعد فوزهم في الجولتين الأولى على مالي بهدف نظيف بقدم مصطفى محمد وعلى غانا في الجولة الثانية بثلاثة أهداف مقابل هدفين أحرزها مصطفى محمد ورمضان صبحي وأحمد ياسر ريان.

حرصت بوابة روزاليوسف على تسليط الضوء على رمضونا كرة القدم المصرية من خلال تلك السطور:

ولد في 23يناير 1997 بدأ صبحي مسيرته مع النادي الأهلي، ولعب لأول مرة في فبراير 2014. وأثبت نفسه في الفريق الأول في استاد القاهرة الدولي وساعد الأهلي على الفوز بالدوري المصري الممتاز في مواسم 2013/2014 و2015/2016 جذب أداؤه اهتمام الأندية الأوروبية وفي يوليو 2016 انضم إلى الفريق الإنجليزي ستوك سيتي مقابل رسوم قدرها 5 ملايين جنيه استرليني. أمضى موسمين مع ستوك سيتي قبل أن ينضم إلى هدرسفيلد تاون في يونيو 2018.

يمتلك صبحي الكثير من الخبرات على المستويين المحلي والدولي، منذ أن تم تصعيده للفريق الأول في عامه السابع عشر بفضل مهاراته العالية وبنيانه الجسماني، حيث سبق أن شارك مع المنتخب الأولمبي في بطولة إفريقيا عام 2015 التي أقيمت في السنغال عندما كان حسام البدري مديرًا فنيًا، وخرج المنتخب المصري من الدور الأول، وهذه هي المرة الثانية التي يشارك فيها رمضان في هذه البطولة المؤهلة للأولمبياد.

وشارك صبحي خلال تواجده في المنتخب الأولمبي السابق في 5 مباريات من بينها مباراتان وديتان و3 مباريات رسمية، سجل خلال هذه اللقاءات الخمسة هدفين وكان أحد العناصر في التشكيلة الأساسية.

ومنذ أن تولى شوقي غريب مسؤولية قيادة المنتخب الأولمبي في مارس عام 2017، وهو يعتمد على صبحي كقائد للمنتخب الأولمبي ولاعب محوري، بفضل الخبرات التي اكتسبها اللاعب خلال السنوات الخمس الماضية، إلا أنه غاب عن بعض المعسكرات بسبب ارتباطه بالاحتراف في الدوري الإنجليزي، وخاض 6 مباريات ودية، سجل خلالها هدفين.

صال رمضان صبحي وجال مع المنتخب الوطني بداية من فترة الأرجنتيني هيكتور كوبر ثم المكسيكي خافيير أجيري، وكان إحدى الأوراق الرابحة في تشكيلة المدربين طوال فترة تواجدهم، برغم تجاهل أجيري للاعب خلال الفترة الأخيرة، إلا أنه مازال مرغوبا من قبل حسام البدري المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني، الذي اعترف بأهمية تواجد رمضان صبحي في تشكيلة المنتخب الأول بعد انتهاء مهمته مع الأولمبي.

وخاض صبحي أول مباراة رسمية له مع الفراعنة، أمام تنزانيا، في الجولة الأولى من تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2017، بعدها شارك في 28 مباراة مع المنتخب الأول، سجل خلالها هدفا واحدًا.

كانت بدايته ممتازة مع الأهلي قبل أن يخوض تجربة الاحتراف في ستوك سيتي وهيدرسفيلد وسجل هدفين في الدوري الإنجليزي، قبل أن يعود مرة أخرى إلى الأهلي، على سبيل الإعارة من هيدرسفيلد تاون الإنجليزي، ليشارك مع الأهلي في 31 مباراة خلال أقل من عام، ويسجل خلالها 5 أهداف.

ويعول الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي بقيادة شوقي غريب كثيرًا على رمضان صبحي في قيادة المنتخب الأولمبي خلال بطولة إفريقيا رغم صعوبة المنافسة، خاصة أنه يأتي ضمن قائمة أفضل اللاعبين المتواجدين في البطولة وكذلك الخامس من بين الأعلى من حيث القيمة التسويقية.