الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تعرف على سبب "براءة" امرأة من تهمة قتل كلبها

تعرف على سبب "براءة" امرأة من تهمة قتل كلبها
تعرف على سبب "براءة" امرأة من تهمة قتل كلبها

قضت محكمة جنوب تينيسايد في بريطانيا، ببراءة ناتاشا براون 25سنة لاتهامها بضرب كلبها باللكمات، مما أدى لإصابته بنزيف في المخ ونفوقه بسبب مخمورة من تناول الكحول والمخدرات"، وظل الكلب يصرخ ويتألم، وتم نقله إلى مستشفى بيطرى حاول الأطباء انقاذه ولكن للأسف مات.



كانت ناتاشا براون، 25 سنة، من مقاطعة دورهام، قد تناولت كمية كبيرة من الكحول والمخدرات"، وظلت تم تعيين هذا الحيوان عاجز يصرخ في الألم وذهب يعرج قبل أن يحاول الأطباء البيطريون يائسة لإنقاذه فقدت الوعي، وقامت بتقبيل صديقها بحميمة ودفعت عمها البالغ من العمر 80 عامًا، وضربت الكلب باللكمات العنيفة حتى أصيب بنزيف في المخ

وحسبما ذكرت صحيفة مترو البريطانية، أن عمها أبلغ الشرطة بالواقعة وألقى القبض عليها.

 وقالت ناتاشا براون في محضر الشرطة: "لقد قمت بلكم الكلب لأنني لم أستطع لكم صديقي وأنا آسفة لأنني لم أقصد إيذاءه".

من جانبها قالت أوريانا فرام، المقاضاة، إن براون استهلك الجعة وزجاجة من النبيذ وحاولت تقبيل واحتضان صديقها السابق، الذي قال لا، وطلب منها المغادرة.

ثم تصاعد الموقف وأصبحت براون عدوانية.

 خلال جلسة المحاكمة، قالت براون: إنها كرهت نفسها أكثر من أي شخص آخر.

وقالت محامي الدفاع عنها، أنجوس ويستجارث: إنها تتعاطى أدوية لمشاكل الصحة العقلية وأنها "لا تزال تعذب نفسها" بسبب الحادث.

واعترفت براون بتهمتي الاعتداء وتسببت في معاناة غير ضرورية لحيوان.

وحكمت المحكمة عليها بالسجن ضد ناتاشا براون، 25 سنة لمدة 24 أسبوعًا، مع إيقاف التنفيذ.