الخميس 9 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

فورموزا جزيرة الشيطان.. حوادث اختفاء غامضة وكائنات أسطورية مرعبة

فورموزا جزيرة الشيطان.. حوادث اختفاء غامضة وكائنات أسطورية مرعبة
فورموزا جزيرة الشيطان.. حوادث اختفاء غامضة وكائنات أسطورية مرعبة

كتبت - هدى زكي

يسحرك جمالها لتقع في فخها.. هكذا يصفون تلك الجزيرة الجميلة التي لا تستطيع مقاومة طبيعتها الساحرة، لكنها تعد من أخطر الأماكن في العالم لذلك أطلق عليها بؤرة الشيطان.



نصحبك اليوم عزيزي القارئ لمشاهدة أحد عجائب الطبيعة وهي جزيرة "فورموزا" أو كما يطلق عليها مثلث التنين، التي تقع قبالة الساحل الجنوبي الشرقي للصين، وهي المنافس الأول لمثلث برمودا في مدى خطورتها إلا أنها رغم ذلك تتمتع بطبيعة رائعة وثقافات متعددة نتيجة لتاريخها القديم حيث تعاقب عليها كل من الهولنديين والبرتغاليين والصينيين واليابانيين تاركين عادات وثقافات مميزة تجانست وامتزجت في تلك المنطقة الفريدة.

واسم فورموزا هو اسم صيني قديم يتألف من ثلاث مقاطع هي فور- مو- زا، وتعني بلاد أبطال الحرية، وقد أطلق هذا الاسم البحارة عندما وصلوا إلى الجزيرة في طريقهم إلى أستراليا، كما أنها تعني بالإيطالية الجزيرة الخضراء.

اكتسبت فورموزا سمعتها المرعبة نتيجة لبعض الأقاويل التي تروي قصصا مخيفة عن اختفاء عدد كبير من الطائرات والسفن بلا أثر، وهو ما ارتبط ببعض الأساطير التي تحدثت عن وجود كائنات مرعبة تحت الماء وهو ما جعل العديد من الجهات يقومون بعمل الكثير من الأبحاث التي أثبتت مدى خطورة المنطقة البحرية والتحذير من الملاحة، بعد ثبوت أن الاختفاء المحير الذي يحدث في مثلث التنين ليس ظاهرة جديدة، بل هو أمر قديم يرجع إلى ما يزيد على ألف عام أو أكثر حيث شاع بين اليابانيين القدامى في تلك الفترة البعيدة من الزمن تسميته ببحر الشيطان.. (ما- نو- يومي) باليابانية.. ورمزوا لذلك الشر بحيوان التنين، حتى قالوا إن هناك تنينًا رابضًا تحت المياه في تلك المنطقة يخرج من وقت لآخر ليخطف القوارب العابرة بالمنطقة ويسحبها إلى جوف المياه.. ومن هنا أطلق على هذه المنطقة المخيفة الغريبة تسمية مثلث التنين.

ومن أشهر حوادث الاختفاء في تلك المنطقة طائرة الرئيس الفلبيني راملون ماجسايساي، والذي كان في رحلة مع مجموعة من رجال الدولة بلغ عددهم أربعة وعشرين رجلًا اختفت بهم الطائرة تمامًا، وبرغم خطورتها إلا أن الجزيرة تتمتع بالمتنزهات والمباني والطبيعة الخلابة وأسواقها الليلية والمزج بين الطبيعة والحضرية والعادات والتقاليد مع التقدمية ويتسم أهلها بالود واحترام كبار السن وانخفاض معدل الجريمة بينهم.