الجمعة 14 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"الغذاء العالمي": أزمة إنسانية خانقة تضرب دول الساحل الأفريقي

"الغذاء العالمي": أزمة إنسانية خانقة تضرب دول الساحل الأفريقي
"الغذاء العالمي": أزمة إنسانية خانقة تضرب دول الساحل الأفريقي

كتب - وكالات

 قال المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي هيرفيه فيرهوسل إن أزمة إنسانية خانقة تضرب دول الساحل الأفريقي الأوسط (مالي والنيجر وبوركينا فاسو) نتيجة المصادمات العنيفة بين الجماعات المسلحة والنزوح والجوع والفقر المتفشي.



وأضاف فيرهوسل في مؤتمر صحفي بجنيف اليوم الثلاثاء،  أن العالم لم يدرك بعد مدى الأزمة المتصاعدة، التي تغذيها في تلك الدول الثلاث المصادمات العنيفة، موضحا أن أكثر من 2.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات غذائية عاجلة، محذرا من أن عدم تحرك العالم الآن فإن جيلا كاملا سيكون معرضا للخطر.

وأشار إلى أن 20 مليون شخص يعيشون حاليا في المناطق المتأثرة بالصراع، وفر أكثر من 860 ألف شخص من منازلهم بحثا عن الأمان، ومازلوا مشردين داخليا، في حين يعيش أكثر من 270 ألف لاجئ فس البلدان الثلاثة، لافتا إلى أن الصراع يدمر الاقتصاد في حين أن طفلا من بين كل ثلاثة أصبح غير ملتحق بالعملية التعليمية في العديد من المناطق المتأثرة بالصراع.

ولفت إلى أن بوركينا فاسو شهدت زيادة حادة في العنف، حيث تجاوز عدد الهجمات في النصف الأول من عام 2019 العدد الإجمالي للعام السابق 2018، وسجلت الوفيات المدنية أربعة أضعاف إجمالي عدد المسجل في عام 2018، وأن انعدام الأمن أدى إلى إغلاق المدارس وترك المزارعين لحقولهم.

ونوه المتحدث بأن أثار تغير المناخ أدت - كذلك - إلى منافسة شرسة على الموارد الحيوية، وبما ساهم في تغذية الصراع والتطرف الذي تمارسه الجماعات المسلحة التي انتقلت إلى المنطقة، محذرا من ن انتشار الجماعات المسلحة والقتال وسط الساحل يحد بشكل خطير من وصول المساعدات الإنسانية إلى الأسر المحتاجة.