الثلاثاء 11 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

البابا تواضروس الثاني يلقي عظته الأسبوعية من دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون

البابا تواضروس الثاني يلقي عظته الأسبوعية من دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون
البابا تواضروس الثاني يلقي عظته الأسبوعية من دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون

عقد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية عظته الأسبوعية مساء اليوم الأربعاء من كنيسة التجلي بمركز لوجوس البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون. 



حضر اللقاء الذي عقد اليوم الأربعاء الآباء مطارنة وأساقفة الكنيسة، الذين يشاركون حاليا في سيمينار المجمع المقدس، والذي يدور موضوعه عن "الأسقف والكاهن أبوةً وبنوةً".

ورحب قداسة البابا تواضروس - خلال كلمته - بـ الأباء المطارنة الأساقفة المشاركين في السيمنار السنوي للمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لافتا إلى أن السيمنار السنوي موضوعه هذا العام "الأسقف والكاهن أبوة وبنوة" ويتضمن موضوعات هامة ونافعة للخدمة. 

وأضاف أن السيمنار فرصة للدراسة والمعرفة والمشاركة والمناقشة، وتحدث قداسته عن "عمل النعمة" في الخدمة ومع الأبـاء والخدام، لافتا إلى أن النعمة تعطي قوة أكبر من الطبيعة، مثلما حدث مع موسى النبي عندما استطاع بعصاه أن يشق البحر الأحمر، وأن النعمة يعطيها الله إلى كل شخص يعمل ولا يعطيها للإنسان الكسلان إنما لهؤلاء الذين يجتهدون. 

وقال قداسة البابا تواضروس الثاني، إنه من ضمن صفات الخادم أنه يمتلك إحساس حقيقي بالنعمة التي حصل عليها، وأن الإحساس يكون متجدد ومستمر طوال الوقت، لافتا إلى أن الإحساس المستمر بالنعمة يجدد الشباب داخل الإنسان، كذلك يكون الخادم لديه استعداد لإشباع كل النفوس. 

يشار إلى المناقشات خلال سيمينار هذا العام تدور حول موضوع "الأسقف والكاهن أبوةً وبنوةً" حيث تناقش عملية اختيار وإعداد الكاهن للقيام بخدمة الكهنوت وكيفية تعامل الأب الأسقف معه داخل العمل الرعوي وماذا يريد الكاهن من الأب الأسقف، إلى جانب عدد من الموضوعات الأخرى المتعلقة بالموضوع ذاته، والتي يتم تناولها خلال عدد من المحاضرات والحلقات النقاشية.

وبدأت فعاليات اليوم الأول في السيمينار أول أمس الاثنين بمحاضرة افتتاحية لقداسة البابا تواضروس الثاني حول الموضوع الرئيسي للسيمينار وهو "الأسقف والكاهن ..ابوةً وبنوة"