الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عضوان في مجلس السيادة بالسودان يبحثان مع مسئول أوروبي عملية السلام

عضوان في مجلس السيادة بالسودان يبحثان مع مسئول أوروبي عملية السلام
عضوان في مجلس السيادة بالسودان يبحثان مع مسئول أوروبي عملية السلام

بحث عضوا مجلس السيادة الإنتقالي بالسودان محمد حسن التعايشى، والفريق الركن ياسر العطا، خلال لقائهما كلا على حدة، مع الألماني تيودور مورفي مدير المشروعات في الوساطة الأوروبية، تطورات عملية السلام بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، والدور الاقليمي والدولي في دعم العملية السلمية والتحول الديمقراطي بالبلاد.



وقال عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي، فى تصريح صحفي، إن السودان يتطلع إلى بناء شراكة إيجابية مع المجتمع الاقليمي والدولي لدعم عملية السلام والاستقرار في السودان.

وأكد اكتمال استعدادات الحكومة الفنية والادارية لجولة مفاوضات السلام القادمة، مشيرا إلى أن التوصل إلى سلام شامل في البلاد بعد انتصار ثورة ديسمبر بات قريب المنال.

وأضاف التعايشي أن "الاهتمام الألماني والأوروبي السابق بقضايا السلام والتحول الديمقراطي في السودان كان كبيرا، إلا أنه اصطدم بمواقف شريك غير قابل للاصلاح"، في إشارة إلى النظام السوداني السابق.

ولفت التعايشي إلى أن المجتمع الاقليمي والدولي يمكنه أن يلعب دورا فاعلا في عملية الوصول إلى سلام.

من جانبه، قال تيودور مورفي إنهم يتابعون عن قرب العملية السلمية في السودان منذ سنوات، مشيرا إلى استمرار الاهتمام والمتابعة بعد التغيير الذي حدث في السودان.

وأوضح أن الاجتماعات التى عقدها أثمرت الوصول إلى اتفاقيات حول دور الوساطة الأوروبية في دعم عملية السلام في السودان.