الخميس 13 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزيرة الثقافة ومحافظ البحيرة يفتتحان قصر ثقافة دمنهور بتكلفة 67 مليون جنيه

وزيرة الثقافة ومحافظ البحيرة يفتتحان قصر ثقافة دمنهور بتكلفة 67 مليون جنيه
وزيرة الثقافة ومحافظ البحيرة يفتتحان قصر ثقافة دمنهور بتكلفة 67 مليون جنيه

البحيرة - محمد البربرى
البحيرة - محمد خضير

قامت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة و اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة و  أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة والأديب الكبير يوسف القعيد ابن البحيرة   بافتتاح قصر ثقافة دمنهور المقام علي مساحة 1129 متر  بتكلفة إجمالية 67 مليون جنيه  لتقديم الخدمة الثقافية والفنية لأهالي محافظة البحيرة .



 

و رحب  اللواء المحافظ بجميع الحضور على ارض البحيرة مؤكدا أن القصر منارة ثقافية جديدة تضيف للمحافظة الكثير حيث أن العلم والثقافة والمعرفة لهم دور كبير فى إرساء الهوية مشيرا إلى دعم القيادة السياسية وفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى لتطوير البنية الأساسية للتعليم والثقافة حيث شهدت المحافظة خلال العام الحالى بناء مدارس بقيمة تجاوزت ٧٠٠ مليون جنية كما بلغ الإنفاق فى المشروعات الثقافية ١٦٥ مليون جنيه لأهمية العلم  والثقافة فى تشكيل وبناء العقول  والفكر المستقيم وقدرتها فى تشكيل وإفراز شخصية قويمه  تمتلك من الوعى والفكر ما تستطيع من خلاله اتخاذ القرارات والوعى بكل ما تشهده بلدنا حاليا من إنجازات فى شتى القطاعات مشيرا انه وبافتتاح قصر ثقافة دمنهور اليوم تنطلق نجمه ثقافية جديدة فى سماء البحيرة لتضاف الى صروحها الفريدة الاخرى كدار أوبرا دمنهور ومركز الابداع الفنى ومكتبة مصر العامة بدمنهور وشقيقتها الصغرى مكتبة كفر الدوار التى تم افتتاحها اليوم  الامر الذى سيسهم  فى خلق جو من التفاعل الفكري بين مختلف الثقافات والإبداعات الأدبية بكل مجالاتها الشعرية والروائية والنقدية والفكرية والسياسية والعلمية.

 

وأضاف آمنة، ان  محافظة البحيرة التى طالما قدمت لمصر علماء وأدباء ومفكرين وفنانين ومثقفين  فى شتى المجالات

ستظل تقدم شبابها الواعد لاستكمال مسيرة التنمية والعمل والبناء والتى تبدأ بتنمية الفكر والعقل والوجدان.

 

و أكدت الدكتورة وزيرة الثقافة أننا نضيف اليوم صرح جديد إلى ركائز الثقافة المصرية للمساهمة فى التنوير من خلال البرامج المتميزة التى تقدمها للوصول إلى كافة شرائح المجتمع.

 

وأشارت الوزيرة أن البحيرة أنجبت لمصر عددا من الرموز ممن أثروا الحياة الثقافية والأدبية والدينية والعلمية وفى شتى الفنون والمجالات عبر العصور.

 

كما أعلنت الوزيرة عن قيام دار الأوبرا المصرية برئاسة د مجدى صابر بعرض بعض الحفلات التى سيتم تنظيمها بدار أوبرا دمنهور على مسرح قصر ثقافة دمنهور بالمجان لإتاحة اكبر قدر ومحتوى ثقافى والوصول إلى أكبر عدد من المواطنين.

 

  وصرح الدكتور احمد عواض أنه تم خلال العام الحالى الانتهاء من وافتتاح 14 صرح ثقافى انضمت الى لصروح الهيئة بالمحافظات لتحقيق التنمية المستدامة والعدالة الثقافية بجميع المحافظات مشيرا أن الهيئة تعمل من خلال محورين أساسيين (تطوير المحتوى الفنى - تطوير البنية التحتية).

 

وأعرب الأديب الكبير يوسف القعيد عن سعادته بهذا الصرح مؤكدا على دوره الكبير مع باقى الصروح الثقافية فى دعم ورعاية المواهب وتنميتها بالفكر القويم لمواجهة الفكر المتطرف حيث أن الثقافة هى السبيل والطريق نحو مستقبل أفضل مشيرا إلى أهمية تلك الصروح كنقطة انطلاق حقيقية لكل من لديه موهبة للتعبير عن نفسه.

 

وقام المحافظ والوزيرة بتفقد قصر الثقافة عقب افتتاحه والمكون من 6 أدوار ولقد أشرف علي تنفيذه جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة وهو عبارة عن بدروم ويضم جراج يستوعب 15 سيارة وخزان للمياه بحجم 150 متر ومكعب ملحق به غرفه طلمبات ومولد للطوارئ واللوحات الخاصة به ومخازن ودور أرضي عبارة عن مسرح مجهز بأحدث معدات المكينة والإضاءة والصوتيات لاستيعاب جميع العروض المسرحية ويتسع لعدد ٣٠٣ كرسي مقسمة إلى صالة و بلكون وملحق به قاعة لكبار الزوار وغرف للممثلين و دور الأول ويضم ديوان عام فرع ثقافة البحيرة ومقسم إلي 7 مكاتب إدارية ومكتب خاص بمدير القصر وبه غرفة التحكم والإسقاط.

 

والدور الثاني " قصر ثقافة الطفل" وهو عبارة عن نادي تكنولوجيا معلومات للأطفال وقاعة ندوات متعددة الأغراض ومكتبة للطفل تحتوي على ٢٥٢٧ كتاب و دور الثالث "قصر ثقافة دمنهور " و يضم  نادي للمرأة و نادي للعلوم ونادي تكنولوجيا المعلومات للكبار وقاعة معارض وقاعة فنون تشكيلية ( مجهزة كقاعه للباليه ) ومرسم وقاعتين للحرف البيئية وقاعة تدريبات الفنون الشعبية و5 قاعات ادارية و مكتبتين للكبار تضم ٥٧٤١ كتاب في ألوان الفنون و الآداب و التاريخ و الفلسفة و العلوم بالإضافة لمجموعة كتب بطريقة برايل، كما يضم الدور الرابع 6 غرف فندقية لاستقبال الفرق الفنية ومخزن وغرفه ماكينات المصعد.

 

كما تم تزويد فراغ المسرح والقاعات بنظام تكييف مركزي وباقي الفراغات استخدم وحدات التكييف المنفصلة (اسبليت) وروعي وضع الوحدات الخارجية علي الأسطح وبالواجهة الخلفية ، وبالنسبة لمكافحة الحريق فقد تم تزويد المبني بنظام متطور للإنذار ومكافحة الحريق والنظام يتكون من خزان مياه سعة 150 متر مكعب ومضخات بقدرة كافية لضخ المياه الي جميع الفراغات من خلال شبكة من مواسير صلب ويعمل هذا النظام تلقائيا عند الطوارئ بدون تدخل بشري من خلال مجموعة من كاشفات الحرارة والدخان , 

    كما تم تزويد المسرح بنظام كاشف شعاعي للحرارة والدخان والذي بعمل بالليزر نظرا لارتفاع المسرح وطبيعة استخدامه.

 

وقدمت الدكتورة ايناس عبد الدايم التهنئة لأبناء محافظة البحيرة لافتتاح قصر ثقافة دمنهور والذى يعد إضافة جديدة للبنية الثقافية المصرية و يجسد الخطوات الجادة للاستراتيجية الهادفة إلى تحقيق العدالة الثقافية بين أبناء الوطن ونشر الوعي وبث روح المواطنة والانتماء ، مشيرة الى أنه تم إعداد برنامج متكامل لأنشطة القصر يعمل على الارتقاء بالتوجهات الفكرية ويرسخ مفهوم الهوية والمواطنة كما يتبنى ويصقل المواهب الواعدة من الاطفال والشباب لإعداد جيل جديد قادر على ادراك أهمية التنوير فى بناء الإنسان والمجتمع.

  

و تابع محافظ البحيرة ووزيرة الثقافة وجميع الحضور الحفل الفنى الذى تم تنظيمه على مسرح القصر والذى تضمن فقرة شعرية للطفلة ملك محمد على  من كفر الدوار بالإضافة إلى الفقرات الفنية لفرقة أوبرا عربى بقيادة المايسترو محمد مصطفى وفرقة الانفوشى للموسيقى العربية بقيادة المايسترو هيثم بسيونى. 

 

حضر الافتتاح  والاحتفالية الدكتورة نهال بلبع نائب المحافظ والمستشار حامد عيساوى رئيس نادى قضاة البحيرة، و المهندس حازم الأشموني السكرتير العام للمحافظة و الدكتور احمد درويش رئيس الإدارة المركزية لإقليم غرب ووسط الدلتا الثقافى   وا محمد بسيونى  مدير فرع ثقافة البحيرة وأعضاء مجلس النواب وممثل جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وقيادات وزارة الثقافة  والقيادات التنفيذية وعددا كبير من فنانى وأدباء المحافظة.