الخميس 13 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

14 طعنة نافذة قتلت "ميرنا".. من الجاني؟

14 طعنة نافذة قتلت "ميرنا".. من الجاني؟
14 طعنة نافذة قتلت "ميرنا".. من الجاني؟

كتب - بوابة روز اليوسف

14 طعنة نافذة بجسد الضحية أنهت حياتها على الفور هكذا وجدت "ميرنا حسام" أبنه الـ 15ربيعاً غارقة في بركة من الدماء بغرفتها في منزل الأسرة بقرية كفر عبد الله عزيزة، التابعة لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية.



 الأكثر غرابة في هذه الجريمة أن نوافذ الشقة التي شهدت واقعة القتيل الشنيعة للمجنى عليها جميعها سليمة دون تعرض أي منها للكسر أو الاقتحام، الأمر الذى يجعل مقتل "ميرنا" لغزًا محيراً أمام أجهزة الأمن التي فتحت تحقيقًا في الواقعة، وبدأت في استجواب أفراد أسرتها بالكامل وعدد من المقربين والجيران لفك شفرة هذا اللغز.

كان اللواء عاطف مهران، مساعد الوزير، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية بالمديرية، بورود بلاغ لشرطة النجدة بالعثور على جثة طفلة مقيمة بقرية كفر عبد الله عزيزة، مركز منيا القمح، داخل منزلها مصابة بعدة طعنات بمناطق بالجسم.

وانتقلت إلى مكان الواقعة قوة أمنية من مركز شرطة منيا القمح، وتبين من التحريات العثور على فتاة في العقد الثاني من العمر جثة هامدة نتيجة إصابتها بجروح قطعية، وكشفت المعاينة الجنائية الأولية لمنزل أسرة الطفلة "ميرنا" تلقي الضحية 14 طعنة بأنحاء متفرقة بالجسد.